موقع نون و القلم للحاج قاسم صالح صفا
اعلامية -ثقافية -شاملة
.
.

الامام السيد موسى الصدر ما زال حيا في ليبيا


 

دبلوماسي ليبي:السيد موسى الصدر مازال حياً.. وقد انتج عشرات المؤلفات


 
 

كشف مصدر دبلوماسي ليبي أنشق عن نظام العقيد معمر القذافي أن زعيم حركة المحرومين في لبنان السيد موسى الصدر ما زال على قيد الحياة في عهدة الأجهزة الليبية وفي مكان خاص جدا.

واشار الدبلوماسي المنشق، الى إن ملف السيد موسى الصدر ورفيقيه في يد العقيد القذافي شخصيا وثلاثة أشخاص من دائرة نظامه الضيق.

وحسب هذا المصدر فإن التسريبات في البداية كانت مدروسة أوحت أن الصدر قتل فورا وأن العقيد القذافي سلمه لجهة فلسطينية نفذت إعدامها في حق السيد موسى، غير أن الواقع أن السيد موسى لا زال على قيد الحياة و أنه بات طاعنا في السن وأنتج عشرات المؤلفات.

وقال الدبلوماسي الليبي عن إغلاق هذا الملف من قبل العقيد معمر القذافي: "أن الضغط العربي والإسلامي يجب أن يصل إلى حده الأكبر ليغلق هذا الملف كما أغلق ملف لوكربي وغيره من الملفات".

وكان السيد موسى الصدر قد أقلق العديد من الجهات في لبنان التي أبطل مشاريعها التدميرية، وحاولت جهة فلسطينية إغتياله في لبنان فقال "عمامتي ستحمي المقاومة الفلسطينية"، وتحل هذه الإيام ذكرى تغييب وإختطاف موسى الصدر في ليبيا.

ويذكر ان السيد موسى الصدر وصل الى ليبيا بتاريخ 25/8/1978 يرافقه الشيخ محمد يعقوب والد النائب اللبناني حسن يعقوب والصحافي عباس بدر الدين، في زيارة رسمية وحلوا ضيوفا على السلطة الليبية في "فندق الشاطئ" بطرابلس الغرب.

وكان الامام الصدر قد أعلن قبل مغادرته لبنان، أنه مسافر إلى ليبيا من أجل عقد اجتماع مع العقيد معمر القذافي الذي طلبه شخصيا و كان للعقيد القذافي مصالح كبيرة في ليبيا.

وأغفلت وسائل الاعلام الليبية أخبار وصول الامام الصدر إلى ليبيا ووقائع أيام زيارته لها، ولم تشر إلى أي لقاء بينه وبين العقيد القذافي أو أي من المسؤولين الليبيين الآخرين وشوهد في ليبيا مع رفيقيه، لآخر مرة ظهر يوم 31/8/1978.

وبعد أن انقطعت أخباره مع رفيقيه، وأثيرت ضجة عالمية حول اختفائه معهما، أعلنت السلطة الليبية بتاريخ 18/9/1978 أنهم سافروا من طرابلس الغرب مساء يوم 31/8/1978 إلى ايطاليا على متن طائرة "أليطاليا"، ووجدت حقائبه مع حقائب فضيلة الشيخ محمد يعقوب في فندق "هوليداي ان" في روما.

وأجرى القضاء الايطالي تحقيقا واسعا في القضية انتهى بقرار اتخذه المدعي العام الاستئنافي في روما بتاريخ 12/6/79 بحفظ القضية بعد أن ثبت أن الامام الصدر ورفيقيه لم يدخلوا الأراضي الايطالية.

وتضمنت مطالعة نائب المدعي العام الايطالي المؤرخة في 19/5/79 الجزم بأنهم لم يغادروا ليبيا

 

(0) تعليقات

مقتطفات من عهد الامام علي (ع) لمالك الاشتر

ومن عهد له (عليه السلام)
كتبه للاشتر النَّخَعي رحمه الله

[لمّا ولاه] على مصر وأعمالها حين اضطرب أمر محمّد بن أبي بكر رحمه الله، وهو أطول عهد كتبه وأجمعه للمحاسن

بِسمِ اللهِ الرَّحمنِ الرَّحيم

هذَا مَا أَمَرَ بِهِ عَبْدُ اللهِ عَلِيٌ أَميِرُ الْمُؤْمِنِينَ، مَالِكَ بْنَ الْحَارِثِ الاَْشْتَرَ فِي عَهْدِهِ إِلَيْهِ، حِينَ وَلاَّهُ مِصْرَ: جِبْوةَ خَرَاجِهَا، وَجِهَادَ عَدُوِّهَا، وَاسْتِصْلاَحَ أَهْلِهَا، وَعِمَارَةَ بِلاَدِهَا.

أَمَرَهُ بِتَقْوَى اللهِ، وَإِيثَارِ طَاعَتِهِ، وَاتِّبَاعِ مَا أَمَرَ بِهِ فِي كِتَابِهِ: مِنْ فَرَائِضِهِ وَسُنَنِهِ، الَّتِي لاَ يَسْعَدُ أَحَدٌ إِلاَّ بِاتِّبَاعِهَا، وَلاَ يَشْقَى إِلاَّ مَعَ جُحُودِهَا وَإِضَاعَتِهَا، وَأَنْ يَنْصُرَ اللهَ سُبْحَانَهُ بَيَدِهِ وَقَلْبِهِ وَلِسَانِهِ، فَإِنَّهُ، جَلَّ اسْمُهُ، قَدْ تَكَفَّلَ بِنَصْرِ مَنْ نَصَرَهُ، وَإِعْزَازِ مَنْ أَعَزَّهُ.

وَأَمَرَهُ أَنْ يَكْسِرَ نَفْسَهُ عِنْدَ الشَّهَوَاتِ، وَيَزَعَهَا(1) عِنْدَ الْجَمَحَاتِ(2)، فَإِنَّ النَّفْسَ أَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ، إِلاَّ مَا رَحِمَ اللهُ.

ثُمَّ اعْلَمْ يَا مَالكُ، أَنِّي قدْ وَجَّهْتُكَ إِلَى بِلاَد قَدْ جَرَتْ عَلَيْهَا دُوَلٌ قَبْلَكَ، مِنْ عَدْل وَجَوْر، وَأَنَّ النَّاسَ يَنْظُرُونَ مِنْ أُمُورِكَ فِى مِثْلِ مَا كُنْتَ تَنْظُرُ فِيهِ مِنْ أُمُورِ الْوُلاَةِ قَبْلَكَ، وَيَقُولُونَ فِيكَ مَا كُنْتَ تَقُولُ فِيهِمْ،إِنَّمَا يُسْتَدَلُّ عَلَى الصَّالِحِينَ بِمَا يُجْرِي اللهُ لَهُمْ عَلَى أَلْسُنِ عِبَادِهِ.

فَلْيَكُنْ أَحَبَّ الذَّخَائِرِ إِلَيْكَ ذَخِيرَةُ الْعَمَلِ الصَّالِحِ، فَامْلِكْ هَوَاكَ، وَشُحَّ بِنَفْسِكَ(3) عَمَّا لاَ يَحِلُّ لَكَ، فَإِنَّ الشُّحَّ بِالنَّفْسِ الاِْنْصَافُ مِنْهَا فَيَما أَحْبَبْتَ وَكَرِهْتَ.

وَأَشْعِرْ قَلْبَكَ الرَّحْمَةَ لِلرَّعِيَّةِ، وَالْـمَحَبَّةَ لَهُمْ، وَاللُّطْفَ بِهِمْ، وَلاَ تَكُونَنَّ عَلَيْهِمْ سَبُعاً ضَارِياً تَغْتَنِمُ أَكْلَهُمْ، فَإِنَّهُمْ صِنْفَانِ: إِمَّا أَخٌ لَكَ فِي الدِّينِ، وَإمّا

____________

1. يزعها: يكفها.

2. الجَمَحات: منازعات النفس إلى شهواتها ومآربها.

3. شُحّ بنَفْسِك: ابخل بنفسك عن الوقوع في غيرالحل، فليس الحرص على النفس إيفاءها كل ما تحب، بل من الحرص أن تحمل على ما تكره.

نَظِيرٌ لَكَ فِي الْخَلْقِ، يَفْرُطُ(1) مِنْهُمُ الزَّلَلُ(2)، وَتَعْرِضُ لَهُمُ الْعِلَلُ،يُؤْتَى عَلَى أَيْدِيهِمْ فِي الَعَمْدِ وَالْخَطَاَ، فَأَعْطِهِمْ مِنْ عَفْوِكَ وَصَفْحِكَ مِثْلَ الَّذِي تُحِبُّ أَنْ يُعْطِيَكَ اللهُ مِنْ عَفْوِهِ وَصَفْحِهِ، فَإِنَّكَ فَوْقَهُمْ، وَ وَالِي الاَْمْرِ عَلَيْكَ فَوْقَكَ، وَاللهُ فَوْقَ مَنْ وَلاَّكَ! وَقَدِ اسْتَكْفَاكَ(3) أَمْرَهُمْ، وَابْتَلاَكَ بِهِمْ.

وَلاَ تَنْصِبَنَّ نَفْسَكَ لِحَرْبِ اللهِ(4)، فَإِنَّهْ لا َيَدَيْ لَكَ بِنِقْمَتِهِ(5)، وَلاَ غِنَى بِكَ عَنْ عَفْوِهِ وَرَحْمَتِهِ. وَلاَ تَنْدَمَنَّ عَلَى عَفْو، وَلاَ تَبْجَحَنَّ(6) بِعُقُوبَة، وَلاَ تُسْرِعَنَّ إِلَى بَادِرَة(7) وَجَدْتَ مِنْهَا مَنْدُوحَةً(8)، وَلاَ تَقُولَنَّ: إِنِّي مُؤَمَّرٌ(9)

____________

1. يَفْرُط: يسبق.

2. الزلل: الخطأ.

3. استكفاك: طلب منك كفاية أمرك والقيام بتدبير مصالحهم.

4. أراد بحرب الله: مخالفة شريعته بالظلم والجور.

5. لايدي لك بنقمته: أي ليس لك يد أن تدفع نقمته، أي لا طاقة لك بها.

6. بجح به: كفرح لفظاً ومعنى.

7. البادرة: ما يبدر من الحدة عند الغضب في قول أو فعل.

8. المندوحة: المتسع، أي المخلص.

9. مؤمر ـ كمعظم ـ أي: مسلط.

آمُرُ فَأُطَاعُ، فَإِنَّ ذلِكَ إِدْغَالٌ(1) فِي الْقَلْبِ، وَمَنْهَكَةٌ(2) لِلدِّينِ، وَتَقَرُّبٌ مِنَ الْغِيَرِ(3).

وَإِذَا أَحْدَثَ لَكَ مَا أَنْتَ فِيهِ مِنْ سُلْطَانِكَ أُبَّهَةً(4) أَوْ مَخِيلَةً(5)، فَانْظُرْ إِلَى عِظَمِ مُلْكِ اللهِ فَوْقَكَ، وَقُدْرَتِهِ مَنْكَ عَلَى مَا لاَ تَقْدرُِ عَلَيْهِ مِنْ نَفْسِكَ، فَإِنَّ ذلِكَ يُطَامِنُ(6) إِلَيْكَ مِنْ طِمَاحِكَ(7)، وَيَكُفُّ عَنْكَ مِنْ غَرْبِكَ(8)،يَفِيءُ(9)

____________

1. الادغال: إدخال الفساد.

2. منهكة: مضعفة، وتقول: نهكه، أي أضعفه... وتقول: نهكه السلطان من باب فهم، أي: بالغ في عقوبته.

3. الغِير ـ بكسر ففتح ـ: حادثات الدهر بتبدل الدول.

4. الابّهة ـ بضم الهمزة وتشديد الباء مفتوحة ـ: العظمة والكبرياء.

5. المَخِيلة ـ بفتح فكسر ـ: الخيلاء والعجب.

6. يُطامن الشيء: يخفض منه.

7. الطِماح ـ ككتاب ـ: النشوز والجماح.

8. الغَرْب ـ بفتح فسكون ـ: الحدة.

9. يفيء: يرجع.

إِلَيْكَ بِمَا عَزَبَ(1) عَنْكَ مِنْ عَقْلِكَ!

إِيَّاكَ وَمُسَامَاةَ(2) اللهِ فِي عَظَمَتِهِ، وَالتَّشَبُّهَ بِهِ فِي جَبَرُوتِهِ، فَإِنَّ اللهَ يُذِلُّ كُلَّ جَبَّار، وَيُهِينُ كُلَّ مُخْتَال.

أَنْصِفِ اللهَ وَأَنْصِفِ النَّاسَ مِنْ نَفْسِكَ، وَمِنْ خَاصَّةِ أَهْلِكَ، وَمَنْ لَكَ فِيهِ هَوىً(3) مِنْ رَعِيَّتِكَ، فَإِنَّكَ إِلاَّ تَفْعَلْ تَظْلِمْ، وَمَنْ ظَلَمَ عِبَادَ اللهِ كَانَ اللهُ خَصْمَهُ دُونَ عِبَادِهِ، وَمَنْ خَاصَمَهُ اللهُ أَدْحَضَ(4) حُجَّتَهُ، وَكَانَ لله حَرْباً(5) حَتَّى يَنْزعَ(6) وَيَتُوبَ.

وَلَيْسَ شَيْءٌ أَدْعَى إِلَى تَغْيِيرِ نِعْمَةِ اللهِ وَتَعْجِيلِ نِقْمَتِهِ مِنْ إِقَامَة عَلَى ظُلْم، فَإِنَّ اللهَ سَميِعٌ دَعْوَةَ الْمَظْلُومِينَ، وَهُوَ لِلظَّالِمِينَ بِالْمِرْصَادِ.

____________

1. عَزَب: غاب.

2. المساماة: المباراة في السمو، أي العلو.

3. من لك فيه هوى: أي لك إليه ميل خاص.

4. أدحض: أبطل.

5. كان حرباً: أي محارباً.

6. ينزع ـ كيضرب ـ أي: يقلع عن ظلمه.

وَلْيَكُنْ أَحَبَّ الاُْمُورِ إِلَيْكَ أَوْسَطُهَا فِي الْحَقِّ، وَأَعَمُّهَا فِي الْعَدْلِ، وَأَجْمَعُهَا لِرِضَى الرَّعِيَّةِ، فَإِنَّ سُخْطَ الْعَامَّةِ يُجْحِفُ بِرِضَى الْخَاصَّةِ(1)، وَإِنَّ سُخْطَ الْخَاصَّةِ يُغْتَفَرُ مَعَ رِضَى الْعَامَّةِ.

وَلَيْسَ أَحَدٌ مِنَ الرَّعِيَّةِ، أَثْقَلَ عَلَى الْوَالِي مَؤُونَةً فِي الرَّخَاءِ، وَأَقَلَّ مَعُونَةً لَهُ فِي الْبَلاَءِ، وَأَكْرَهَ لِلاِْنْصَافِ، وَأَسْأَلَ بِالاِْلْحَافِ(2)، وَأَقَلَّ شُكْراً عِنْدَ الاِْعْطَاءِ، وَأَبْطَأَ عُذْراً عِنْدَ الْمَنْعِ، وَأَضْعَفَ صَبْراً عِنْدَ مُلِمَّاتِ الدَّهْرِ مِنْ أَهْلِ الْخَاصَّةِ، وَإِنَّمَا عَمُودُ الدِّينِ، وَجِمَاعُ(3) الْمُسْلِمِينَ، وَالْعُدَّةُ لِلاَْعْدَاءِ، الْعَامَّةُ مِنَ الاُْمَّةِ، فَلْيَكُنْ صِغْوُكَ(4) لَهُمْ، وَمَيْلُكَ مَعَهُمْ.

وَلْيَكُنْ أَبْعَدَ رَعِيَّتِكَ مِنْكَ، وَأشْنَأَهُمْ(5) عِنْدَكَ، أَطْلَبُهُمْ لِمَعَائِبِ(6) النَّاسِ، فإنَّ في النَّاسِ عُيُوباً، الْوَالِي أَحَقُّ مَنْ سَتَرَهَا، فَلاَ تَكْشِفَنَّ عَمَّا غَابَ عَنْكَ

____________

1. يجحِف برضى الخاصة: يذهب برضاهم.

2. الالحاف: الالحاح والشدة في السؤال.

3. جِماع الشيء ـ بالكسر ـ: جمعه، أي جماعة الاسلام.

4. الصِغْو ـ بالكسر والفتح ـ: الميل.

5. أشنؤهم: أبغضهم.

6. الاطلب للمعائب: الاشد طلباً لها.

مِنْهَا، فَإنَّمَا عَلَيْكَ تَطْهِيرُ مَا ظَهَرَ لَكَ، وَاللهُ يَحْكُمُ عَلَى مَا غَابَ عَنْكَ، فَاسْتُرِ الْعَوْرَةَ مَا اسْتَطَعْتَ يَسْتُرِ اللهُ مِنْكَ ما تُحِبُّ سَتْرَهُ مِنْ رَعِيَّتِكَ.

أَطْلِقْ عَنِ النَّاسِ عُقْدَةَ كُلِّ حِقْد(1)، وَاقْطَعْ عَنْكَ سَبَبَ كُلِّ وِتْر(2)، وَتَغَابَ(3) عَنْ كلِّ مَا لاَ يَضِحُ(4) لَكَ، وَلاَ تَعْجَلَنَّ إِلَى تَصْدِيقِ سَاع، فَإِنَّ السَّاعِيَ(5) غَاشٌ، وَإِنْ تَشَبَّهَ بِالنَّاصِحِينَ.

وَلاَ تُدْخِلَنَّ فِي مَشُورَتِكَ بَخِيلاً يَعْدِلُ بِكَ عَنِ الْفَضْلِ(6)، وَيَعِدُكَ الْفَقْرَ(7)، وَلاَ جَبَاناً يُضعِّفُكَ عَنِ الاُْمُورِ، وَلاَ حَرِيصاً يُزَيِّنُ لَكَ الشَّرَهَ(8) بِالْجَوْرِ، فَإِنَّ

____________

1. أطلق عقدة كل حقد: احلل عقد الاحقاد من قلوب الناس بحسن السيرة معهم.

2. الوِتْر ـ بالكسر ـ: العداوة.

3. تَغَابَ: تغافَلْ. 4. يَضِح: يظهر، والماضي و َضَحَ.

وفي بعض النسخ: يَصِحُّ

5. الساعي: هو النمام بمعائب الناس. 6. الفضل ـ هنا ـ: الاحسان بالبذل.

7. يَعِدُك الفقر: يخوفك منه لو بذلت.

8. الشّرَه ـ بالتحريك ـ: اشد الحرص.

الْبُخْلَ وَالْجُبْنَ وَالْحِرْصَ غَرَائِزُ(1) شَتَّى يَجْمَعُهَا سُوءُ الظَّنِّ بِاللهِ.

شَرُّ وُزَرَائِكَ مَنْ كَانَ لِلاَْشْرَارِ قَبْلَكَ وَزِيراً، وَمَنْ شَرِكَهُمْ فِي الاْثَامِ، فَلاَ يَكُونَنَّ لَكَ بِطَانَةً(2)، فَإِنَّهُمْ أَعْوَانُ الاَْثَمَةِ(3)، وَإِخْوَانُ الظَّلَمَةِ(4)، وَأَنْتَ وَاجِدٌ مِنْهُمْ خَيْرَ الْخَلَفِ مِمَّنْ لَهُ مِثْلُ آرَائِهِمْ وَنَفَاذِهِمْ، وَلَيْسَ عَلَيْهِ مِثْلُ آصَارِهِمْ(5) وَأَوْزَارِهِمْ(6) وَ آثَامِهِمْ، مِمَّنْ لَمْ يُعَاوِنْ ظَالِماً عَلَى ظُلْمِهِ، وَلاَ آثِماً عَلَى إِثْمِهِ، أُولئِكَ أَخَفُّ عَلَيْكَ مَؤُونَةً، وَأَحْسَنُ لَكَ مَعُونَةً، وَأَحْنَى عَلَيْكَ عَطْفاً، وَأَقَلُّ لِغَيْرِكَ إِلْفاً(7)، فَاتَّخِذْ أُولئِكَ خَاصَّةً لِخَلَوَاتِكَ وَحَفَلاَتِكَ، ثُمَّ لْيَكُنْ آثَرُهُمْ عِنْدَكَ أَقْوَلَهُمْ بِمُرِّ الْحَقِّ لَكَ، وأَقَلَّهُمْ مُسَاعَدَةً فِيَما يَكُونُ مِنْكَ مِمَّا كَرِهَ اللهُ لاَِوْلِيَائِهِ، وَاقِعاً ذلِكَ مِنْ هَوَاكَ حَيْثُ وَقَعَ.

____________

1. غرائز: طبائع متفرقة.

2. بِطانة الرجل ـ بالكسر ـ: خاصته، وهو من بِطانة الثوب خلاف ظهارته.

3. الاثمة: جمع آثم، وهو فاعل الاثم أي الذنب.

4. الظّلَمَة: جمع ظالم.

5. الاصار: جمع إصر بالكسر، وهو الذنب والاثم. 6. الاوزار: جمع وِزْر، وهو الذنب والاثم أيضاً.

7. الالف ـ بالكسر ـ: الالفة والمحبة.

وَالْصَقْ بِأَهْلِ الْوَرَعِ وَالصِّدْقِ، ثُمَّ رُضْهُمْ(1) عَلَى أَلاَّ يُطْرُوكَ وَلاَ يُبَجِّحُوكَ(2) بِبَاطِل لَمْ تَفْعَلْهُ، فَإِنَّ كَثْرَةَ الاْطْرَاءِ تُحْدِثُ الزَّهْوَ(3)، وَتُدْنِي مِنَ الْعِزَّةِ(4).

وَلاَ يَكُونَنَّ الْـمُحْسِنُ وَالْمُسِيءُ عِنْدَكَ بِمَنْزِلَة سَوَاء، فَإِنَّ فِي ذلِكَ تَزْهِيداً لاَِهْلِ الاِْحْسَانِ فِي الاِْحْسَانِ،تَدْرِيباً لاَِهْلِ الاِْسَاءَةِ عَلَى الاِْسَاءَةِ، وَأَلْزِمْ كُلاًّ مِنْهُمْ مَا أَلْزَمَ نَفْسَهُ.

وَاعْلَمْ أَنَّهُ لَيْسَ شَيْءٌ بِأَدْعَى إِلَى حُسْنِ ظَنِّ وَال بِرَعِيَّتِهِ مِنْ إحْسَانِهِ إِلَيْهِمْ، وَتَخْفِيفِهِ الْمَؤُونَاتِ عَلَيْهِمْ، وَتَرْكِ اسْتِكْرَاهِهِ إِيَّاهُمْ عَلَى مَا لَيْسَ لهُ قِبَلَهُمْ(5)، فَلْيَكُنْ مِنْكَ فِي ذلِكَ أَمْرٌ يَجَتَمِعُ لَكَ بِهِ حُسْنُ الظَّنِّ بِرَعِيَّتِكَ، فَإِنَّ حُسْنَ الظَّنِّ يَقْطَعُ عَنْكَ نَصَباً(6) طَوِيلاً، وَإِنَّ أَحَقَّ مَنْ حَسُنَ ظَنُّكَ بِهِ لَمَنْ

____________

1. رُضْهُم: أي عوّ دهم على ألا يطروك، أي يزيدوا في مدحك.

2. لا يُبجّحُوك: أي يفرحوك بنسبة عمل عظيم اليك ولم تكن فعلته.

3. الزَهْو ـ بالفتح ـ: العُجْب.

4. تدني: أي تقرب. والعزة ـ هنا ـ: الكِبْر.

5. قِبَلَهُمْ ـ بكسر ففتح ـ أي: عندهم.

6. النَصَب ـ بالتحريك ـ: التعب.

حَسُنَ بَلاَؤُكَ عِنْدَهُ، وَإِنَّ أَحَقَّ مَنْ سَاءَ ظَنُّكَ بِهِ لَمَنْ سَاءَ بَلاَؤُكَ عِنْدَهُ(1).

وَلاَ تَنْقُضْ سُنَّةً صَالِحَةً عَمِلَ بِهَا صُدُورُ هذِهِ الاُْمَّةِ، وَاجْتَمَعتْ بِهَا الاُْلْفَةُ، وَصَلَحَتْ عَلَيْهَا الرَّعِيَّةُ،لاَ تُحْدِثَنَّ سُنَّةً تَضُرُّ بِشَيء مِنْ مَاضِي تِلْكَ السُّنَنِ، فَيَكُونَ الاَْجْرُ بِمَنْ سَنَّهَا، وَالْوِزْرُ عَلَيْكَ بِمَا نَقَضْتَ مِنْهَا.

وَأَكْثِرْ مُدَارَسَةَ الَعُلَمَاءِ، وَمُنَافَثَةَ(2) الْحُكَمَاءِ، فِي تَثْبِيتِ مَا صَلَحَ عَلَيْهِ أَمْرُ بِلاَدِكَ، وَإِقَامَةِ مَا اسْتَقَامَ بِهِ النَّاسُ قَبْلَكَ.

وَاعْلَمْ أَنَّ الرَّعِيَّةَ طَبَقَاتٌ لاَ يَصْلُحُ بَعْضُهَا إلاَّ بِبَعْض، وَلاَ غِنَى بِبَعْضِهَا عَنْ بَعْض: فَمِنْهَا جُنُودُ اللهِ،مِنْهَا كُتَّابُ الْعَامَّةِ وَالْخَاصَّةِ، وَمِنْهَا قُضَاةُ الْعَدْلِ، وَمِنهَا عُمَّالُ الاِْنْصَافِ وَالرِّفْقِ، وَمِنْهَا أَهْلُ الْجِزْيَةِ وَالْخَراجِ مِنْ أَهْلِ الذِّمَّةِ وَمُسْلِمَةِ النَّاسِ، وَمِنْهَا التُّجَّارُ وَأَهْلُ الصِّنَاعَاتِ، وَمِنهَا الطَّبَقَةُ السُّفْلَى مِنْ ذَوِي الْحَاجَةِ وَالْمَسْكَنَةِ، وَكُلٌّ قَدْ سَمَّى اللهُ سَهْمَهُ(3)، وَوَضَعَ عَلَى حَدِّهِ وَفَرِيضَتِهِ فِي كِتَابِهِ أَوْ سُنَّةِ نَبِيِّهِ(صلى الله عليه وآله)عَهْداً مِنْهُ عِنْدَنَا مَحْفُوظاً.

فَالْجُنُودُ، بِإِذْنِ اللهِ، حُصُونُ الرَّعِيَّةِ، وَزَيْنُ الْوُلاَةِ، وعِزُّ الدِّينِ، وَسُبُلُ الاَْمْنِ، وَلَيْسَ تَقُومُ الرَّعِيَّةُ إِلاَّ بِهِمْ.

____________

1. ساء بلاؤك عنده: البلاء ـ هنا ـ الصنع مطلقاً حسناً أوسيئاً.

2. المنافثة: المجالسة

3. سهمه: نصيبه من الحق.

ثُمَّ لاَ قِوَامَ لِلْجُنُودِ إِلاَّ بِمَا يُخْرِجُ اللهُ لَهُمْ مِنَ الْخَرَاجِ الَّذِي يَقْوَوْنَ بِهِ فِي جِهَادِ عَدُوِهِمْ، وَيَعْتَمِدُونَ عَلَيْهِ فِيَما أصْلَحهُمْ، وَيَكُونُ مِنْ وَرَاءِ حَاجَتِهِمْ(1).

ثُمَّ لاَ قِوَامَ لِهذَيْنِ الصِّنْفَيْنِ إِلاَّ بِالصِّنْفِ الثَّالِثِ مِنَ الْقُضَاةِ وَالْعُمَّالِ وَالْكُتَّابِ، لِمَا يُحْكِمُونَ مِنَ الْمَعَاقِدِ(2)، وَيَجْمَعُونَ مِنْ الْمَنَافِعِ، وَيُؤْتَمَنُونَ عَلَيْهِ مِنْ خَوَاصِّ الاُْمُورِ وَعَوَامِّهَا.

وَلاَ قِوَامَ لَهُمْ جَمِيعاً إِلاَّ بِالتُّجَّارِ وَذَوِي الصِّنَاعَاتِ، فِيَما يَجْتَمِعُونَ عَلَيْهِ مِنْ مَرَافِقِهِمْ(3)، وَيُقِيمُونَهُ مِنْ أَسْوَاقِهِمْ، وَيَكْفُونَهُمْ مِنَ التَّرَفُّقِ(4) بِأَيْدِيهِمْ ممّا لاَ يَبْلُغُهُ رِفْقُ غَيْرِهِمْ.

ثُمَّ الطَّبَقَةُ السُّفْلَى مِنْ أَهْلِ الْحَاجَةِ وَالْمَسْكَنَةِ الَّذِينَ يَحِقُّ رِفْدُهُمْ(5) وَمَعُونَتُهُمْ.

وَفِي اللهِ لِكُلّ سَعَةٌ، وَلِكُلٍّ عَلَى الْوَالِي حَقٌ بِقَدْرِ مَا يُصْلِحُهُ.

____________

1. يكون من وراء حاجتهم: أي يكون محيطاً بجميع حاجاتهم دافعاً لها.

2. المعاقد: العقود في البيع والشراء وما شابههما مما هو شأن القضاة.

3. المرافق: أي المنافع التي يجتمعون لاجلها.

4. الترفق: أي التكسب بأيديهم ما لا يبلغه كسب غيرهم من سائر الطبقات.

5. رِفْدهم: مساعدتهم وصلتهم.

[وَلَيْسَ يَخْرُجُ الْوَالِي مِنْ حَقِيقَةِ مَا أَلْزَمَهُ اللهُ مِنْ ذلِكَ إِلاَّ بِالاِْهْتَِمامِ وَالاسْتِعَانَةِ بِاللهِ، وَتَوْطِينِ نَفْسِهِ عَلَى لُزُومِ الْحَقِّ، وَالصَّبْرِ عَلَيْهِ فِيَما خَفَّ عَلَيْهِ أَوْ ثَقُلَ].

فَوَلِّ مِنْ جُنُودِكَ أَنْصَحَهُمْ فِي نَفْسِكَ لله وَلِرَسُولِهِ وَلاِِمَامِكَ، [وَأَنْقَاهُمْ ]جَيْباً(1)، وَأَفْضَلَهُمْ حِلْماً(2) مِمَّنْ يُبْطِىءُ عَنِ الْغَضَبِ، وَيَسْتَرِيحُ إِلَى الْعُذْرِ، وَيَرْأَفُ بِالضُّعَفَاءِ، وَيَنْبُو عَلَى(3) الاَْقْوِيَاءِ، وَمِمَّنْ لاَ يُثِيرُهُ الْعُنْفُ، وَلاَ يَقْعُدُ بِهِ الضَّعْفُ.

ثُمَّ الْصَقْ بَذَوِي الْمُرُوءَاتِ وَالاَْحْسَابِ، وَأَهْلِ الْبُيُوتَاتِ الصَّالِحَةِ، وَالسَّوَابِقِ الْحَسَنَةِ، ثُمَّ أَهْلِ النَّجْدَةِ وَالشَّجَاعَةِ، وَالسَّخَاءِ وَالسَّماحَةِ، فَإِنَّهُمْ جِمَاعٌ مِنَ الْكَرَمِ(4)، وَشُعَبٌ(5) مِنَ الْعُرْفِ(6).

____________

1. جيب القميص: طوقه; ويقال: تقي الجيب، أي: طاهر الصدر والقلب.

2. الحِلم ـ هنا ـ: العقل.

3. ينبو عليه: يتجافى عنهم ويبعد.

4. جماع من الكرم: مجموع منه.

5. شُعب ـ بضم ففتح ـ: جمع شعبة.

6. العُرف: المعروف.

ثُمَّ تَفَقَّدْ مِنْ أُمُورِهِمْ مَا يَتَفَقَّدُهُ الْوَالِدَانِ مِنْ وَلَدِهِمَا، وَلاَ يَتَفَاقَمَنَّ(1) فِي نَفْسِكَ شَيْءٌ قَوَّيْتَهُمْ بِهِ، وَلاَ تَحْقِرَنَّ لُطْفاً(2) تَعَاهَدْتَهُمْ بِهِ وَإِنْ قَلَّ، فَإِنَّهُ دَاعِيَةٌ لَهُمْ إِلَى بَذْلِ النَّصِيحَةِ لَكَ، وَحُسْنِ الظَّنِّ بِكَ.

وَلاَ تَدَعْ تَفَقُّدَ لَطيِفِ أُمُورِهِمُ اتِّكَالاً عَلَى جَسِيمِهَا، فَإِنَّ لِلْيَسِيرِ مِنْ لُطْفِكَ مَوْضِعاً يَنْتَفِعُونَ بِهِ، وَلِلْجَسِيمِ مَوْقِعاً لاَ يَسْتَغْنُونَ عَنْهُ.

وَلْيَكُنْ آثَرُ(3) رُؤوسِ جُنْدِكَ عِنْدَكَ مَنْ وَاسَاهُمْ(4) فِي مَعُونَتِهِ، وَأَفْضَلَ عَلَيْهِمْ(5) مِنْ جِدَتِهِ(6) بِمَا يَسَعُهُمْ يَسَعُ مَنْ وَرَاءَهُمْ مِنْ خُلُوفِ أَهْلِيهِمْ(7)،

____________

1. تفاقم الامر: عظم، أي لا تعدّ شيئاً قويتهم به غاية في العظم زائداً عما يستحقون، فكل شيء قويتهم به واجب عليك اتيانه، وهم مستحقون لنيله.

2. لا تحقرَنّ لطفاً: أي لاتعد شيئاً من تلطفك معهم حقيراً فتتركه لحقارته، بل كل تلطف ـ وإن قل ـ فله موقع من قلوبهم.

3. آثر: أي أفضل وأعلى منزلة.

4. وَاسَاهُمْ: ساعدهم بمعونته لهم.

5. أفضل عليهم: أي أفاض.

6. الجِدَة ـ بكسر ففتح ـ: الغنى.

7. خلوف أهليهم: جمع خَلْف ـ بفتح وسكون ـ وهو من يبقى في الحي من النساء والعَجَزَة بعد سفر الرجال.

حَتَّى يَكُونَ هَمُّهُمْ هَمّاً وَاحِداً فِي جِهَادِ الْعَدُوِّ، فَإِنَّ عَطْفَكَ عَلَيْهِمْ يَعْطِفُ قُلُوبَهُمْ عَلَيْكَ.

[وَإِنَّ أَفْضَلَ قُرَّةِ عَيْنِ الْوُلاَةِ اسْتِقَامَةُ الْعَدْلِ فِي الْبِلاَدِ، وَظُهُورُ مَوَدَّةِ الرَّعِيَّةِ، وَإِنَّهُ لاَ تَظْهَرُ مَوَدَّتُهُمْ إِلاَّ بَسَلاَمَةِ صُدُورِهِمْ،] وَلاَ تَصِحُّ نَصِيحَتُهُمْ إِلاّ بِحِيطَتِهِمْ(1) عَلَى وُلاَةِ أُمُورِهِمْ، وَقِلَّةِ اسْتِثْقَالِ دُوَلِهِمْ، وَتَرْكِ اسْتِبْطَاءِ انْقِطَاعِ مُدَّتِهِمْ.

فَافْسَحْ فِي آمَالِهِمْ، وَوَاصِلْ فِي حُسْنِ الثَّنَاءِ عَلَيْهِمْ، وَتَعْدِيدِ مَا أَبْلى ذَوُوالْبَلاَءِ(2) مِنْهُمْ، فَإِنَّ كَثْرَةَ الذِّكْرِ لِحُسْنِ أَفْعَالِهِمْ تَهُزُّ الشُّجَاعَ، وَتُحَرِّضُ النَّاكِلَ(3)، إِنْ شَاءَ اللهُ.

ثُمَّ اعْرِفْ لِكُلِّ امْرِىء مِنْهُمْ مَا أَبْلى، وَلاَ تَضُمَّنَّ بَلاَءَ امْرِىء(4) إِلَى غَيْرِهِ، وَلاَ تُقَصِّرَنَّ بِهِ دُونَ غَايَةِ بَلاَئِهِ، وَلاَ يَدْعُوَنَّكَ شَرَفُ امْرِىء إِلَى أَنْ تُعْظِمَ مِنْ بَلاَئِهِ مَا كَانَ صَغِيراً، وَلاَضَعَةُ امْرِىء إِلَى أَنْ تَسْتَصْغِرَ مِنْ يَلاَئِهِ

____________

1. حِيطة ـ بكسر الحاء ـ: من مصادر حاطة، بمعنى حفظه وصانه.

2. ذووالبلاء: أهل الاعمال العظيمة.

3. يحرض الناكل: يحث المتأخر القاعد.

4. بلاء امرىء: صنيعه الذي أبلاه.

مَاكَانَ عَظيِماً.

وَارْدُدْ إِلَى الله وَرَسُولِهِ مَا يُضْلِعُكَ مِنَ الْخُطُوبِ(1)، وَيَشْتَبِهُ عَلَيْكَ مِنَ الاُْمُورِ، فَقَدْ قَالَ اللهُ سبحانه لِقَوْم أَحَبَّ إِرْشَادَهُمْ: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الاَْمْرِ مِنْكُمْ فَإنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْء فَرُدُّوهُ إِلَى اللهِ وَالرَّسُولِ)، فَالرَّدُّ إِلَى اللهِ: الاَْخْذُ بِمُحْكَمِ كِتَابِهِ(2)، وَالرَّدُّ إِلَى الرَّسُولِ: الاَْخْذُ بِسُنَّتِهِ الْجَامِعةِ غَيْرِ الْمُفَرِّقَةِ.

ثُمَّ اخْتَرْ لِلْحُكْمِ بَيْنَ النَّاسِ أَفْضَلَ رَعِيَّتِكَ فِي نَفْسِكَ، مِمَّنْ لاَ تَضِيقُ بِهِ الاُْمُورُ، وَلاَ تُمَحِّكُهُ الْخُصُومُ(3)، وَلاَ يَتَمادَى(4) فِي الزَّلَّةِ(5)، وَلاَ يَحْصَرُ(6)مِنَ الْفَيْءِ(7) إِلَى الْحَقِّ إذَا عَرَفَهُ، وَلاَ تُشْرِفُ نَفْسُهُ(8) عَلَى طَمَع،

____________

1. ما يُضْلِعُك من الخطوب: ما يؤودك ويثقلك ويكاد يُمِيلك من الامور الجسام.

2. مُحْكَم الكتاب: نصّه الصريح.

3. تمحّكه الخصوم: تجعله ما حقاً لجوجاً، يقال: مَحَك الرجل ـ كمنَعَ ـ إذا لجّ في الخصومة، وأصرّ على رأيه.

4. يتمادى: يستمر ويسترسل.

5. الزَلّة ـ بالفتح ـ: السقطة في الخطأ.

6. لا يَحْصر: لا يعيا في المنطق.

7. الفيء: الرجوع إلى الحق.

8. لا تشرف نفسه: لاتطلع. والاشراف على الشيء: الاطلاع عليه من فوق.

وَلاَ يَكْتَفِي بِأَدْنَى فَهْم دُونَ أَقصَاهُ(1)، أَوْقَفَهُمْ فِي الشُّبُهَاتِ(2)، وَآخَذَهُمْ بِالْحُجَجِ، وَأَقَلَّهُمْ تَبَرُّماً(3) بِمُرَاجَعَةِ الْخَصْمِ، وَأَصْبَرَهُمْ عَلَى تَكَشُّفِ الاُْمُورِ، وَأَصْرَمَهُمْ(4) عِنْدَ اتِّضَاحِ الْحُكْمِ، مِمَّنْ لاَ يَزْدَهِيهِ إطْرَاءٌ(5)، وَلاَ يَسْتَمِيلُهُ إِغْرَاءٌ،أُولئِكَ قَلِيلٌ.

ثُمَّ أَكْثِرْ تَعَاهُدَ(6) قَضَائِهِ، وافْسَحْ لَهُ فِي الْبَذْلِ(7) مَا يُزيِلُ عِلَّتَهُ، وَتَقِلُّ مَعَهُ حَاجَتُهُ إِلَى النَّاسِ، وَأَعْطِهِ مِنَ الْمَنْزِلَةِ لَدَيْكَ مَا لاَ يَطْمَعُ فِيهِ غَيْرُهُ مِنْ

____________

1. أدنى فهم وأقصاه: أقربه وأبعده.

2. الشبهات: ما لا يتضح الحكم فيه بالنصّ، وفيها ينبغي الوقوف على القضاء حتى يرد الحادثة إلى أصل صحيح.

3. التبرم: الملل والضجر. 4. أصرمهم: أقطعهم للخصومة وأمضاهم.

5. لا يزدهيه إطراء: لا يستخفه زيادة الثناء عليه.

6. تعاهده: تتبعه بالاستكشاف والتعرف.

7. افسح له في البذل: أي أوْسِع له في العطاء بما يكفيه.

خَاصَّتِكَ، لِيَأْمَنَ بِذلَكَ اغْتِيَالَ الرِّجَالِ لَهُ عِنْدَكَ.

فَانْظُرْ فِي ذلِكَ نَظَراً بِلِيغاً، فَإِنَّ هذَا الدِّينَ قَدْ كَانَ أَسِيراً فِي أَيْدِي الاَْشْرَارِ، يُعْمَلُ فِيهِ بِالْهَوَى، وَتُطْلَبُ بِهِ الدُّنْيَا.

ثُمَّ انْظُرْ فِي أُمُورِ عُمَّالِكَ، فَاسْتَعْمِلْهُمُ اخْتِبَاراً(1)، وَلاَ تُوَلِّهِمْ مُحَابَاةً(2) وأَثَرَةً(3)، فَإِنَّهُمَا جِمَاعٌ مِنْ شُعَبِ الْجَوْرِ وَالْخِيَانَةِ(4).

وَتوَخَّ(5) مِنْهُمْ أَهْلَ التَّجْرِبَةِ وَالْحَيَاءِ، مِنْ أَهْلِ الْبُيُوتَاتِ الصَّالِحَةِ، وَالْقَدَمِ(6) فِي الاِْسْلاَمِ الْمُتَقَدِّمَةِ، فَإِنَّهُمْ أَكْرَمُ أَخْلاَقاً، وَأَصَحُّ أَعْرَاضاً، وَأَقَلُّ فِي الْمَطَامِعِ إِشْرَافاً، وَأَبْلَغُ فِي عَوَاقِبِ الاُْمُورِ نَظَراً.

ثُمَّ أَسْبِغْ عَلَيْهِمُ الاَْرْزَاقَ(7)، فَإِنَّ ذلِكَ قُوَّةٌ لَهُمْ عَلَى اسْتِصْلاَحِ أَنْفُسِهِمْ، وَغِنىً لَهُمْ عَنْ تَنَاوُلِ مَا تَحْتَ أَيْدِيهِمْ، وَحُجَّةٌ عَلَيْهِمْ إِنْ خَالَفُوا أَمْرَكَ أَوْ

____________

1. اسْتَعْمِلْهُمْ اختباراً: وَلِّهم الاعمال بالامتحان.

2. محاباة: أي اختصاصاً وميلاًمنك لمعاونتهم. 3. أثَرَة ـ بالتحريك ـ أي: استبداداً بلا مشورة.

4. فإنهما جماع من شُعَب الجور والخيانة أي: يجمعان فروع الجور والخيانة.

5. توخّ: أي اطلب وتحرّ أهل التجربة.

6. القَدَم ـ بالتحريك ـ: واحدة الاقدام، أي الخطوة السابقة، وأهلها هم الاولون. 7. أسبغ عليه الرزق: أكمله وأوسع له فيه.

ثَلَمُوا أَمَانَتَكَ(1).

ثُمَّ تَفَقَّدْ أَعْمَالَهُمْ، وَابْعَثِ الْعُيُونَ(2) مِنْ أَهْلِ الصِّدْقِ وَالوَفَاءِ عَلَيْهِمْ، فَإِنَّ تَعَاهُدَكَ فِي السِّرِّ لاُِمُورِهِمْ حَدْوَةٌ لَهُمْ(3) عَلَى اسْتِعْمَالِ الاَْمَانَةِ، وَالرِّفْقِ بِالرَّعِيَّةِ.

وَتَحَفَّظْ مِنَ الاَْعْوَانِ، فَإِنْ أَحَدٌ مِنْهُمْ بَسَطَ يَدَهُ إِلَى خِيَانَة اجْتَمَعَتْ بِهَا عَلَيْهِ عِنْدَكَ أَخْبَارُ عُيُونِكَ، اكْتَفَيْتَ بِذلِكَ شَاهِداً، فَبَسَطْتَ عَلَيْهِ الْعُقُوبَةَ فِي بَدَنِهِ، وَأَخَذْتَهُ بِمَا أَصَابَ مِنْ عَمَلِهِ، ثُمَّ نَصَبْتَهُ بِمَقَامِ الْمَذَلَّةِ، وَ وَسَمْتَهُ بِالْخِيانَةِ، وَقَلَّدْتَهُ عَارَ التُّهَمَةِ.

وَتفَقَّدْ أَمْرَ الْخَرَاجِ بِمَا يُصْلِحُ أَهْلَهُ، فَإِنَّ فِي صلاَحِهِ وَصلاَحِهِمْ صَلاَحاً لِمَنْ سِوَاهُمْ، وَلاَ صَلاَحَ لِمَنْ سِوَاهُمْ إِلاَّ بِهِمْ، لاََنَّ النَّاسَ كُلَّهُمْ عِيَالٌ عَلَى الْخَرَاجِ وَأَهْلِهِ.

وَلْيَكُنْ نَظَرُكَ فِي عِمَارَةِ الاَْرْضِ أَبْلَغَ مِنْ نَظَرِكَ فِي اسْتِجْلاَبِ(4) الْخَرَاجِ، لاَِنَّ ذلِكَ لاَ يُدْرَكُ إِلاَّ بَالْعِمَارَةِ، وَمَنْ طَلَبَ الْخَرَاجَ بِغَيْرِ عِمَارَة

____________

1. ثلموا أمانتك: نقصوا في أدائها أوخانوا.

2. العيون: الرقباء.

3. حَدْوَة: أي سَوق لهم وحثّ.

4. في بعض النسخ: بالجيم والحاء والخاء.

أَخْرَبَ الْبِلاَدَ، وَأَهْلَكَ الْعِبَادَ، وَلَمْ يَسْتَقِمْ أَمْرُهُ إِلاَّ قَلِيلاً.

فَإِنْ شَكَوْا ثِقَلاً أَوْ عِلَّةً(1)، أَوِ انْقِطَاعَ شِرْب(2) أَوْ بَالَّة(3)، أَوْ إِحَالَةَ أَرْض(4) اغْتَمَرَهَا(5) غَرَقٌ، أَوْ أَجْحَفَ بِهَا عَطَشٌ(6)، خَفَّفْتَ عَنْهُمْ بِما تَرْجُو أَنْ يصْلُحَ بِهِ أَمْرُهُمْ، وَلاَ يَثْقُلَنَّ عَلَيْكَ شَيْءٌ خَفَّفْتَ بِهِ الْمَؤُونَةَ عَنْهُمْ، فَإِنَّهُ ذُخْرٌ يَعُودُونَ بِهِ عَلَيْكَ فِي عِمَارَةِ بِلادِكَ، وَتَزْيِينِ وِلاَيَتِكَ، مَعَ اسْتِجْلاَبِكَ حُسْنَ ثَنَائِهِمْ، وَتَبَجُّحِكَ(7) بِاسْتِفَاضَةِ الْعَدْلِ(8) فِيهِمْ، مُعْتَمِداً

____________

1. إذا شكوا ثِقَلاً أوعلّة: يريد المضروب من مال الخراج أو نزول علة سماوية بزرعهم أضرت بثمراته.

2. إنقِطاع شِرْب ـ بالكسر ـ أي: ماء تسقى في بلاد تسقى بالانهار.

3. إنقطاع بالّة: أي ما يبلّ الارض من ندى ومطر فيما تسقى بالمطر.

4. إحالة أرض ـ بسكر همزة إحالة ـ أي: تحويلها البذور إلى فساد بالتعفن. 5. اغتمرها: أي عمها من الغرق فغلبت عليها الرطوبة حتى صار البذر فيها غمقاً ـ ككتف ـ أي له رائحة خمة وفساد.

6. أجحف العطش: أي أتلفها وذهب بمادة الغذاء من الارض فلم ينبت.

7. التبجح: السرور بما يرى من حسن عمله في العدل.

8. استفاضة العدل: انتشاره.

فَضْلَ قُوَّتِهِمْ(1)، بِمَا ذَخَرْتَ(2) عِنْدَهُمْ مِنْ إِجْمَامِكَ(3) لَهُمْ، وَالثِّقَةَ مِنْهُمْ بِمَا عَوَّدْتَهُمْ مِنْ عَدْلِكَ عَلَيْهِمْ فِي رِفْقِكَ بِهِمْ، فَرُبَّمَا حَدَثَ مِنَ الاُْمُورِ مَا إِذَا عَوَّلْتَ فِيهِ عَلَيْهِمْ مِنْ بَعْدُ احْتَمَلُوهُ طَيِّبَةً أَنْفُسُهُمْ بِهِ، فَإِنَّ الْعُمْرَانَ مُحْتَمِلٌ مَا حَمَّلْتَهُ، وَإِنَّمَا يُؤْتَى خَرَابُ الاَْرْضِ مِنْ إِعْوَازِ(4) أَهْلِهَا،إِنَّمَا يُعْوِزُ أَهْلُهَا لاِِشْرَافِ أَنْفُسِ الْوُلاَةِ عَلَى الْجَمْعِ(5)، وَسُوءِ ظَنِّهِمْ بِالْبَقَاءِ، وَقِلَّةِ انْتِفَاعِهِمْ بِالْعِبَرِ.

ثُمَّ انْظُرْ فِي حَالِ كُتَّابِكَ، فَوَلِّ عَلَى أُمُورِكَ خَيْرَهُمْ، وَاخْصُصْ رَسَائِلَكَ الَّتِي تُدْخِلُ فِيهَا مَكَائِدَكَ وأَسْرَارَكَ بِأَجْمَعِهِمْ لِوُجُودِ صَالِحِ الاَْخْلاَقِ مِمَّنْ لاَ تُبْطِرُهُ(6) الْكَرَامَةُ، فَيَجْتَرِىءَ بِهَا عَلَيْكَ فِي خِلاَف لَكَ بِحَضْرَةِ مَلاَ(7)،

____________

1. معتمداً فضل قوتهم: أي متحداً زيادة قوتهم عماداً لك تستند اليه عند الحاجة.

2. ذَخَرت: وفّرْت.

3. الاجْمام: الترفيه والاراحة.

4. الاعْواز: الفقر والحاجة.

5. إشراف أنفسهم على الجمع: لتطلع أنفسهم إلى جمع المال، ادخاراً لما بعد زمن الولاية إذا عزلوا.

6. لا تُبْطِره: أي لا تطغيه.

7. ملا: جماعة من الناس تملا البصر.

وَلاَ تُقَصِّرُ بِهِ الْغَفْلَةُ(1) عَنْ إِيرَادِ مُكَاتَبَاتِ عُمَّالِكَ عَلَيْكَ، وَإِصْدَارِ جَوَابَاتِهَا عَلَى الصَّوابِ عَنْكَ، وَفِيَما يَأْخُذُ لَكَ وَيُعْطِي مِنْكَ، وَلاَ يُضعِفُ عَقْداً اعْتَقَدَهُ لَكَ(2)، وَلاَ يَعْجِزُ عَنْ إِطْلاَقِ مَا عُقِدَ عَلَيْكَ(3)، وَلاَ يَجْهَلُ مَبْلَغَ قَدْرِ نَفسِهِ فِي الاُْمُورِ، فَإِنَّ الْجَاهِلَ بِقَدْرِ نَفْسِهِ يَكُونُ بَقَدْرِ غَيْرِهِ أَجْهَلَ.

ثُمَّ لاَ يَكُنِ اخْتِيَارُكَ إِيَّاهُمْ عَلَى فِرَاسَتِكَ(4) وَاسْتِنَامَتِكَ(5) وَحُسْنِ الظَّنِّ مِنْكَ، فَإِنَّ الرِّجَالَ يَتَعَرَّفُونَ لِفِرَاسَاتِ الْوُلاَةِ(6) بِتَصَنُّعِهِمْ(7) وَحُسْنِ خِدْمَتِهِمْ، لَيْسَ وَرَاءَ ذلِكَ مِنَ النَّصِيحَةِ وَالاَْمَانَةِ شَيْءٌ، وَلكِنِ اخْتَبِرْهُمْ بِمَا

____________

1. لا تُقصر به الغفلة: أي لا تكون غفلته موجبة لتقصيره في اطلاعك على ما يرد من أعمالك، ولا في إصدار الاجوبة عنه على وجه الصواب.

2. عَقْداً اعْتَقَدَه لك: أي معاملة عقدها لمصلحتك.

3. لايعجز عن إطلاق ما عُقِد عليك: إذا وقعت مع أحد في عقد كان ضرره عليك لا يعجز عن حل ذلك العقد.

4. الفِراسة ـ بالكسر ـ: قوة الظن وحسن النظر في الامور.

5. الاستنامة: السكون والثقة.

6. يتعرفون لفراسات الولاة: أي يتوسلون اليها لتعرفهم.

7. بتصنعهم: بتكلفهم إجادة الصنعة.

وَلُوا لِلصَّالِحِينَ قَبْلَكَ، فَاعْمِدْ لاَِحْسَنِهِمْ كَانَ فِي الْعَامَّةِ أَثَراً، وَأَعْرَفِهِمْ بِالاَْمَانَةِ وَجْهاً، فَإِنَّ ذلِكَ دَلِيلٌ عَلَى نَصِيحَتِكَ لله وَلِمَنْ وَلِيتَ أَمْرَهُ.

وَاجْعَلْ لِرَأْسِ كُلِّ أَمْر مِنْ أُمُورِكَ رَأْساً مِنْهُمْ، لاَ يَقْهَرُهُ كَبِيرُهَا، وَلاَ يَتَشَتَّتُ عَلَيْهِ كَثِيرُهَا، وَمَهْمَا كَانَ فِي كُتَّابِكَ مِنْ عَيْب فَتَغَابَيْتَ(1) عَنْه أُلْزِمْتَهُ.

ثُمَّ اسْتَوْصِ بِالتُّجَّارِ وَذَوِي الصِّنَاعَاتِ، وَأَوْصِ بِهِمْ خَيْراً: الْمُقِيمِ مِنْهُمْ، وَالْمُضْطَرِبِ بِمَالِهِ(2)، وَالْمُتَرَفِّقِ(3) بِبَدَنِهِ، فَإِنَّهُمْ مَوَادُّ الْمَنَافِعِ، وَأَسْبَابُ الْمَرَافِقِ(4)، وَجُلاَّبُهَا مِنَ الْمَباعِدِ وَالْمَطَارِحِ(5)، فِي بَرِّكَ وَبَحْرِكَ، وَسَهْلِكَ وَجَبَلِكَ، وَحَيْثُ لاَ يَلْتَئِمُ النَّاسُ لِمَوَاضِعِهَا(6)، وَلاَ يَجْتَرِئُونَ عَلَيْهَا، فَإِنَّهُمْ

____________

1. تغابيت: أي تغافلت.

2. المضطرب بماله: المتردد به بين البلدان.

3. المترفّق: المكتسب.

4. المَرَافِق: ما ينتفع به من الادوات والانية.

5. المطارح: الاماكن البعيدة.

6. لايلتئم الناس لمواضعها أي: لا يمكن التئام الناس واجتماعهم في مواضع تلك المرافق من تلك الامكنة.

سِلْمٌ(1) لاَ تُخَافُ بَائِقَتُهُ(2)، وَصُلْحٌ لاَ تُخْشَى غَائِلَتُهُ، وَتَفَقَّدْ أُمُورَهُمْ بِحَضْرَتِكَ وَفِي حَوَاشِي بِلاَدِكَ.

وَاعْلَمْ ـ مَعَ ذلِكَ ـ أَنَّ فِي كَثِير مِنْهُمْ ضِيقاً(3) فَاحِشاً، وَشُحّاً(4) قَبِيحاً، وَاحْتِكَاراً(5) لِلْمَنَافِعِ، وَتَحَكُّماً فِي الْبِيَاعَاتِ، وَذلِكَ بَابُ مَضَرَّة لِلْعَامَّةِ، وَعَيْبٌ عَلَى الْوُلاَةِ، فَامْنَعْ مِنَ الاْحْتِكَارِ، فَإِنَّ رَسُولَ اللهِ(صلى الله عليه وآله) مَنَعَ مِنْهُ.

وَلْيَكُنِ الْبَيْعُ بَيْعاً سَمْحاً: بِمَوَازِينِ عَدْل، وَأَسْعَار لاَ تُجْحِفُ بِالْفَرِيقَيْنِ مِنَ الْبَائِعِ وَالْمُبْتَاعِ(6)، فَمَنْ قَارَفَ(7) حُكْرَةً(8) بَعْدَ نَهْيِكَ إِيَّاهُ فَنَكِّلْ(9)،

____________

1. أنهم سِلْم: أي أن التجار والصناع مسالمون.

2. البائقة: الداهية.

3. الضيق: عسر المعاملة.

4. الشحّ: البخل.

5. الاحتكار: حبس المطعوم ونحوه عن الناس لا يسمحون به إلا بأثمان فاحشة.

6. المبتاع ـ هنا ـ: المشتري.

7. قارف: أي خالط.

8. الحُكْرَة ـ بالضم ـ: الاحتكار.

9. نَكّل: أي أوقع به النكال والعذاب، عقوبة له.

وَعَاقِبْ فِي غَيْرِ إِسْرَاف(1).

ثُمَّ اللهَ اللهَ فِي الطَّبَقَةِ السُّفْلَى مِنَ الَّذِينَ لاَ حِيلَةَ لَهُمْ وَالْمَسَاكِين وَالْـمُحْتَاجِينَ وَأَهْلِ الْبُؤْسَى(2) وَالزَّمْنَى(3)، فإِنَّ فِي هذِهِ الطَّبَقَةِ قَانِعاً(4) وَمُعْتَرّاً(5)، وَاحْفَظْ لله مَا اسْتَحْفَظَكَ(6) مِنْ حَقِّهِ فِيهِمْ، وَاجْعَلْ لَهُمْ قِسمْاً مِنْ بَيْتِ مَالِكَ، وَقِسماً مِنْ غَلاَّتِ(7) صَوَافِي(8) الاِْسْلاَمِ فِي كُلِّ بَلَد، فإِنَّ لِلاَْقْصَى مِنْهُمْ مِثْلَ الَّذِي لِلاَْدْنَى، وَكُلٌّ قَدِ اسْتُرْعِيتَ حَقَّهُ، فَلاَ يَشْغَلنَّكَ

____________

1. في غير إسراف: أي من غير أن تجاوز حد العدل.

2. البؤسى ـ بضم أوله ـ: شدة الفقر.

3. الزَمْنَى ـ بفتح أو له ـ: جمع زمين وهو المصاب بالزَمانة ـ بفتح الزاي ـ أي العاهة، يريد أرباب العاهات المانعة لهم عن الاكتساب.

4. القانع: السائل. 5. المُعْترّ ـ بتشديد الراء ـ: المتعرض للعطاء بلا سؤال.

6. اسْتَحْفَظَك: طلب منك حفظه.

7. غَلاّت: ثمرات.

8. صوافي الاسلام: جمع صافية، وهي أرض الغنيمة.

عَنْهُمْ بَطَرٌ(1)، فَإِنَّكَ لاَ تُعْذَرُ بِتَضْيِيعِ التَّافِهَ(2) لاِِحْكَامِكَ الْكَثِيرَ الْمُهِمَّ.

فَلاَ تُشْخِصْ هَمَّكَ(3) عَنْهُمْ، وَلاَ تُصَعِّرْ خَدَّكَ لَهُمْ(4)، وَتَفَقَّدْ أُمُورَ مَنْ لاَ يَصِلُ إِلَيْكَ مِنْهُمْ مِمَّنْ تَقْتَحِمُهُ الْعُيُونُ(5)، وَتَحْقِرُهُ الرِّجَالُ، فَفَرِّغْ لاُِولئِكَ ثِقَتَكَ(6) مِنْ أَهْلِ الْخَشْيَةِ وَالتَّوَاضُع، فَلْيَرْفَعْ إِلَيْكَ أُمُورَهُمْ، ثُمَّ اعْمَلْ فِيهِمْ بَالاِْعْذَارِ إِلَى اللهِ تَعَالَى(7) يَوْمَ تَلْقَاهُ، فَإِنَّ هؤُلاَءِ مِنْ بَيْنِ الرَّعِيَّةِ أَحْوَجُ إِلَى الاِْنصَافِ مِنْ غَيْرِهِمْ، وَكُلٌّ فَأَعْذِرْ إِلَى اللهِ تَعَالَى فِي تَأْدِيَةِ حَقِّهِ إِلَيهِ.

وَتَعَهَّدْ أَهْلَ الْيُتْمِ وَذَوِي الرِّقَّةِ فِي السِّنِّ(8) مِمَّنْ لاَ حِيلَةَ لَهُ، وَلاَ يَنْصِبُ

____________

1. بَطَر: طغيان بالنعمة.

2. التافه: الحقير.

3. لا تُشْخص همك: أي لا تصرف اهتمامك عن ملاحظة شؤونهم.

4. صعّر خدّه: أماله إعجاباً وكبراً.

5. تقتحمه العين: تكره أن تنظر اليه احتقاراً وازدراءً.

6. فَرِّغ لاولئك ثقتك: أي اجعل للبحث عنهم أشخاصاً يتفرغون لمعرفة أحوالهم يكونون ممن تثق بهم.

7. بالاعذار إلى الله تعالى: أي بما يقدم لك عذراً عنده.

8. ذووالرقّة في السن: المتقدمون فيه.

لِلْمَسْأَلَةِ نَفْسَهُ، وَذلِكَ عَلَى الْوُلاَةِ ثَقِيلٌ، وَالْحَقُّ كُلُّهُ ثَقِيلٌ، وَقَدْ يُخَفِّفُهُ اللهُ عَلَى أَقْوَام طَلَبُوا الْعَاقِبَةَ فَصَبَرُوا أَنْفُسَهُمْ، وَوَثِقُوا بِصِدْقِ مَوْعُودِ اللهِ لَهُمْ.

وَاجْعلْ لِذَوِي الْحَاجَاتِ(1) مِنْكَ قِسْماً تُفَرِّغُ لَهُمْ فِيهِ شَخْصَكَ، وَتَجْلِسُ لَهُمْ مَجْلِساً عَامّاً، فَتَتَواضَعُ فِيهِ لله الَّذِي خَلَقَكَ، وَتُقعِدُ عَنْهُمْ جُنْدَكَ(2) وَأَعْوَانَكَ مِنْ أَحْرَاسِكَ(3) وَشُرَطِكَ(4)، حَتَّى يُكَلِّمَكَ مُتَكَلِّمُهُمْ غَيْرَ مُتَعْتِع(5)، فَإِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ(عليه السلام)يَقُولُ فِي غَيْرِ مَوْطِن(6): "لَنْ تُقَدَّسَ(7) أُمَّةٌ لاَ يُؤْخَذُ لِلضَّعِيفِ فِيهَا حَقُّهُ مِنَ الْقَوِيِّ غَيْرَ مُتَعْتِع". ثُمَّ احْتَمِلِ الْخُرْقَ(8)

____________

1. لذوي الحاجات: أي المتظلمين تتفرغ لهم فيه بشخصك للنظر في مظالمهم.

2. تُقْعِد عنهم جندك: تأمر بأن يقعد عنهم ولايتعرض لهم جندك. 3. الاحراس: جمع حرس ـ بالتحريك ـ وهو من يحرس الحاكم من وصول المكروه.

4. الشُرَط ـ بضم ففتح ـ: طائفة من أعوان الحاكم، وهم المعروفون بالضابطة، واحده شرطة ـ بضم فسكون ـ.

5. التعتعة في الكلام: التردد فيه من عجز وعِي، والمراد غير خائف تعبيراً باللازم.

6. في غير موطن: أي في مواطن كثيرة.

7. التقديس: التطهير، أي لا يطهر الله أمة....

8. الخُرق ـ بالضم ـ: العنف ضد الرفق.

مِنْهُمْ وَالْعِيَّ(1)، وَنَحِّ(2) عَنْكَ الضِّيقَ(3) وَالاَْنَفَ(4)، يَبْسُطِ اللهُ عَلَيْكَ بَذلِكَ أَكْنَافَ رَحْمَتِهِ(5)، وَيُوجِبُ لَكَ ثَوَابَ طَاعَتِهِ، وَأَعْطِ مَا أَعْطَيْتَ هَنِيئاً(6)، وَامْنَعْ فِي إِجْمَال وَإِعْذَار(7)!

ثُمَّ أُمُورٌ مِنْ أُمُورِكَ لاَ بُدَّ لَكَ مِنْ مُبَاشَرَتِهَا: مِنْهَا إِجَابَةُ عُمَّالِكَ بِمَا يَعْيَا(8)عَنْهُ كُتَّابُكَ، وَمِنْهَا إِصْدَارُ حَاجَاتِ النَّاسِ عِنْدَ وَرُودِهَا عَلَيْكَ مِمَّا تَحْرَجُ(9) بِهِ صُدُورُ أَعْوَانِكَ.

____________

1. العِي ـ بالكسر ـ: العجز عن النطق.

2. نَحِّ: فعل أمر من نحّى ينحي، أي ابعِدْ عنهم.

3. الضيق: ضيق الصدر بسوء الخلق.

4. الانَف ـ محركة ـ: الاستنكاف والاستكبار.

5. أكناف الرحمة: أطرافها.

6. هنيئاً: سهلاً لا تخشنه باستكثاره والمن به.

7. امنع في إجمال وإعذار: وإذا منعت فامنع بلطف وتقديم عذر.

8. يعيا: يعجز. 9. حَرِجَ يَحْرَج ـ من باب تَعِب ـ: ضاق، والاعوان تضيق صدورهم بتعجيل الحاجات، ويحبون المماطلة في قضائها استجلاباً للمنفعة، أوإظهاراً للجبروت.

وَأَمْضِ لِكُلِّ يَوْم عَمَلَهُ، فإِنَّ لِكُلِّ يَوْم مَا فِيهِ، وَاجْعَلْ لِنَفْسِكَ فِيَما بَيْنَكَ وَبَيْنَ اللهِ تعالى أَفْضَلَ تِلْكَ الْمَوَاقِيتِ، وَأَجْزَلَ(1) تِلْكَ الاَْقْسَامِ، وَإِنْ كَانَتْ كُلُّهَا لله إِذَا صَلَحَتْ فيهَا النِّيَّةُ، وَسَلِمَتْ مِنْهَا الرَّعِيَّةُ.

وَلْيَكُنْ فِي خَاصَّةِ مَا تُخْلِصُ لله بِهِ دِينَكَ: إِقَامَةُ فَرَائِضِهِ الَّتي هِيَ لَهُ خَاصَّةً، فَأَعْطِ اللهَ مِن بَدَنِكَ فِي لَيْلِكَ وَنَهَارِكَ، وَوَفِّ مَا تَقَرَّبْتَ بِهِ إِلَى اللهِ مِنْ ذلِكَ كَاملاً غَيْرَ مَثْلُوم(2) وَلاَ مَنْقُوص، بَالِغاً مِنْ بَدَنِكَ مَا بَلَغَ.

وَإِذَا قُمْتَ فِي صلاَتِكَ لِلنَّاسِ، فَلاَ تَكُونَنَّ مُنَفّرِاً وَلاَ مُضَيِّعاً(3)، فَإِنَّ فِي النَّاسِ مَنْ بِهِ الْعِلَّةُ وَلَهُ الْحَاجَةُ. وَقَدْ سَأَلْتُ رَسُولَ اللهِ(صلى الله عليه وآله) حِينَ وَجَّهَنِي إِلَى الَيمنِ كَيْفَ أُصَلِّي بِهِمْ؟ فَقَالَ: "صَلِّ بِهِمْ كَصَلاَةِ أَضْعَفِهِمْ، وَكُنْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيماً".

وَأَمَّا بَعْدَ هذا، فَلاَ تُطَوِّلَنَّ احْتِجَابَكَ عَنْ رَعِيَّتِكَ، فَإِنَّ احْتِجَابَ الْوُلاَةِ عَنِ الرَّعِيَّةِ شُعْبَةٌ مِنَ الضِّيقِ، وَقِلَّةُ عِلْم بِالاُْمُورِ، وَالاِْحْتِجَابُ مِنْهُمْ يَقْطَعُ عَنْهُمْ عِلْمَ مَا احْتَجَبُوا دوُنَهُ فَيَصْغُرُ عِندَهُمْ الْكَبِيرُ، وَيَعْظَمُ الصَّغِيرُ، وَيَقْبُحُ

____________

1. أجزلها: أعظمها.

2. غير مثلوم: أي غير مخدوش بشيء من التقصير ولا مخرق بالرياء.

3. لا تكوننّ منفّراً ولا مضيعاً: أي لا تُطِل الصلاة فتكرّه بها الناس ولا تضيع منها شيئاً بالنقص في الاركان، بل التوسط خير.

الْحَسَنُ، وَيَحْسُنُ الْقَبِيحُ، وَيُشَابُ الْحَقُّ بِالْبَاطِلِ، وَإِنَّمَا الْوَالِي بَشَرٌ لاَ يَعْرِفُ مَا تَوَارَى عَنْهُ النَّاسُ بِهِ مِنَ الاُْمُورِ، وَلَيْسَتْ عَلَى الْحَقِّ سِمَاتٌ(1) تُعْرَفُ بِهَا ضُرُوبُ الصِّدْقِ مِنَ الْكَذِبِ، وَإِنَّمَا أَنْتَ أَحَدُ رَجُلَيْنَِ: إِمَّا امْرُؤٌ سَخَتْ نَفْسُكَ بِالْبَذْلِ(2) فِي الْحَقِّ، فَفِيمَ احْتِجَابُكَ مِنْ وَاجِبِ حَقٍّ تُعْطِيهِ، أَوْ فِعْل كَرِيم تُسْدِيهِ، أَوْ مُبْتَلَىً بِالْمَنعِ، فَمَا أَسْرَعَ كَفَّ النَّاسِ عَنْ مَسْأَلَتِكَ إِذَا أَيِسُوا(3) مِنْ بَذْلِكَ! مَعَ أَنَّ أَكْثَرَ حَاجَاتِ النَّاسِ إِلَيْكَ [مـ] ما لاَ مَؤُونَةَ فِيهِ عَلَيْكَ، مِنْ شَكَاةِ(4) مَظْلِمَة، أَوْ طَلَبِ إِنْصاف فِي مُعَامَلَة.

ثُمَّ إِنَّ لِلْوَالِي خَاصَّةً وبِطَانَةً، فِيهِمُ اسْتِئْثَارٌ وَتَطَاوُلٌ، وَقِلَّةُ إِنْصَاف [فِي مُعَامَلَة، ]فَاحْسِمْ(5) مَادَّةَ أُولئِكَ بِقَطْعِ أَسْبَابِ تِلْكَ الاَْحْوَالِ، وَلاَ تُقْطِعَنَّ(6) لاَِحَد مِنْ حَاشِيتِكَ وَحَامَّتِكَ(7) قَطِيعةً، وَلاَ يَطْمَعَنَّ مِنْكَ فِي اعْتِقَادِ(8)

____________

1. سمات: جمع سمة ـ بكسر ففتح ـ: وهي العلامة. 2. البذل: العطاء.

3. أيِسُوا: قنطوا ويئِسوا.

4. شكاة ـ بالفتح ـ: شكاية.

5. فاحسم: أي اقطع مادة شرورهم عن الناس بقطع أسباب تعديهم، وإنما يكون بالاخذ على أيديهم ومنعهم من التصرف في شؤون العامة.

6. الاقطاع: المنحة من الارض، والقطيعة: الممنوح منها. 7. الحامّة ـ كالطامّة ـ: الخاصّة والقرابة.

8. الاعتقاد: الامتلاك، والعقدة ـ بالضمّ ـ: الضيعة، واعتقاد الضيعة: اقتناؤها، وإذا اقتنوا ضيعة فربما أضروا بمن يليها، أي يقرب منها من الناس.

عُقْدَة، تَضُرُّ بِمَنْ يَلِيهَا مِنَ النَّاسِ، فِي شِرْب(1) أَوْ عَمَل مُشْتَرَك، يَحْمِلُونَ مَؤُونَتَهُ عَلَى غَيْرِهِمْ، فَيَكُونَ مَهْنَأُ ذلِكَ(2) لَهُمْ دُونَكَ، وَعَيْبُهُ عَلَيْكَ فِي الدُّنْيَا وَالاْخِرَةِ.

وَأَلْزِمِ الْحَقَّ مَنْ لَزِمَهُ مِنَ الْقَرِيبِ وَالْبَعِيدِ، وَكُنْ فِي ذلِكَ صَابِراً مُحْتَسِباً، وَاقِعاً ذلِكَ مِنْ قَرَابَتِكَ خَاصَّتِكَ حَيْثُ وَقَعَ، وَابْتَغِ عَاقِبَتَهُ بِمَا يَثْقُلُ عَلَيْكَ مِنْهُ، فَإِنَّ مَغَبَّةَ(3) ذلِكَ مَحْمُودَةٌ.

وَإِنْ ظَنَّتِ الرَّعِيَّةُ بِكَ حَيْفاً(4)، فَأَصْحِرْ لَهُمْ بِعُذْرِكَ(5)، وَاعْدِلْ(6)

____________

1. الشِّرْب ـ بالكسر ـ: هو النصيب في الماء.

2. مهنأ ذلك: منفعته الهنيئة.

3. المَغَبَّة ـ كَمَحَبّة ـ: العاقبة.

4. حَيْفاً: أي ظلماً.

5. أصْحِرْ لهم بعذرك: أي أبرز لهم، وبيّن عذرك فيه، وهو من الاصحار: الظهور، وأصله البروز في الصحراء.

6. عَدَل الشيءُ عن نفسه: نحّاه عنه.

عَنكَ ظُنُونَهُمْ بِإِصْحَارِكَ، فَإِنَّ فِي ذلِكَ [رِيَاضَةً(1) مِنْكَ لِنَفْسِكَ، وَرِفْقاً بِرَعِيَّتِكَ، وَ ]إِعْذَاراً(2) تَبْلُغُ فِيه حَاجَتَكَ مِنْ تَقْوِيمِهِمْ عَلَى الْحَقِّ.

وَلاَ تَدْفَعَنَّ صُلْحاً دَعَاكَ إِلَيْهِ عَدُوُّ كَ لله فِيهِ رِضىً، فإِنَّ فِي الصُّلْحِ دَعَةً(3)لِجُنُودِكَ، وَرَاحَةً مِنْ هُمُومِكَ، وأَمْناً لِبِلاَدِكَ، وَلَكِنِ الْحَذَرَ كُلَّ الْحَذَرِ مِنْ عَدُوِّكِ بَعْدَ صُلْحِهِ، فَإِنَّ الْعَدُوَّ رُبَّمَا قَارَبَ لِيَتَغَفَّلَ(4)، فَخُذْ بِالْحَزْمِ، وَاتَّهِمْ فِي ذلِكَ حُسْنَ الظَّنِّ.

وَإِنْ عَقَدْتَ بَيْنَكَ وَبَيْنَ عَدُوّ لَكَ عُقْدَةً، أَوْ أَلْبَسْتَهُ مِنْكَ ذِمَّةً(5)، فَحُطْ عَهْدَكَ(6) بِالْوَفَاءِ، وَارْعَ ذِمَّتَكَ بِالاَْمَانَةِ، وَاجْعَلْ نَفْسَكَ جُنَّةً(7) دُونَ مَا

____________

1. رياضةً: أي تعويداً لنفسك على العدل.

2. الاعذار: تقديم العذر أوإبداؤه.

3. الدَعَة ـ محرّكة ـ: الراحة. 4. قارَبَ ليتغفّل: أي تقرّب منك بالصلح ليلقي عليك عنه غفلة فيغدرك فيها.

5. أصل معنى الذمّة: وجدان مودع في جبلة الانسان، ينبهه لرعاية حق ذوي الحقوق عليه، ويدفعه لاداء ما يجب عليه منها، ثم أطلقت على معنى العهد، وجعل العهد لباساً لمشابهته له في الرقابة من الضرر.

6. حُطْ عهدك: أمر من حاطه يحوطه بمعنى حفظه وصانه.

7. الجُنّة ـ بالضم ـ: الوقاية، أي حافظ على ما أعطيت من العهد بروحك.

أَعْطَيْتَ، فَإِنَّهُ لَيْسَ مِنْ فَرَائِضِ اللهِ عزوجلّ شَيْءٌ النَّاسُ أَشدُّ عَلَيْهِ اجْتَِماعاً، مَعَ تَفْرِيقِ أَهْوَائِهِمْ، وَتَشْتِيتِ آرَائِهِمْ، مِنَ تَعْظيمِ الْوَفَاءِ بِالْعُهُودِ، وَقَدْ لَزِمَ ذلِكَ الْمُشْرِكُونَ فِيَما بَيْنَهُمْ دُونَ الْمُسْلِمِينَ لِمَا اسْتَوْبَلُوا مِنْ عَوَاقِبِ الْغَدْرِ(1)، فَلاَ تَغْدِرَنَّ بِذِمَّتِكَ، وَلاَ تَخِيسَنَّ بَعَهْدِكَ(2)، وَلاَ تَخْتِلَنَّ(3) عَدُوَّكَ، فَإِنَّهُ لاَ يَجْتَرِىءُ عَلَى اللهِ إِلاَّ جَاهِلٌ شَقِيٌّ.

وَقَدْ جَعَلَ اللهُ عَهْدَهُ وَذِمَّتَهُ أَمْناً أَفْضَاهُ(4) بَيْنَ الْعِبَادِ بِرَحْمَتِهِ، وَحَرِيماً(5)يَسْكُنُونَ إِلَى مَنَعَتِهِ(6)،يَسْتَفِيضُونَ(7) إِلَى جِوَارِهِ، فَلاَ إِدْغَالَ(8)،

____________

1. لِمَا اسْتَوْبَلوا من عواقب الغدر: أي وجدوها وَبيلة، مهلكة.

2. خاس بعهده: خانه ونقضه.

3. الخَتْل: الخداع.

4. أفضاه ـ هنا ـ: بمعنى أفشاه.

5. الحريم: ما حرم عليك أن تمسه. 6. المَنَعة ـ بالتحريك ـ: ما تمتنع به من القوة.

7. يستفيضون: أي يفزعون اليه بسرعة.

8. الادغال: الافساد.

وَلاَ مُدَالَسَةَ(1)، وَلاَ خِدَاعَ فِيهِ، وَلاَ تَعْقِدْ عَقْداً تَجُوزُ فِيهِ الْعِلَلُ(2)، وَلاَ تُعَوِّلَنَّ عَلَى لَحْنِ القَوْل(3) بَعْدَ التَّأْكِيدِ وَالتَّوْثِقَةِ، وَلاَ يَدْعُوَنَّكَ ضِيقُ أَمْر لَزِمَكَ فِيهِ عَهْدُ اللهِ، إِلَى طَلَبِ انْفِسَاخِهِ بِغَيْرِ الْحَقِّ، فَإنَّ صَبْرَكَ عَلَى ضِيق تَرْجُو انْفِرَاجَهُ وَفَضْلَ عَاقِبَتِهِ، خَيْرٌ مِنْ غَدْر تَخَافُ تَبِعَتَهُ، وَأَنْ تُحِيطَ بِكَ مِنَ اللهِ فِيهِ طَلِبَةٌ(4)، لاَتَسْتَقِيلُ فِيهَا دُنْيَاكَ وَلاَ آخِرَتَكَ.

إِيَّاكَ وَالدَّمَاءَ وَسَفْكَهَا بِغَيْرِ حِلِّهَا، فَإِنَّهُ لَيْسَ شَيْءٌ أَدْعَى لِنِقْمَة، وَلاَ أَعْظَمَ لِتَبِعَة، وَلاَ أَحْرَى بِزَوَالِ نِعْمَة، وَانْقِطَاعِ مُدَّة، مِنْ سَفْكِ الدِّمَاءِ بِغَيْرِ حَقِّهَا، وَاللهُ سُبْحَانَهُ مُبْتَدِىءٌ بِالْحُكْمِ بَيْنَ الْعِبَادِ، فِيَما تَسَافَكُوا مِنَ الدِّمَاءِ يَوْمَ الْقِيَامةِ، فَلاَ تُقَوِّيَنَّ سُلْطَانَكَ بِسَفْكِ دَم حَرَام، فَإِنَّ ذلِكَ مِمَّا يُضْعِفُهُ وَيُوهِنُهُ، بَلْ يُزيِلُهُ وَيَنْقُلُهُ، وَلاَ عُذْرَ لَكَ عِنْدَ اللهِ وَلاَ عِنْدِي فِي قَتْلِ الْعَمدِ، لاَِنَّ فِيهِ قَوَدَ(5) الْبَدَنِ، وَإِنِ ابْتُلِيتَ بِخَطَإ وَأَفْرَطَ عَلَيْكَ سَوْطُكَ(6) [أَوْ سَيْفُكَ] أَوْ

____________

1. المدالسة: الخيانة.

2. العلل: جمع عِلّة، وهي في النقد والكلام، بمعنى ما يصرفه عن وجهه ويحوله إلى غير المراد، وذلك يطرأ على الكلام عند إبهامه وعدم صراحته.

3. لحن القول: ما يقبل التوجيه كالتورية والتعريض.

4. أن تحيط بك من الله فيه طلبة: أي تأخذك بجميع أطرافك مطالبة الله إياك بحقه في الوفاء الذي غدرت به.

5. القَوَد ـ بالتحريك ـ: القصاص، وإضافته للبدن لانه يقع عليه.

6. أفْرَطَ عليك سوْطك: عَجّلَ بما لم تكن تريده، أَردت تأديباً فأعْقَبَ قتلاً.

يَدُكَ بِعُقُوبَة، فَإِنَّ فِي الْوَكْزَةِ(1) فَمَا فَوْقَهَا مَقْتَلَةً، فَلاَ تَطْمَحَنَّ بِكَ(2) نَخْوَةُ سُلْطَانِكَ عَنْ أَنْ تُؤَدِّيَ إِلَى أَوْلِيَاءِ الْمَقْتُول حَقَّهُمْ.

وَإِيَّاكَ وَالاِْعْجَابَ بِنَفْسِكَ، وَالثِّقَةَ بِمَا يُعْجِبُكَ مِنْهَا، وَحُبَّ الاِْطْرَاءِ(3)، فَإِنَّ ذلِكَ مِنْ أَوْثَقِ فُرَصِ الشَّيْطَانِ فِي نَفْسِهِ، لِـيَمْحَقَ مَا يَكُونُ مِنْ إِحْسَانِ الْـمُحْسِنِينَ.

وَإِيَّاكَ وَالْمَنَّ عَلَى رَعِيَّتِكَ بِإِحْسَانِكَ، أَوِ التَّزَيُّدَ(4) فِيَما كَانَ مِنْ فِعْلِكَ، أَوْ أَنْ تَعِدَهُمْ فَتُتْبِعَ مَوْعِدَكَ بِخُلْفِكَ، فَإِنَّ الْمَنَّ يُبْطِلُ الاِْحْسَانَ، وَالتَّزَيُّدَ يَذْهَبُ بِنُورِ الْحَقِّ، وَالخُلْفَ يُوجِبُ الْمَقْتَ(5) عِنْدَاللهِ وَالنَّاسِ، قَالَ اللهُ سبحانه: (كَبُرَ مَقْتاً عِنْدَ اللهِ أَنْ تَقُولُوا مَا لاَ تَفْعَلُونَ)

____________

1. الوَكْزَة ـ بفتح فسكون ـ: الضربة بجُمع الكف ـ بضم الجيم ـ أي قبضته، وهي المعروفة باللكمة.

2. تَطْمَحَنّ بك: ترتفِعَنّ بك.

3. الاطراء: المبالغة في الثناء.

4. التزيّد ـ كالتقيّد ـ: إظهار الزيادة في الاعمال عن الواقع منها في معرض الافتخار.

5. المقت: البغض والسخط.

[و] إيَّاكَ وَالْعَجَلَةَ بِالاُْمُورِ قَبْلَ أَوَانِهَا، أَوِ التَّسَاقُطَ فِيهَا عِنْدَ إِمْكَانِهَا، أَوِ الَّلجَاجَةَ فِيهَا إِذا تَنَكَّرَتْ(1)، أَوِ الْوَهْنَ(2) عَنْهَا إذَا اسْتَوْضَحَتْ، فَضَعْ كُلَّ أَمْر مَوْضِعَهُ، وَأَوْقِعْ كُلَّ عَمَل مَوْقِعَهُ.

وَإيَّاكَ وَالاْسْتِئْثَارَ(3) بِمَا النَّاسُ فِيهِ أُسْوَةٌ(4)، وَالتَّغَابِيَ(5) عَمَّا تُعْنَى بِهِ مِمَّا قَدْ وَضَحَ لِلْعُيُونِ، فَإِنَّهُ مَأْخُوذٌ مِنْكَ لِغَيْرِكَ، وَعَمَّا قَلَيل تَنْكَشِفُ عَنْكَ أَغْطِيَةُ الاُْمُورِ، وَيُنْتَصَفُ مِنْكَ لِلْمَظْلُومِ، امْلِكْ حَمِيَّةَ أَنْفِكَ(6)، وَسَوْرَةَ(7) حَدِّكَ(8)، وَسَطْوَةَ يَدِكَ، وَغَرْبَ(9) لِسَانِكَ، وَاحْتَرِسْ مِنْ كُلِّ ذلِكَ بِكَفِّ

____________

1. اللجاجة: الاصرار على النزاع. وتنكّرَت: لم يعرف وجه الصواب فيه.

2. الوَهْن: الضعف.

3. الاستئثار: تخصيص النفس بزيادة.

4. الناس فيه أُسوة: أي متساوون.

5. التغابي: التغافل.

6. يقال: فلان حمّي الانف: إذا كان أبياً يأنف الضيم.

7. السَوْرة ـ بفتح السين وسكون الواو ـ: الحِدة.

8. الحَدّة ـ بالفتح ـ: البأس.

9. الغَرْب ـ بفتح فسكون ـ: الحدّ تشبيهاً له بحد السيف ونحوه.

الْبَادِرَةِ(1)، وَتَأْخِيرِ السَّطْوَةِ، حَتَّى يَسْكُنَ غَضَبُكَ فَتَمْلِكَ الاْخْتِيَارَ، وَلَنْ تَحْكُمْ ذلِكَ مِنْ نَفْسِكَ حَتَّى تُكْثِرَ هُمُومَكَ بِذِكْرِ الْمَعَادِ إِلَى رَبِّكَ.

وَالْوَاجِبُ عَلَيْكَ أَنْ تَتَذَكَّرَ مَا مَضَى لِمَنْ تَقَدَّمَكَ: مِنْ حُكُومَة عَادِلَة، أَوْ سُنَّة فَاضِلَة، أَوْ أَثَر عَنْ نَبِيِّنَا(صلى الله عليه وآله) أَوْفَرِيضَة فِي كِتَابِ اللهِ، فَتَقْتَدِيَ بِمَا شَاهَدْتَ مِمَّا عَمِلْنَا بِهِ فِيهَا، وَتَجْتَهِدَ لِنَفْسِكَ فِي اتِّبَاعِ مَا عَهِدْتُ إِلَيْكَ فِي عهْدِي هذَا، وَاسْتَوْثَقْتُ بِهِ مِنَ الْحُجَّةِ لِنَفْسِي عَلَيْكَ، لِكَيْلاَ تَكُونَ لَكَ عِلَّةٌ عِنْدَ تَسَرُّعِ نَفْسِكَ إِلَى هَوَاهَا، فَلَنْ يَعْصِمَ مِنَ السُّوءِ وَلاَ يُوَفِّقَ لِلْخَيْرِ إلاَّ اللهُ تَعَالى.

وَقَدْ كَانَ فِيَما عَهدَ إليَّ رَسُولُهُ(عليه السلام) فِي وَصَايَاهُ: "تَحضيضاً عَلَى الصَّلاةِ وَالزَّكَاةِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ"، فَبِذَلِكَ أَخْتِمُ لَكَ مَا عَهِدَ، وَلاَ قُوَّةَ إلاَّ بِاللهِ العَظِيمِ.

ومن هذا العهد وهو آخره

وَأَنَا أَسْأَلُ اللهَ بِسَعَةِ رَحْمَتِهِ، وَعَظِيمِ قُدْرَتِهِ عَلَى إِعْطَاءِ كُلِّ رَغْبَة، أَنْ يُوَفِّقَنِي وَإِيَّاكَ لِمَا فيهِ رِضَاهُ مِنَ الاِْقَامَةِ عَلَى الْعُذْرِ الْوَاضِحِ إِلَيْهِ وَإِلَى خَلْقِهِ، مَعَ حُسْنِ الثَّنَاءِ فِي الْعِبَادِ، وَجَمِيلِ الاَْثَرِ فِي الْبَلاَدِ، وَتَمَامِ النِّعْمَةِ، وَتَضْعِيفِ الْكَرَامَةِ(2)، وَأَنْ يَخْتِمَ لِي وَلَكَ بالسَّعَادَةِ وَالشَّهَادَةِ، إِنَّا إِلَيْهِ رَاغِبُونَ، وَالسَّلاَمُ عَلَى رَسُولِ اللهِ

(0) تعليقات

قضية الامام الصدر قضية تختصر الصراع العربي الاسرائيلي و قضية انسانية عادلة بقلم فضيلة الشيخ فؤاد دبوس العاملي

  للسجان  ان يرجع الى عروبته                                                                                                                                                                                                                                                                                      

                                                                                           

ويفك قيد سجينه

بسم الله الرحمن الرحيم

وَإِذْ يَمْكُرُ بِكَ الَّذِينَ كَفَرُواْ لِيُثْبِتُوكَ أَوْ يَقْتُلُوكَ أَوْ يُخْرِجُوكَ وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ

 صدق الله العلي العظيم

 يا أهلنا من كافة العائلات اللبنانية بمختلف طوائفها،  لمناسبة إنعقاد القمة العربية في ليبيا  النظام المدان بقرار قضائي صادر عن محكمة لبنانية بجريمة خطف وتغييب

سماحة الإمام المغيب السيد موسى الصدرورفيقيه الشيخ محمد يعقوب والسيد عباس بدر الدين (أعادهم الله سالمين)

  وفي الوقت الذي تنعقد فيه القمة العربية في 27 آذار الجاري بليبيا من دون التعرض لهذه القضية العادلة، نأمل أن نكون جميعا ً (رجالا ً ونساءً، مثقفين وآكاديميين، أصحاب مهن وتجار، صناعيين وغير ذلك ) أصحاب هذه القضية لما لها من بعد إنساني يتجاوز الحدود الضيقة أمام عظمة هذا الإنسان الذي نذر نفسه وحياته لخدمة الإنسان والأوطان ولما لدوره الكبير على الصعيد الوطني اللبناني والإقليمي والدولي من آثار بناءة يفتخر بها كل محب للعيش المشترك والسلام والمحبة بين بني البشر.

انت مدعون لتقفوا وتهتفوا باعلى اصواتكم اذا اراد النظام اللبناني المشاركة بقمة في ليبيا : لا يمكن ان  نوافق على مشاركة  اي لبناني القذافي بأي عملية سياسية بعد صدور حكم قضائي أدانه   بجريمة خطف الامام الصدر ورفيقيه

 

(0) تعليقات

الامام القائد السيد موسى الصدر

الإمام موسى الصدر يوحد اللبنانيين لمقاطعة القمة الليبية ومطالب دولية للإفصاح عن مصيره



تنعقد القمة العربية الـ 36 في ليبيا بتاريخ 27 آذار المقبل، بغياب لبناني متوقع جراء تجاهل ليبيا للمطالب اللبنانية بالكشف عن مصير الإمام المغيب موسى الصدر.

وصرحت الحكومة اللبنانية أن العلاقات مع ليبيا وأمر المشاركة بالقمة العربية أمران مرهونان بالتعاون الليبي في قضية الإمام المغيب، مؤكدة أنها ستضاعف جهودها في متابعة قضية تغييب سماحة الإمام موسى الصدر ورفيقيه الشيخ محمد يعقوب والصحافي عباس بدر الدين في ليبيا، حيث قال الرئيس اللبناني ميشال سليمان " أن لبنان لا يزال ينتظر جواباً عن مصير الصدر ورفاقه من اجل التوصل إلى معرفة مصيرهم وتحريرهم ومعاقبة المسئولين، الليبيين وغير الليبيين، عن جريمة إخفائهم ومنفذيها والمتورطين بها".

وأضاف سليمان" سنتعاطى مع موضوع المشاركة في القمة بمسؤوليّة أولاً وبما يتناسب مع مصلحة لبنان ثانياً وبما يتلاﺀم مع مصلحة الدول العربيّة ثالثاً. أمّا كيفيّة المشاركة فتُحدّد مع الوقت".

وتجاوب زعيم حركة أمل الرئيس نبيه بري مع رئيس المجلس الإسلامي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان الذي رأى أن مقاطعة القمة الليبية المرتقبة حفظاً لكرامة اللبنانيين.

من جانبهم فإن حزب الله وكتائب الحزب وتيار المستقبل لا يزالون يبحثون موضوع المشاركة مع القيادات الكبرى بالرغم من عدم إعلان الموقف الرسمي حتى الآن مؤكدين أن الخلاف بين اللبنانيين حول هذا الموضوع غير وارد ، مستبعدين حصول ضغط عربي أو دولي على لبنان بخصوص المشاركة خاصة أن علاقة معظم الدول مع ليبيا ليست بأفضل حالاتها.

وخالفت كتائب الحزب التوقعات القائلة بمحاولة إثارة البلبلة بالتصريح أن المعركة مع الشركاء في الوطن غير واردة بل ومستبعدة وآن الأمر في النهاية يرجع للحكومة وهو الأمر الذي شدد عليه تيار المستقبل بقوله أن الأمر غير مطروح للنقاش.

يشار إلى أن بعض الدول تحاول إقناع القذافي بالكشف عن تفاصيل الجريمة التي ارتكبت دون إنكار أي جزء منها قبل انعقاد القمة وهو الأمر الذي يعده البعض مستبعداً.

(0) تعليقات

الكتيبة الكورية في الجنوب امن و انماء

 

اعداد و تحقيق قاسم صفا

الكتيبة الكورية في الجنوب امن و انماء

النائب علي خريس :اراهم في الانسانية و في قلوب الاهالي و عيونهم

الحسيني :ارى فيهم الطمأنينة و الصدق بالمعاملة و السلام

قيادة الكتيبة الكورية و رؤساء البلديات  في مقر الكتيبة الكورية

استطاع ضباط و جنود الكتيبة الكورية العاملة باطار اليونفل في لبنان و التي تنتشر في قرى برج رحال , العباسية ,الشبريحة ,طيردبا , البرغلية ان تحتل حيزا واسعا لدى اطياف المجتمع صغارا و كبارا رجالا و نساء ليس لانهم يقومون بمد يد  المساعدة الانسانية للعديد من الاهالي بطريقة مباشرة عبر البلديات , بل الاجواء الهادئة و الاستقرار الامني التي تحاول ان

الكتيبة الكورية تفتتح احد المشاريع في بلدة العباسية

تصنعه قيادة الكتيبة الكورية في هذه القرى التي يحدها نهر الليطاني و هي تعتبر النقطة الفاصلة و الاخيرة بين المناطق التي ينطبق عليها القرار الدولي رقم 1701 و بين المناطق الاخرى . و قد تعددت انواع الخدمات التي تقوم بها الكتيبة الكورية في القرى وللاهالي لتعالج شتى ميادين الحياة لدى الانسان  (الانمائي الصحي , الاجتماعي , الانساني , الرياضي , الرعائي , الثقافي , التربوي , البيئي) فهي تستهدف في مشاريعها تطوير الحياة الانسانية للاهالي الذين عانوا ويلات الحروب و بحاجةللكثير من المشاريع  الانمائية  والتطوير و الحداثة في الحياة العامة .

 

و ان الكتيبة الكورية تشرف و تراقب تنفيذ المشاريع الانمائية التي يتعهدها مقاولون لبنانيون حسب القوانين و باشراف البلديات و لكن على الطريقة الكورية حيث المراقبة و الدقة و جودة العمل و ليس على الطريقة اللبنانية.

فعليات و رؤوساء البلديات و المخاتير و المجتمع المدني يكنون لهذه الكتيبة كل الاحترام الذين  لا يتركون فرصة الا ويعملون من خلالها على توطيد العلاقة الطيبة مع الاهالى  الذين ادلوا بالتصريحات التالية :

النائب علي خريس

عضوكتلة التحرير و التنمية النائب علي خريس عبر خلال حديثه عن اهمية الاعمال التي تقوم بها الكتيبة الكورية وعلاقتها الطيبة و الودية مع الاهالي حتى بت اراهم في كل مكان . ليس من خلال الدوريات التي يقومون  بها في اطراف القرى بل من خلال مشاركتهم الحياة اليومية و الانسانية للاهالي و هذا ما جعلهم حاضرون في كل مجمع و نشاط تربوي و ثقافي او انمائي .

 الفريق الطبي الكوري يقدم المساعدة الطبية لاحدى العجزة في منزلها في بلدة الشبريحا

و اضاف النائب علي خريس : نحن بدورنا سنعمل على توعية الاهالي لمهام قوات اليونفل و خاصة توجهات الكتيبة الكورية و على تشجيع الناس في التودد اليهم و ان ما ينقله إلي رؤوساء البلديات من ثناء و شكرلضباط و افراد الكتيبة الكورية لم يحصل لاحد من قبل و اني باسمي وباسم الاهالي اشكر كورية الجنوبية على اعمالهم الانمائية و الخيرية بالمناطق كما نثمن جهود قوات اليونفل كافة .

 

 

.

 

 

 

رئيس اتحاد بلديات قضاء صور عبد المحسن الحسين

 ان جواب السؤال عن رائي في كتيبة كورية الجنوبية موجود في كل ضميري و وعي و وجداني وموجود في كل بلدة على لسان الصغير قبل الكبير لانهم ربحوا قلوب الناس قبل ان يربحوا عقولهم. و اني ارى فيهم الطمانينة و الصدق بالمعاملة  و الخوف على الاهالي كما المس اصرارهم على تحقيق مهماتهم الانسانية لتحقيق السلام .

رئيس بلدية العباسية عبد الله فردون قال: ان النظرة الايجابية التي يوجهها الاهالي لقوات اليونفل و خاصة الكتيبة الكورية ليست مصطنعه بل نابعة من صميم القلب ,لان القلب لا يكذب و ان ضباط و افراد هذه الكتيبة باتوا يشعرون كما نحن نشعر و يعرفون بحالنا اكثر من انفسنا فانهم يشاركون في الافراح و الاحزان و يخففون باعمالهم الانسانية الكثير من المصاعب التي تواجه الاهالي كما ان دعمهم للبلديات يخفف من وطئه تقصير الدولة تجاه الناس . و ان كلمة شكر قليلة على اناس يمدون يدهم البيضاء للمساعدة و العطاء .

 افراد من الكتيبة الكورية يشاركون الاهالي بالدبكة اللبنانية الفلولكلورية

 

 

 

 

رئيس بلدية برج رحال حسن حمود اكد ان العلاقة الطيبة و اواصرالاخوة و الصداقة فيما بين الاهالي وضباط و افراد الكتيبة الكورية الى مزيد من التجلي و أن استمرارها يؤكد مدى قدرة الكتيبة الكورية على دخول عقول و قلوب الأهالي و مدى وعي

قائد الكتيبة الكورية السابق يقدم مساعدة مالية للبنانيين

 

أهالي لعلاقة الإنسان بالإنسان بعيدا ً عن الإنتماء ,اذ اننا نقدر عاليا ً عطاءات الكتيبة الكورية الذين يقومون بدورهم السامي تخفيف الحرمان المزمن الذي يعاني منه أهلنا في الجنوب و أن بلدة برج رحال تكنّ كل الإحترام للكوريين و تتقدم منه بجزيل الشكر و العرفان.

رئيس بلدية طيردبا حسين سعد قال :

ان النظرة للكتيبة الكورية و من جاء في قيادتها من ضباط و افراد هي نظرة شاملة و عامة متصلة بكل المهام التي تقوم بها هذه الكتيبة باطار اليونفل , فانهم يحققون  من خلال التقديمات الانسانية الاندماج  الانساني مع المجتمع المحلي و هذا ما تحقق بالفعل,حيث نجد في بلدتنا طيردبا الأطفال و غيرهم يشتاقون لزيارة الكتيبة الكورية و إلى هذا فإنهم يعملون من أجل تحقيق السلام فأننا لا نغالي إذا ما سميناهم جنود السلام الحقيقيين الذين يسعون من أجل احقاق الطمأنينة و الاستقرار و هذا ما نحتاج إليه هنا في لبنان عامة و الجنوب خاصة و هنا نسجل باقة الشكر و تقدير للكتيبة الكورية نضيفها إلى ملايين أزهار التي يرسلها أهلنا يوميا ً إلى هذه الكتيبة الرائدة الخاصة.

من الالعاب الرياضية الفلولكلورية التي يقدمونها الكوريين في الاحتفالات


رئيس بلدية البرغلية مصطفى داوود

اعتبر أن الكتيبة الكورية باتت تشكل لبلدتنا المرجع الصالح لحالنا و شكوانا باتت هي الدولة التي نعتمد عليها في تحقيق المشاريع التي تهم الناس و تخفف عبء الحرمان عن الأهالي و هي التي تخطط و تبرمج الإنماء في بلدتنا على احتياجات الناس كافة.

و اضاف:كيف لا نجل و نحترم ضباط و أفراد الكتيبة الكورية و باتوا أخواننا و أصدقائنا يعيشون معنا في أفراحنا و أحزانناو بتنا نشعر معهم اننا و إياهم عائلة واحدة. و اننا في بلدة البرغلية نشكر الشكر الكبير و الجزيل لكورية الجنوبية ,الجيش الكوري,و الكتيبة الكورية على اعمالهم  الخيرية الثقافية و الإنمائية العميقة.

صورة تذكارية لنادي برج رحال الرياضي و نادي الكتيبة الكورية لكرة القدم في احدى المباريات

مختار بلدة الشبريحا الحاج رضا عون قال :

  نشعرخلال اللقاءات مع الكتيبة الكوري بأننا بين أهلنا و أخواننا ,لا نشعر بالغربة أبدا ًفانهم شعب متطور و راقي,يسعى إلى زرع بذار الأخوة و المحبة و السلام بين الأهالي,كما اننا نستفيد الكثير من مشاريعهم الإنمائية و تطور حياتهم العامة و أن بعض الأولاد باتوا يتعلمون اللغة الكورية.فإني عبركم أستغل الفرصة لكي أوجه الشكر الجزيل لدولة كورية الجنوبية و لضباط أفراد الكتيبة الكورية.العاملة بإطار اليونفل في لبنان .

مدير ثانوية الشهيد محمد سعد عباس عباس

اعتبر ان الزيارة التي قمنا بهاالى الى كوريا كانت مثمرة جداً على اكثر من صعيد وخاصة لجهة توطيد اواصر العلاقات اللبنانية الكورية والاطلاع على حداثة وتطور والتقنيات التي يمتاز بها المجتمع الكوري .

الكتيبة الكورية خلال إفتتاح ملعب رياضي في ثانوية الشهيد محمد سعد

واضاف عباس في جمهورية كوريا الجنوبية لم نشعر ابداً بالغربة بل كنا موجودين بين اصدقاء لنا واهلنا حيث كان لنا طيب المسكن والحفاوة الكاملة والاحترام الكبير من قبل الجيش الكوري الذين لم يدخروا جهداً من اجل توفير الراحة والرعاية لنا في هذا الوفد الذي ضم عدد من مكونات الشعب اللبناني كمدراء المدارس ومخاتير ورؤساء بلديات وفعاليات  وشباب جامعي .

ورأى عباس ان ما يتلمسه الانسان في ذلك البلد هو التطور و الحداثة و التنمية البشرية و الاحترام الكبير للانسان ليس من اجل ا

افكاره و لا من اجل معتقداته ودينه بل من اجل انسانية الانسان و هذا ما اوصت به الشرائع السماوية كافة حيث لم تتعارض الاديان مع حرية الانسان و المحافظة على كرامته و عزته.

Bottom of Form

{0}

 

 

(0) تعليقات

فوائد خاصة لتلاوة القرأن الكريم

http://img204.imageshack.us/img204/9672/7cd19a101.gif

 ¨°o.O (اللهم صلي على محمد وآل محمد وعجل فرجه) O.o°

 

 


فوائد خاصة من أهل بيت العصمة عليهم السلام لشيعتهم


 

التنفيذ

الوسيلة

الهدف

سورة الاخلاص

تقرأ سورة التوحيد عشرة آلاف مرة في شهر رجب (كل يوم 333 مرة) فهي مفيدة لكل شيء

لكل شيء

سورة ( ق )

لابصار العين و ضيائها تقرأ سورة ( ق ) كل جمعة 3 مرات لسبعة أسابيع

ابصار العين

سورة البقرة

لو كتب المريض سورة البقرة و حملها معه أمن من الأوجاع

الامن من الاوجاع

سورة الحديد

للانجاب يصوم الزوجان و عند الافطار يغتسلان و يقرءان سورة الحديد على ماء و يشربان منه

الإنجاب

سورة البقرة

لو علقت سورة البقرة على مصاب بالحمى ذهبت حرارته

الحمى

آية الكرسي

قراءة آية الكرسي بنية الشفاء من آلام العين نافع للبرء

الشفاء من آلام العين

سورة الحجرات

تقرأ  سورة الحجرات 7 مرات للشفاء من ألم المعدة

الشفاء من ألم المعدة

سورة الطلاق

سورة الطلاق من قرأها على المريض سكنته الى أن قال و على الدين خلصته

تسكين الألم

سورة الانشقاق

لتسهيل وضع الحمل تقرأ سورة الانشقاق ( اذا السماء انشقت ) 7 مرات

تسهيل الولادة

حديث السلسلة الذهبية

لو كتب حديث السلسلة الذهبية و غسل بالماء ثم شرب ينتفع به لرفع الألم

رفع الألم

تسبيح الزهراء

شكى أحدهم للصادق عليه السلام من ضعف سمعه فأوصاه الامام عليه السلام بتسبيح الزهراء عليها السلام

ضعف السمع

سورة الفاتحة

من قرأ الحمد (سورة الفاتحة) عند كل عطسة و نفخ في يديه و مسح على وجهه أمن من وجع الرأس و العين و الرعاف

وجع الرأس و العين و الرعاف

سورة الأنبياء

كتابة سورة الأنبياء و حملها تنفع لكل مرض نفسي و للقلق و الوسوسة

الأمراض النفسية والقلق والوسوسة

ذكر السلام

من ذكر ( السلام ) 131 مرة فيه شفاء المريض

شفاء المريض

حديث السلسلة الذهبية

اذا قرئ حديث السلسلة الذهبيية على المصاب بداء الصرع تحسنت حالته

داء الصرع

سورة البقرة

لو علقت سورة البقرة على طفل ممتنع عن شرب الحليب شرب بيسر و سهوله

تيسير الشرب للأطفال

الصلاة على محمد و آل محمد

نذر 1400 (اللهم صل على محمد و آل محمد) للامام الكاظم عليه السلام مؤثر في قضاء الحوائج المشروعة

قضاء الحاجة

ذكر ربنا

من عرضت له مهمة يقول (ربنا) خمس مرات يكفيه الحق تعالى أمره و يقضي حاجته

قضاء الحاجة

سورة الاسراء

من كانت له حاجة في دين أو دنيا فليقرأ سورة الاسراء

قضاء الحاجة

سورة القارعة

من قرأ سورة القارعة 180 مرة في مجلس واحد يكفى المهم و تقضى حاجته

قضاء الحاجة

ذكر قدوس

ذكر ( قدوس ) عند الزوال 150 مرة تجعل القلب نورانيا و آمن من وساوس الشيطان

نورانية القلب

سبحان الله و الحمد لله و لا اله الا الله و الله أكبر

قول ( سبحان الله و الحمد لله و لا اله الا الله و الله أكبر ) 30 مرة بعد كل صلاة مفيدة لنورانية القلب

نورانية القلب

سورة الاخلاص

قراءة سورة التوحيد ألف مرة في يوم مفيد جدا لزيادة النورانية و روحانية القلب و لتسهيل الأمور و الرزق

نورانية القلب

ذكر الولي

من ذكر اسم ( الولي ) بعد كل صلاة 46 مرة سخر الله له قلوب العباد

تسخير قلوب العباد

سورة الجن

لدفع العفاريت و الجن تقرأ سورة الجن 7 مرات

دفع الجن

سورة الزلزلة

من قرأ سورة الزلزلة ( اذا زلزلت ) 7 مرات لدفع الجن و الشياطين المؤذين الساكنين في بعض الأماكن

دفع الجن

سورة الدخان

من كتب سورة الدخان و حملها معه أمن من شر الجن و أحبه الناس

الأمن من الجن

سورة الصف

من قرأ سورة الصف 107 مرات يطيعه أولاده و ينقادون له

طاعة الأولاد

آية و لسوف يعطيك ربك فترضى

من قرأ آية ( و لسوف يعطيك ربك فترضى )  كل يوم 102 مرة ينتفع بأولاده و تحسن حالته يوما بعد يوم

الإنتفاع بألاولاد

سورة الأعلى

من قرأ سورة  الأعلى ( سبح اسم ربك الأعلى) ثلاثا عند السفر يرجع سالما

السفر

سورة الصف

من كان في سفر و واظب على قرائة سورة الصف أمن من جميع الآفات و رجع الى وطنه سالما

السفر

سورة الجمعة

المواظبة على قرائة سورة الجمعة تورث الأمن من وساوس الشيطان

الامن من الوسواس

سورة التكاثر

من قرأ سورة التكاثر ( الهكم التكاثر ) قبل النوم فهو في أمان من فتنة القبر

الامن من فتنة القبر

الصلاة على محمد و آل محمد

من أكثر الصلاة عليّ كان آمنا من سكرات الموت و نزع الروح

الآمن من سكرات الموت و نزع الروح

آية الكرسي

من قرأ آية الكرسي عند النوم كان و أهله و جيرانه في أمان الله

الأمان

سورة العلق

من قرأ سورة العلق عند ذهابه الى الملوك يكن في أمان

الأمن من الملوك

سورة الذاريات

قراءة سورة الذاريات مؤثر جدا في الرزق

الرزق

ذكر الوهّاب

من ذكر ( الوهّاب ) في حالة سجوده 14 مرة أغناه الله

الغنى

سبحان الله العظيم و بحمده أستغفر الله ...

لدفع الفقر تقول بعد صلاة الصبح عشر مرات ( سبحان الله العظيم و بحمده أستغفر الله و أسأله من فضله )

دفع الفقر

ذكر الوهّاب

من رفع يديه في آخر الليل و ذكر ( الوهّاب ) 100 مرة رفع عنه الفقر

رفع الفقر

سورة القارعة

من كتب سورة القارعة و حملها معه وسع عليه رزقه

سعة الرزق

سورة العاديات

سورة العاديات قراءتها للخائف  أمان و للمديون تقضى عنه ديونه

قضاء الدين

سورة ( ق )

قراءة سورة ( ق ) لازدياد الثروة و اكتساب المقدرة

زيادة الثروة

ذكرالحكيم

لتسهيل كل أمر صعب أكثر من ذكر ( الحكيم )

تسهيل كل أمر صعب

آية الكرسي

قراءة آية الكرسي الى  ( و هم فيها خالدون ) 21 مرة يوميا مؤثرة و مفيدة للذاكرة

الذاكرة

آية أمّن يجيب المضطر

تقرأ في مجلس واحد 120 مرة آية ( أمن يجيب المضطر اذا دعاه و يكشف السوء ) يحصل على مراده في نفس الأسبوع

الحصول على المراد

سورة الجمعة

لحصول التوافق بين المرأة و زوجها تقرأ سورة الجمعة 5 مرات

التوافق بين الزوجين

ذكر المبدئ

للتوفيق في عملك اذكر اسم ( المبدئ ) 56 مرة ثم أقدم على العمل

الإقدام على العمل

سورة الأنبياء

من قرأ سورة الأنبياء 75 مرة يظفر على الأعداء

الظفر بالإعداء

آية انا كفيناك المستهزئين

لدفع العدو تقرأ آية ( انا كفيناك المستهزئين ) الف مرة

لدفع العدو

سورة الزلزلة

من قرأ سورة الزلزلة ( اذا زلزلت ) 4 مرات كان كمن ختم القرآن

ختم القرآن

سورة الجن

المداومة على قرائة سورة الجن موجبة لرؤية النبي صلى الله عليه و آله و سلم و يطلب منه ما يريده

رؤية النبي

سورة الاخلاص

من قرا التوحيد (سورة الاخلاص) ألف مرة في يوم و ليلة لم يمت حتى يرى مقعده في الجنة أو يرى له

رؤية مقعده في الجنة

سورة القدر

من قرأ سورة القدر بعد العصر 10 مرات جاء يوم القيامة و عمله كعمل الخلائق كلها

رفع الدرجات

الصلاة على محمد و آل محمد

من صلى عليّ في اليوم ألف مرة لم يمت حتى يبشر له بالجنة

التبشير بالجنة

آية الكرسي

من قرأ آية الكرسي بعد الوضوء أعطاه الله ثواب 40 عاما و رفعه 40 درجة و زوجه 40 حورية

الثواب

سورة الأعراف

من قرا سورة الأعراف كل شهر كان يوم القيامة من الذين لا خوف عليهم و لا هم يحزنون

أمن يوم القيامة

سورة الاسراء

من قرأ سورة بني اسرائيل ( سورة الاسراء ) في كل ليلة جمعة لم يمت حتى يدرك القائم عليه السلام (عج) و يكون من أصحابه

إدراك القائم

اللهم اني أنشدك بدم المظلوم

من أقسم على الله 3 مرات ( اللهم اني أنشدك بدم المظلوم ) فانه يستجيب له حتما

القسم على الله

سورة الاخلاص

المداومة على قرائة سورة التوحيد يزيد في يقين الانسان

زيادة اليقين

الصلاة على محمد و آل محمد

الصلاة على محمد و آل محمد بين صلاتي الظهر و العصر تعدل سبعين حجة ( اللهم صل على محمد و آل محمد )

سبعين حجة

آية الكرسي

من قرأ آية الكرسي بعد الصلاة الواجبة قبلت صلاته و كان في أمان الله

قبول الصلاة

سورة الحجرات

قراءة سورة الحجرات كفارة للغيبة

كفارة الغيبة

سورة الأنبياء

من قرأ سورة الأنبياء حبا لها كان ممن رافق النبيين أجمعين في جنات النعيم

مرافقة الانبياء

الصلاة على محمد و آل محمد

يا علي من صلى عليّ كل يوم و ليلة وجبت له شفاعتي ولو كان من أهل الكبائر

وجوب الشفاعة

آية الكرسي

للخلاص من الشدائد تقرأ آية الكرسي 12 مرة

الخلاص من الشدائد

سورة الأحقاف

من هجمت عليه الشدائد يقرأ سورة الأحقاف 3 ليال متتالية يتخلص منها

الشدائد

البسملة

تقول 19 مرة (نجاة منك يا سيدي الكريم نجنا و خلصنا بحق بسم الله الرحمن الرحيم)

للنجاة من البلاء

اللهم اني أسألك بحق محمد و آل محمد

(اللهم اني أسألك بحق محمد و آل محمد أن تنجيني من هذا الغم ) 92 مرة

لرفع الهم و الغم

سورة الانشراح

قراءة سورة الانشراح ( ألم نشرح ) مفيدة للمغمومين و لذوي الصدور المنقبضة

الغم وضيق الصدر

سورة الأنفال

من كان في حبس أو تحت ظالم يقرأ سورة الأنفال 7 مرات ينجو

النجاة من الظلم والحبس

سورة الاخلاص

ان من كان في سجن يقرأ سور التوحيد ألف مرة يطلق سراحه

إطلاق السراح

ذكر الرشيد

من ذكر اسم ( الرشيد ) 1000 مرة بنية الاستخارة تبين له ضرر و منافع العمل

تبين الضرر و النفع

سورة الاسراء

من عنده مهم فليقرأ سورة الاسراء 7 مرات فانه يكفاة

كفاية الهم

سورة الاخلاص

من  قرأ سورة التوحيد قبل النوم سخر الله له خمسين ألف ملك يحرسونه تلك الليلة

الحراسة

تسبيح الزهراء

من أرهقه العمل أثناء النهار فليسبح تسبيح الزهراء عليها السلام حين يأوي الى فراشه ينهض نشيطا

النهوض بنشاط

سورة الذاريات

قراءة سورة الذاريات يرفع مشقة الصوم

رفع مشقة الصوم

ذكر المحصي

من كان ضعيفا في الرياضيات و ذكر اسم ( المحصي ) كل يوم ألف مرة و مرة فلا تمضي أربعة ( 4 ) أيام الا أصبح قويا فيها

ضعف الرياضيات

ذكر يا حي

المداومة على ( يا حي ) بعد كل صلاة توجب طول العمر و تدفع موت الفجأة و توسع في الرزق

طول العمر

سورة التين

تقرأ سورة التين ( و التين و الزيتون ) لعودة الغائب 7 مرات

عودة الغائب

سورة التكوير

قراءة سورة التكوير (اذا الشمس كورت) 3 أيام 3 مرات يوميا على نبع الماء يغزر ماؤه

لغزارة مياه النبع


(0) تعليقات

قصيدة شعر للشاعر الكبير مظفر النواب

               
               

في الوطنِ العربيِّ ترى أنهارَ النّفطِ تسيلْ
لا تسألْ عن سعرِ البرميلْ
والدّمُ أيضاً
مثلَ الأنهارِ تراهُ يسيلْ
لا تسألْ عن سعرِ البرميلْ
والدّمعُ
وأشياءٌ أخرى
من كلِّ مكانٍ في الوطنِ العربيِّ تسيلْ


لا تسألْ عن سعرِ البرميلْ
فلكلِّ زمانٍ تجّارٌ
والسّوقُ لها لغةٌ وأصولْ

النّملةُ قطعتْ رأسَ الفيلْ
والبّقةُ شربتْ نهرَ النيل
والجّبلُ تمخّضَ.. أنجبَ فأراً
والفأرُ توّحشَّ يوماً.. وافترسَ الغولْ
والذّئبُ يغنّي يا ليلي..يا عيني:
"
الفاعلُ يفعلُ
والمفعولُ به يبني ما فعلَ الفاعلُ للمجهولْ
هذا تفكيرٌ عربيٌ عمليٌ شرعيٌ مقبولْ
في زمنٍ فيهِ حوادثنا كمذابحنا
ومآتمنا
أفعالٌ تبنى للمجهولْ



خُذ مثلاً
ضاعتْ منّا القدسُ
وقامتْ دولةُ إسرائيلْ
من المسؤول؟
فعلٌ مبنيٌّ للمجهولْ
خذ مثلاً دبّاباتٌ ستٌ في بغدادَ
ونشراتُ الأخبارِ تقولْ:
سقطتْ بغدادُ



من المسؤولْ؟
فعلٌ مبنيٌ للمجهولْ

خُذ مثلاً في الوطنِ العربيِّ
ترى أنهارَ النّفطِ تسيلْ

لا تسألْ عن سعرِ البرميلْ
والدّمُ أيضاً
مثلَ الأنهارِ تراهُ يسيلْ
لا تسألْ عن سعرِ البرميلْ
والدّمعُ
وأشياءٌ أخرى
من كلِّ مكانٍ في الوطنِ العربيِّ تسيلْ



لا تسألْ عن سعرِ البرميلْ
فلكلِّ زمانٍ تجّارٌ
والسّوقُ لها لغةٌ وأصولْ
أمّا نحنُ البُسطاءُ
فأفضلَ ما نفعل ان نفرحَ حينَ يفيضُ النّيلْ
أن نحزنَ حين يغيضُ النّيلْ
أن نرقصَ في الأفراحِ
ونبكي في الأتراحِ
ونؤمنَ أنَّ الأرضَ تدورُ بلا تعليلْ
والموتُ هنا مثل الفوضى
والرّيحِ يجيءُ بلا سببٍ
وبلا تعليلْ
والحربُ هنا حدثٌ ميتافيزيقي
فاعلهُ إنسانٌ مجهولْ
وضحيّتهُ أيضاً مجهولْ

هذا تفكيرٌعربيٌ عمليٌ شرعيٌ مقبولْ
في زمنٍ فيهِ حوادثنا كمذابحنا
ومآتمنا
أفعالٌ تبنى للمجهولْ

فعلٌ مبنيٌّ للمجهولْ
عفويٌ مثل شروقِ الشّمسِ
بديهيٌ مثل التّنزيلْ

أمرٌ مفروضٌ حتميٌ
وقضاءٌ مثل قضاءِ اللهِب
لا تبديلْ
فعلٌ مبنيٌ للمجهولْ
وعلينا أن نصبرَ دوماً
فالصّبرُ جميلْ

ما أسخفها تلكَ الجّملةُ .. "الصّبرُ جميلْ
"
ولدتْ جملاً أخرى تُشبهها
خُذ مثلا الخوف جميلْ
الذّلُّ جميلْ
الموتُ جميلْ
الهربُ من الأقدارِ جميلْ
وجميلٌ أن يُقتلَ منّا في غزّة يوماً مائةُ قتيلْ
وجميلٌ أن ننسى في اليومِ التّالي
ـ فالنّسيانُ جميلْ وجميلٌ ـ
أن تأتينا أمريكا بجيوشٍ وأساطيلْ



وجميلٌ أنْ تحترقَ الأرضُ
فلا يبقى زرعٌ ونخيلْ
وجميلٌ أنْ تختنقَ الخيلُ
فلا يبقى نزقٌ وصهيلْ
وجميلٌ أنْ تتهاوى كلُّ عواصمنا كي تبقى دولةُ إسرائيلْ
ياربِّ. .كفرتُ بإسرائيلْ
وكفرتُ بكلَِ حوادثنا المبنيّةِ دوماً للمجهولْ



ياربِّ
كفرتُ بإسرائيلْ
هي وهمٌ
كالنّملةِ والبّقةِ
نحنُ جعلناها كالفيلْ
وتركناها تتدحرجُ فوقَ خريطتنا يوماً كالفيلْ
وتدوسُ علينا مثل الفيلْ
وتدكُّ قُرانا مثل الفيلْ

ياربِّ
كفرتُ بإسرائيلْ
هذا الوهمُ الملتفُّ على الأعناقِ
إذا قررنا يوماً
سوفَ يزولْ

ياربِّ كفرتُ بإسرائيلْ


الموت الموتُ..لإسرائيلْ

(0) تعليقات

النائب علي خريس اشاد بجهود الكتيبة الكورية العاملة بإطار اليونفل في جنوب لبنان

صور –قاسم صفا

النائب علي خريس :الكتيبة الكورية تستحق الاحترام و التكريم

عضوكتلة التحرير و التنمية النائب علي خريس عبر خلال  تصريح له عن اهمية الاعمال التي تقوم بها الكتيبة الكورية وعلاقتها الطيبة و الودية مع الاهالي فقال بت اراهم في كل مكان . ليس من خلال الدوريات التي يقومون  بها في اطراف القرى بل من خلال مشاركتهم الحياة اليومية و الانسانية للاهالي و هذا ما جعلهم حاضرون في كل مجمع و نشاط تربوي و ثقافي او انمائي .

و اضاف النائب علي خريس : نحن بدورنا سنعمل على توعية الاهالي لمهام قوات اليونفل و خاصة توجهات الكتيبة الكورية و على تشجيع الناس في التودد اليهم و ان ما ينقله إلي رؤوساء البلديات من ثناء و شكرلضباط و افراد الكتيبة الكورية لم يحصل لاحد من قبل و اني باسمي وباسم الاهالي اشكر كورية الجنوبية على اعمالهم الانمائية و الخيرية بالمناطق كما نثمن جهود

قوات اليونفل كافة الذين يعملون من اجل تحقيق السلام في المنطقة

 

(0) تعليقات

عجائب المخلوقات

اغرب مخلوقات الارض
  

Axolotl

كلا...ليس بوكيمون، الأكسولوتل حيوان برمائي يعيش فقط وحصريا في بحيرة اكسوكيميلكو المكسيكية، هذا البرمائي لا يصل لمرحلة البلوغ ابدا وانما يبقى في مرحلة الشرغوف، لذلك نشاهد له ذيل وغلاصم ويقضي معظم عمره تحت الماء.

أهم ما يميزه هو قدرته العجيبة والفريدة على ترميم جسمه، اي اذا فقد أي عضو من جسده، قدم أو عين أو حتى الدماغ، فإن هذا العضو سينمو من جديد. هذه الميزة جذبت العديد من العلماء لإجراء الابحاث لمحاولة تطبيقها على الجسم البشري، والتي ما تزال قيد الدراسات في الوقت الحالي.

الطول: حتى 30 سم

الوزن: 60-277 غ

النمط الغذائي: لاحم

التواجد: المكسيك


 

 

narwhal.bmp

Narwhal

ان كنت تعتقد بأن هذا الحيوان البحري ذو القرن، خرافي أو اسطوري فأنت مخطئ، النارئول حيوان من فصيلة الدلافين، يعيش في المياه الساحلية وأنهار القطب المتجمد الشمالي.

في الحقيقة القرن هو عبارة عن ناب ينمو بشدة منشأه هو الفم وليس الرأس وهو موجود عند الذكور فقط، لم يستطيع العلماء حتى الآن تحديد وظيفة هذا القرن، لكن من المعروف بأن الذكور تستخدمه لجذب انتباه الإناث.

الطول: 4 – 6.1 م

الوزن: 1600 كغ

النمط الغذائي: لاحم

التواجد: القطب المتجمد الشمالي


 

anglerfish.bmp

Angler Fish

تعيش هذه السمكة المخيفة في الأعماق السحيقة للمحيطات، وهي تمتلك فكين كبيرين مزودين بصفين من الأسنان الكبيرة الحادة، يتمتع هذين الفكين وكذلك بطن السمكة وعظامها الرقيقة بمرونة عالية تمكنها من ابتلاع فرائس قد تصل الى ضعف حجمها، (لاحظ الصورة في الأعلى واليمين). لكن ربما أكثر ما يميز هذه السمكة هو طريقة جذبها للفرائس، فهي تمتلك على رأسها سوط في نهايته كرة صغيرة، هذه الكرة تضيء بفعل نوع معين من الجراثيم الساكنة فيها محولة اياها الى سلاح فتاك.

الطول: 20 سم حتى 1 م

الوزن: قد يصل الى 50 كغ

النمط الغذائي: لاحم

التواجد: معظم المحيطات


 
 


 
 
 

three toed sloth.bmp

Three-Toed Sloth

الكسلان ذو الأصابع الثلاث كما يدل اسمه هو أبطئ وأكسل حيوان من فصيلة الثديات في العالم فهو ينام 15 – 20 ساعة يوميا، خامل جدا لدرجة أن الطحالب تنمو على فروه.

بنية جسمه مخصصة للحياة على الأشجار حيث يمتلك طرفان أماميان فولاذيان مزودين بمخالب قوية جدا تمكنه من البقاء متعلقا بالأغصان لفترات طويلة جدا بدون أن يشعر بالتعب (حتى إنه عندما يموت فإن جسمه يبقى متعلقا بالغصن)، ولكن على العكس أطرافه الخلفية ضعيفة جدا بحيث أنه لا يستطيع المشي، وعندما يكون على الأرض فهو مضطر لجر جسمه بيديه القويتان، مما يجعله فريسة سهلة للمفترسين.

أيضا يتميز الكسلان بأنه يمتلك فقرة رقبية إضافية تمكنه من تدوير رقبته 270 درجة تقريبا.

الطول: 58 سم تقريبا

الوزن: 4 كغ تقريبا

النمط الغذائي: عاشب

التواجد: أمريكيا الوسطى والجنوبية


 
 

 
 

aye aye.bmp

Aye Aye

هذا الحيوان الشيطاني ذو العيون الصفراء الكبيرة المخيفة و الأصابع المنجلية الشكل يدعى آي إي، وهو موجود فقط في مدغشقر، وهو مضطهد من قبل السكان المحليون لاعتقادهم بأنه شرير وأنه تابع للعالم المظلم، لذلك فهو مهدد بالإنقراض الآن.

الآي إي يمتلك ميزة فريدة وهي أصابعه الطويلة وخاصة الوسطى التي يستخدمها للنقر على لحاء الشجر وبالتالي تحديد موقع الدودة بمساعدة حاسة السمع الحادة لديه، وهو أيضا يستخدم نفس الإصبع لاستخراجها من مخبأها.

الطول: 40 سم تقريبا

الوزن: 2 كغ

النمط الغذائي: لاحم و عاشب

التواجد: مدغشقر حصريا


 


 


 

 

dugong.bmp

 

 


 

loris.bmp

 

 

 

 

pattern.bmp



 

سبحان الله.... يخلق ما يشاء وهو على كل شيء قدير

 ( لا تنسونا من صالح دعائكم )
رب إغفر لي ولوالديَّ رب إرحمهما كما ربياني صغيرا ً


 

(0) تعليقات

خرافة حائط المبكى عند اليهود

خرافة حائط المبكى عند اليهود

بفلم : د. محمـد سليـم العـوّا

 

المواطن العربي حائر حيرة شديدة فيما تنقله له الأنباء من موقف القيادات السياسية العربية ، والفلسطينية بوجه خاص، من مشروعات التسوية السلمية المزعومة وموضع القدس الشريف منها .   ومن أخطر التصريحات العربية ، التي تؤكد حينا وتنكر حينا آخر أن القيادة الفلسطينية وبعض القيادات العربية قبلت أن يكون للعدو الصهيوني السيادة على الحائط الغربي للحرم المقدسي الشريف ( المسجد الأقصى) المعروف باسم حائط البراق والذي اخترع اليهود تسميته بحائط المبكى !    والخطير في هذه التصريحات أنها تظهر استعداد بعض العرب للتفريط في حقوق ثابتة ، ذات قداسة دينية للمسلمين دون أن يملكوا هذا التفريط ودون أن يستطيع أن يملّكهم إياه أحد .

   والخلاف حول حائط البراق ( والبراق هو الدابّة التي ركبها رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة الإسراء من مكة إلى بيت المقدس وقد وصفها بأنها تضع حافرها عند منتهى بصرها!) خلاف قديم . ولا أريد أن أسوق إلى القرّاء تفاصيل تاريخية لم تعد ذات جدوى ، وإنما أكتفي بأن أذكر أنه في أعقاب الاضطرابات التي وقعت في مدينة القدس بسبب إساءة اليهود استعمال الحقوق التي تسامح المسلمون معهم في شأنها ، وافق مجلس عصبة الأمم في 15 مايو (أيار ) 1930 على تشكيل لجنة دولية ثلاثية من غير المسلمين وغير اليهود ، لدراسة موضوع حائط البراق أو المبكى والحقوق المدّعاة عليه من قبل المسلمين واليهود . وقد مارست اللجنة عملها منذ 19 يونيو ( حزيران) 1930 وأصدرت تقريرها في أول ديسمبر ( كانون الأول ) 1930 م .

   وجاءت النتائج التي توصلت اللجنة إليها قاطعة في شأن الحق العربي على حائط البراق ، فقد انتهت اللجنة إلى ما يأتي : " إن حق ملكية الحائط وحق التصرف فيه وما جاوره من الأماكن المبحوث عنها في هذا التقرير عائد للمسلمين . ذلك أن الحائط نفسه هو ملك للمسلمين لكونه جزءا لا يتجزأ من الحرم الشريف . كما أنه ثبت للجنة .. أن الرصيف الكائن عند الحائط حيث يقيم اليهود صلواتهم هو أيضا ملك للمسلمين " .    " كذلك ثبت لللجنة أن المنطقة التي تكتنف الرصيف المذكور قد وقفها على المسلمين الملك الأفضل بعد صلاح الدين الأيوبي حوالي سنة 1193 بعد الميلاد " .

   " إن الحائط نفسه لكونه جزءا لا يتجزأ من الحرم الشريف هو وقف بلا ريب . وإذا أخذنا بعين الاعتبار المعلومات التي زودنا بها فريق  المسلمين  بشأن الوقف والمستندة إلى أحكام الشرع الإسلامي يكون الرصيف الكائن أمام الحائط من نفس المرتبة كوقف محلة المغاربة ".

   " أما فيما يتعلق بالحائط نفسه فالأمر مختلف فيه . واللجنة تميل إلى قبول قول المسلمين بشأنه ، أي أن حائط المبكى برمّته مقدس للمسلمين لأنه المحل الذي نزل فيه النبي صلى الله عليه وسلم ومر به ثم ربط براقه فيه ".

   " المنع الذي كان يعلن عنه أحيانا (( المقصود منع اليهود من الصلاة أمام حائط البراق )) كان يتناول خصيصا بعض أعمال كان يقوم بها اليهود ويعتبرها المسلمون تعدّيا على ملكيتهم أو توسّعا في العادة القديمة التي جروا عليها فيما مضى في جوار الحائط ".

   وعندما أرادت اللجنة أن توجز قرارها قالت : " للمسلمين وحدهم تعود ملكية الحائط الغربي ، ولهم وحدهم الحق العيني فيه لكونه يؤلف جزءا لا يتجزأ من مساحة الحرم الشريف التي هي من أملاك الوقف . وللمسلمين أيضا تعود ملكية الرصيف الكائن أمام الحائط وأمام المحلّة المعروفة بحارة المغاربة المقابلة للحائط لكونه موقوفا حسب أحكام الشرع الإسلامي لجهات البر والخير . إن أدوات العبادة و ( أو ) غيرها التي يحق لليهود وضعها بالقرب من الحائط إما بالاستناد إلى أحكام هذا القرار أو بالاتفاق بين الفريقين لا يجوز في حال من الأحوال أن تعتبر أو أن يكون من شأنها إنشاء أي حق عيني لليهود في الحائط أو في الرصيف المجاور له " .

هذا هو حائط البراق ، الذي صنع اليهود من تسامح المسلمين معهم في الصلاة قبالته من خارج ساحة الحرم الشريف ومبناه حقا مكذوبا وقداسة مزعومة ، وخرافة تاريخية ، يطالبون بناء عليها – اليوم – بأن تكون لهم ملكية جزء لا يتجزأ من المسجد الأقصى ، أو السيادة الكاملة عليه .

   إنني أعلم أن هذه الحقائق لن تعوق السياسيين العرب الواقعين في أحبولة الانحياز الأمريكي للكيان الصهيوني من التسليم لها بما لا يملكون التسليم به . ولكن غاية ما أرجوه أن يتذكّر الناس البسطاء الطيبون المخلصون أن حقنا في مسجدنا الأقصى ثابت بشهادة هذه اللجنة الدولية المحايدة منذ سنة 1930م  فلا يماري فيه أحـد ، ولا يتشكك فيه أحد ، ولا يظن أحد من هؤلاء الطيبين المخلصين أن لليهود حقا فيه أو شبهة حق . إننــي أخاطب هؤلاء وحدهم ، فهم الباقون أبدا ، الممثلون للإرادة العربية والإسلامية الصادقة دوما.. أما أصحاب المناصب والألقاب فهم كمناصبهم وألقابهم إلى زوال قريب أو بعيد .

 

 

(0) تعليقات

الواجبات و المحرامات حسب فتاوى المرجع الديني سماحة السيد علي السيستاني الواردة في المسائل المنتخبة

التكاليف الالزامية التي تقدم انه يجب على كل مكلف ان يحرز امتثالها باحد الطرق المذكورة آنفاً على قسمين: الواجبات والمحرمات.
( مسألة 23 ) : من اهم الواجبات في الشريعة الاسلامية:
1 ـ الصلاة.
2 ـ الصيام.
3 ـ الحج.
وهذه الثلاثة يتوقف اداؤها على تحصيل الطهارة بتفصيل سيأتي بيانه.
4 ـ الزكاة.
5 ـ الخمس.
6 ـ الامر بالمعروف والنهي عن المنكر.
ويشتمل القسم الاول من هذه الرسالة على بيان شطر من أحكام الطهارة والواجبات الستة المذكورة ، كما يشتمل القسم الثاني على بيان شطر من احكام العقود والايقاعات التي يتعلق بها واجب آخر من أهم الواجبات الشرعية وهو الوفاء بالعقود والشروط والعهود ونحوها من التزامات المكلف على نفسه تجاه ربه تعالى أو تجاه الناس.
وهناك جملة اخرى من الواجبات الشرعية ذكرت في هذه الرسالة ، كما ذكر فيها بعض المستحبات والمكروهات احياناً.
( مسألة 24 ) : من أهم المحرمات في الشريعة الاسلامية :
1 ـ اليأس من روح الله تعالى أي رحمته وفرجه.
2 ـ الأمن من مكر الله تعالى أي عذابه للعاصي. واخذه إيّاه من حيث لا يحتسب.
3 ـ التعرب بعد الهجرة ، والمقصود به الانتقال إلى بلد ينتقص فيه الدين اي يضعف فيه ايمان المسلم بالعقائد الحقّة أو لا يستطيع ان يؤدي فيه ما وجب عليه في الشريعة المقدسة أو يجتنب ما حرم عليه فيها.
4 ـ معونة الظالمين والركون اليهم ، وكذلك قبول المناصب من قبلهم الا فيما إذا كان اصل العمل مشروعاً و كان التصدي له في مصلحة المسلمين.
5 ـ قتل المسلم بل كل محقون الدم ، وكذلك التعدي عليه بجرح أو ضرب أو غير ذلك ، ويلحق بالقتل اسقاط الجنين قبل ولوج الروح فيه حتى العلقة والمضغة فانه محرّم ايضاً.
6 ـ غيبة المؤمن ، وهي أن يُذكر بعيب في غيبته مما يكون مستوراً عن الناس سواء أكان بقصد الانتقاص منه أم لا.
7 ـ سبّ المؤمن ولعنه واهانته واذلاله وهجاؤه واخافته واذاعة سره وتتبع عثراته والاستخفاف به ولا سيما إذا كان فقيراً.
8 ـ البهتان على المؤمن وهو ذكره بما يعيبه وليس هو فيه.
9 ـ النميمة بين المؤمنين بما يوجب الفرقة بينهم.
10 ـ هجر المسلم ازيد من ثلاثة ايام على الاحوط لزوماً.
11 ـ قذف المحصن والمحصنة ، وهو رميهما بارتكاب الفاحشة كالزناء من دون بينة عليه.
12 ـ الغش للمسلم في بيع أو شراء أو نحو ذلك من المعاملات ، سواء باخفاء الرديء في الجيد أو غير المرغوب فيه في المرغوب أو باظهار الصفة الجيدة وهي مفقودة أو باظهار الشيء على خلاف جنسه ونحو ذلك.
13 ـ الفحش من القول ، وهو الكلام البذيء الذي يستقبح ذكره.
14 ـ الغدر والخيانة حتى مع غير المسلمين.
15 ـ الحسد مع اظهار اثره بقول أو فعل ، وأمّا من دون ذلك فلايحرم وان كان من الصفات الذميمة ، ولا بأس بالغبطة وهي ان يتمنى الانسان ان يرزق بمثل ما رزق به الاخر من دون ان يتمنى زواله عنه.
16 ـ الزنا واللواط والسحق والاستمناء وجميع الاستمتاعات الجنسية مع غير الزوج أو الزوجة حتى النظر واللمس والاستماع بشهوة.
17 ـ القيادة وهي السعي بين اثنين لجمعهما على الوطء المحرّم من الزنا واللواط والسحق.
18 ـ الدياثة وهي أن يرى زوجته تفجر ويسكت عنها ولا يمنعها منه.
19 ـ تشبه الرجل بالمرأة وبالعكس على الاحوط لزوماً والمقصود به صيرورة احدهما بهيئة الاخر وتزييه بزيّة.
20 ـ لبس الحرير الطبيعي للرجال وكذلك لبس الذهب لهم ، بل الاحوط لزوماً ترك تزين الرجل بالذهب ولو من دون لبس.
21 ـ القول بغير علم أو حجة.
22 ـ الكذب حتى ما لا يتضرر به الغير ، ومن اشدّه حرمة شهادة الزور ، واليمين الغموس والفتوى بغير ما انزل الله تعالى.
23 ـ خلف الوعد على الاحوط لزوماً ، ويحرم الوعد مع البناء من حينه على عدم الوفاء به حتى مع الأهل على الأحوط لزوماً.
24 ـ أكل الربا بنوعيه المعاملي والقرضي ، وكما يحرم اكله يحرم أخذه لآكله ويحرم اعطاؤه واجراء المعاملة المشتملة عليه ويحرم تسجيل تلك المعاملة والشهادة عليها.
25 ـ شرب الخمر وسائر انواع المسكرات والمائعات المحرمة الاخرى كالفقاع (البيرة) والعصير العنبي المغلي قبل ذهاب ثلثيه وغير ذلك.
26 ـ اكل لحم الخنزير وسائر الحيوانات المحرمة اللحم وما اُزهق روحه على وجه غير شرعي.
27 ـ الكبر والاختيال وهو ان يظهر الانسان نفسه اكبر وارفع من الاخرين من دون مزية تستوجبه.
28 ـ قطعية الرحم وهو ترك الاحسان اليه بايّ وجه في مقام يتعارف فيه ذلك.
29 ـ عقوق الوالدين وهو الاساءة اليهما بايّ وجه يعدّ تنكّراً لجميلهما على الولد ، كما يحرم مخالفتهما فيما يوجب تأذيهما الناشىء من شفقتهما عليه.
30 ـ الاسراف والتبذير ، والأول هو صرف المال زيادة على ما ينبغي والثاني هو صرفه فيما لا ينبغي.
31 ـ البخس في الميزان والمكيال ونحوهما بان لا يوفي تمام الحق فيما إذا كال أو وزن أو عدّ أو ذرع ونحو ذلك.
32 ـ التصرف في مال المسلم ومن بحكمه من دون طيب نفسه ورضاه.
33 ـ الاضرار بالمسلم ومن بحكمه في نفسه أو ماله أو عرضه.
34 ـ السحر ، فعله وتعليمه وتعلّمه والتكسب به.
35 ـ الكهانة فعلها والتكسب بها والرجوع إلى الكاهن وتصديقه فيما يقوله.
36 ـ الرشوة على القضاء ، اعطاؤها وأخذها وان كان القضاء بالحق ، وأما الرشوة على استنفاذ الحق من الظالم فلا بأس بدفعها وان حرم على الظالم أخذها.
37 ـ الغناء وفي حكمه قراءة القرآن والادعية والاذكار بالالحان الغنائية وكذا ما سواها من الكلام غير اللهوي على الاحوط لزوماً.
38 ـ استعمال الملاهي ، كالدق على الدفوف والطبول والنفخ في المزامير والضرب على الاوتار على نحو ينبعث منه الموسيقى المناسبة لمجالس اللهو واللعب.
39 ـ القمار سواء أكان باللعب بالالآت المعدة له كالشطرنج والنرد والدوملة أو بغير ذلك ، ويحرم اخذ الرهن ايضاً ، كما يحرم اللعب بالشطرنج والنرد ولو من دون مراهنة وكذلك اللعب بغيرهما من الآت القمار على الاحوط لزوماً.
40 ـ الرياء والسمعة في الطاعات والعبادات.
41 ـ قتل الانسان نفسه وكذلك ايراد الضرر البليغ بها كازالة بعض الاعضاء الرئيسية أو تعطيلها كقطع اليد وشل الرجل.
42 ـ اذلال المؤمن نفسه كأن يلبس ما يظهره في شنعه وقباحة عند الناس.
43 ـ كتمان الشهادة ممن أُشهد على أمر ثم طُلب منه اداؤها بل وان شهده من غير إشهاد إذا ميّز المظلوم من الظالم فانه يحرم عليه حجب شهادته في نصرة المظلوم.
وهناك جملة اخرى من المحرمات ذكر بعضها في طي هذه الرسالة كما ذكر فيها بعض ما يتعلق بعدد من المحرمات المذكورة من موارد الاستثناء وغيرها.
( مسألة 25 ) : ينبغي للمؤمن الاستعداد لطاعة الله تبارك وتعالى باتباع أوامره ونواهيه بتزكية النفس وتهذيبها عن الخصال الرذيلة والصفات الذميمة وتحليتها بمكارم الاخلاق ومحامد الصفات ، والسبيل إلى ذلك ما ورد في الكتاب العزيز والسنة الشريفة من استذكار الموت وفناء الدنيا وعقبات الآخرة ، من البرزخ والنشور والحشر والحساب والعرض على الله تعالى ، وتذكر أوصاف الجنة ونعيمها وأهوال النار وجحيمها وآثار الاعمال ونتائجها ، فان ذلك مما يعين على تقوى الله تعالى وطاعته والتوقي عن الوقوع في معصيته وسخطه.

 

(0) تعليقات

عودة الوفد اللبناني من كورية الجنوبية

 

صور قاسم صفا

اعتبر رئيس الوفد اللبناني الى كوريا الجنوبية المستضاف من قبل الكتيبة الكوريةالعاملة باطار اليونيفيل في جنوب لبنان مدير ثانوية الشهيد محمد سعد عباس عباس ان الزيارة التي قمنا بهاى الى كوريا كانت مثمرة جداً على اكثر من صعيد وخاصة لجهة توطيد اواصر العلاقات اللبنانية الكورية والاطلاع على حداثة وتطور والتقنيات التي يمتاز بها المجتمع الكوري .

كلامه هذا جاء خلال لقاء صحفي في مبنى الثانوية بحضور افراد الهيئتين الادارية والتعليمية ولجنة الاهل .

واضاف عباس في جمهورية كوريا الجنوبية لم نشعر ابداً بالغربة بل كنا موجودين بين

اصدقاء نا واهلنا حيث كان لنا طيبة المسكن والحفاوة الكاملة والاحترام الكبير من قبل الجيش الكوري اللذين لم يدخروا جهداً من اجل توفير الراحة والرعاية لنا في هذا الوفد الذي ضم عدد من مكونات الشعب اللبناني كمدراء المدارس ومخاتير ورؤساء بلديات وفعاليات  وشباب جامعي .

ورأى عباس ان ما يتلمسه الانسان في ذلك البلد هو التطور و الحداثة و التنمية البشرية و الاحترام الكبير للانسان ليس من اجل افكاره و لا من اجل معتقداته ودينه بل من اجل انسانية الانسان و هذا ما اوصت به الشرائع السماوية كافة حيث لم تتعارض الاديان مع حرية الانسان و المحافظة على كرامته و عزته.

وقال عباس : لقد تضمن نشاط الوفد في كورية الجنوبية العديد من اللقاءات مع مسؤولين عن الجيش الكوري و زيارة عددمن المصانع و المتاحف و الاطلاع على العادات الكورية القديمة و الفولوكلورية و الجولات السياحية و التعرف على الحضارة الكورية.

و تقدم عباس باسمه و باسم الفد اللبناني الجنوبي من الدولة الكورية و من الكتيبة الكورية في الجنوب قائدا وضباطا و افراد على الاستضافة الكريمة .

 

 

(0) تعليقات

اروع جدال بين الذكر و الانثى ارسلها لمدونتنا السيد حسن عيسى


 

قال لها ألا تلاحظين أن الكـون ذكـر ؟
فقالت له بلى لاحظت أن الكينونة أنثى...

قال لها ألم تدركي بأن النـور ذكـر ؟
فقالت له بل أدركت أن الشمس أنثـى ..!

قـال لهـا أوليـس الكـرم ذكــر؟
فقالت له نعم ولكـن الكرامـة أنثـى !

قال لها ألا يعجبـك أن الشِعـر ذكـر؟
فقالت له وأعجبني أكثر أن المشاعر أنثى!

قال لها هل تعلميـن أن العلـم ذكـر؟
فقالت له إنني أعرف أن المعرفة أنثـى!

فأخذ نفسـا ً عميقـا

وهو مغمض عينيه ثم

عاد ونظر إليها بصمت

لـلــحــظــات
.
.
.
وبـعـد ذلك.

.
.

قال لها سمعت أحدهم يقول أن الخيانة أنثى.
فقالت له ورأيت أحدهم يكتب أن الغدر ذكر.

قال لها ولكنهم يقولون أن الخديعـة أنثـى.
فقالت له بل هن يقلـن أن الكـذب ذكـر.

قال لها هناك من أكّد لـي أن الحماقـة أنثـى
فقالت له وهنا من أثبت لي أن الغباء ذكـر.

قـال لهـا أنـا أظـن أن الجريمـة أنـثـى.
فقالـت لـه وأنـا أجـزم أن الإثـم ذكـر.

قـال لهـا أنـا تعلمـت أن البشاعـة أنثـى.
فقالـت لـه وأنـا أدركـت أن القبـح ذكر.

تنحنح ثم أخذ كأس الماء

فشربه كله دفعة واحـدة

أما هـي فخافـت عنـد

إمساكه بالكأس مما جعلها

ابتسمت ما أن رأته يشرب

وعندما رآها تبتسم له

.
.
.
.

قال لها يبدو أنك محقة فالطبيعة أنثـى.
فقالت له وأنت قد أصبت فالجمال ذكـر.

قـال لهـا لا بـل السـعـادة أنـثـى.
فقالت له ربمـا ولـكن الحـب ذكـر.

قال لها وأنا أعترف بأن التضحية أنثـى.
فقالت له وأنا أقر بأن الصفـح ذكـر.

قال لها ولكنني على ثقة بأن الدنيا أنثى.
فقالت له وأنا على يقين بأن القلب ذكر.

 
 
 


ولا زال الجـدل قائمـا ً
.
.
.
.
وسيبقى الحوار مستمرا ً طــالــمــا أن . . .

الـسـؤال ذكـــر

والإجــــابة انـثى


لاحظوا بأن الابتسامة والسعاد ة مؤنث ،،، والحزن مذكر

الصحة مؤنث ،،، والمرض مذكر


والمودة والرحمة مؤنث ،،، والحقد والحسد والغضب مذكر


وأن الاجازة والراحة والمتعة مؤنث ،،، وأن الدوام والعمل والقرف والتعب مذكر


فأعلم أن((الانــــــــــاث)) سر جمال هذا الكون

 

(0) تعليقات

الدعاء كهف الاجابة

  

 

اللـهم صل على محمد و آل محـمد  

 

 *لا إله إلا الله الحليم الكريم*

 

 *لا اله إلا الله العلى العظيم*

 

 *لا اله إلا الله رب السماوات السبع و رب العرش العظيم*

 

 *‏اللهم إنا نسألك زيادة في الدين*

 

 *وبركة في العمر*

 

 *وصحة في الجسد*

 

 *وسعة في الرزق*

 

 *وتوبة قبل الموت*

 

 *وشهادة عند الموت*

 

 *ومغفرة بعد الموت*

 

 *وعفوا عند الحساب*

 

 *وأمانا من العذاب*

 

 *ونصيبا من الجنة*

 

 *وارزقنا النظر إلى وجهك الكريم*

 

 *اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين واشفي مرضانا ومرضى المسلمين*

 

 *اللهم اغفر للمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم والأموات*

 

 *اللهم ارزقني قبل الموت توبة وعند الموت شهادة وبعد الموت جنة*

 

 *اللهم ارزقني حسن الخاتمة*

 

 *اللهم ارزقني الموت وأنا ساجد لك يا ارحم الراحمين*

 

 *اللهم ثبتني عند سؤال الملكين*

 

 *اللهم اجعل قبري روضة من رياض الجنة ولا تجعله حفرة من حفر النار*

 

 *اللهم إني أعوذ بك من فتن الدنيا*

 

 *اللهم أني أعوذ بك من فتن الدنيا*

 

 *اللهم أني أعوذ بك من فتن الدنيا*

 

 *اللهم قوي إيماننا ووحد كلمتنا وانصرنا على أعدائك أعداء الدين*

 

 *اللهم شتت شملهم واجعل الدائرة عليهم*

 

 *اللهم انصر إخواننا المسلمين في كل مكان*

 

 *اللهم ارحم إبائنا وأمهاتنا واغفر لهما وتجاوز عن سيئاتهما وأدخلهم فسيح جناتك*

اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته

 

 *وبارك اللهم على سيدنا محمد صلى الله عليه واله *

 

 *من فضلك انشرها*

 

 *والدعاء للراسل حتى تقول لك الملائكة ' ولك بالمثل '.... السلام عليكم ورحمة الله وبركاته*

 

 

(0) تعليقات

مناقب النبي محمد(ص) بين التعليم و التعظيم

مناقب النبي بين التعليم والتعظيم .

إن من الخطأ بمكان ، أن ننظر الى منزلة النبي الاعظم من خلال مناقبه المثلى ، لاجل التعظيم المجرد طلبا : للشفاعة ، او قضاء الحاجة - كما هو متعارف بين العامة - ناسين الهدف الذي من اجله بعث النبي الاكرم (ص) ، الا وهو تخليص البشرية من كل شوائب الشرك : جليّها وخفيّها .. ولا يتحقق ذلك الا من خلال اتخاذ النبي (ص) اسوة وقدوة ، لا بمعنى الوصول الى نفس مدارج النبي من الكمال ، وانما التشبه به قدر الامكان.

 

-  إن ما يؤكد قابلية النبي (ص) للتأسي به بدرجة من الدرجات ، هي التعابير الملفتة في قوله تعالى : { لقد كان لكم في رسول الله اسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر وذكر الله كثير } ، ففيها التعبير بـ ( كان) الدال على الثبات والاستمرار ، والخطاب للجميع بعبارة ( لكم ) .. واشترطت القدرة على التأسي ، بضرورة الايمان بالله تعالى الذي لولاه ، لما تحرك العبد ، ولولا الحركة لما رأى ضرورة للتأسي برموز تلك الحركة .. وكذلك بضرورة الايمان باليوم الاخر الذي لولاه ، لفقد العبد مشوقات الحركة : طمعا في الأجر ، وخوفا من العقاب.

 

-  زامنت ولادة النبي (ص) تغييرات طبيعية ملفتة من : انفصام طاق كسرى ، وابطال سحر السحرة ، وجفاف بحيرة ساوة ، لتبشر بتحقق عصر جديد في تاريخ البشرية .. فهي المرحلة الثانية الملفتة بعد خلقة آدم (ع) كما زامنها ايضا تحرك الابالسة لتغيير المسيرة .. فقد ورد أن الابالسة قالوا للشيطان : ما الذي افزعك يا سيدنا؟.. فقال لهم : ويلكم !.. لقد انكرت السماء والارض منذ الليلة ، ثم انغمس في الدنيا فجالها حتى انتهى الى الحرم ، وخاطب جبرائيل قائلا : هل لي فيه نصيب؟.. قال: لا .. قال ففي امته؟.. قال: نعم ، فقال رضيت .. والدرس العملي من ذلك : انه كلما اشتدت موجبات الهداية ، كلما ازداد تكالب الاعداء على السائر في طريق الهدى.

 

-  يصف علي (ع) أخاه وهو ربيب المصطفى ، قائلا : ( ولقد قرن الله به من لدن أن كان فطيما ، اعظم ملك من ملائكته ، يسلك به طريق المكارم ) .. وهكذا فإن الله تعالى اذا اراد بعبد خيرا ، سدده الهاما، أو إقرانا بملك.. فما المانع من أن يطلب العبد من ربه ، أن يسدده بملائكة التسديد ، ليحفظونه في دورة حياته الصاخبة ، من موجبات الانحرافات ، والارتماء في احضان الشياطين؟

 

-  إن القرآن الكريم وصف النبي (ص) بما لم يصف به احدا من الانبياء العظام ، وهو انه على خلق عظيم .. وليس المهم أن يمتلك الانسان هذه الصفة في خلوته مع نفسه ، وانما المهم أن يكون كذلك في خضم المواجهة مع العناصر الاجتماعية المنافرة .. فقد ورد انه جاء شاب الى النبي (ص) فقال : أتأذن لي بالزنا ؟.. فنهره الاصحاب واغلظوا عليه ، ولكن نبي الرحمة (ص) اراد أن يجتث جذور الفساد من اعماق وجوده ، عندما ارجعه الى فطرته قائلا له: اتحب أن يزنى بأمك او اختك.... فقال لا .. فقال (ص) : كل الناس كذلك!.. ثم وضع يده المباركة على صدره قائلا: اللهم اغفر ذنبه ، وطهر قلبه ، وحصن فرجه!.. فأي منا له مثل سعة الصدر هذه ، في استيعاب الحركات المنحرفة؟!..

 

-  لم تنحصر معجزة النبي الاكرم (ص) في فلق القمر وحركة الجماد ، وانما تعدت الى فلق القلوب ، وحركة الافكار.. واذا بأمة تنفرد بين الامم بأرذل خصلة ( الا وهي وأد البنت وهي من احب فلذات اكبادنا) لتتحول الى خير امة اخرجت للناس ، امثال : حنظلة غسيل الملائكة ، وقتادة بن النعمان الذي شهد بدرا ، وفقئت عينه يوم احد فجاء الى رسول الله (ص) فقال: ان لي امرأة جميلة ، احبها وتحبني ، واني جديد عرس ، فاكره أن تراني بهذه الهيئة .. فأخذها النبي (ص) ووضعها في مكانها قائلا: اللهم اكسه الجمال !..

 

 

(0) تعليقات

اخلاقيات الرسول محمد (ص) مساهمة ثقافية من الشيخ فؤ اد دبوس العاملي

أخلاقيات النبي في الحياة .

كان من صفات النبي المصطفى (ص): أنه لا يجلسُ ولا يقوم إلا على ذكر الله عزّ وجل.. فالذكر مكتنفٌ حركته وقيامه.. ومن صفاته (ص) أنه كان يَحذْر الناس ويحترس منهم.. فالنبي (ص) لا يدعونا إلى البساطةِ والبلاهة، والحملِ على الأحسن بشكلٍ مطلق، فهو يَحْذر الناس ويحترس منهم من غير أن يطوي عن أحدٍ بِشْرَه ولا خُلقه.. وإذا كان يعيش حالة الحذر من إنسان، فإنه لا يحاول أن يبدي ذلك من خلال أسارير وجهه المباركة.. بل يحاول أن يُظهر للآخرين المظهر الجميل، لئلا يظن أحدٌ ظناً سيئاً بذلك الشخص.

ومن صفاته صلوات الله وسلامه عليه، أنه كان يتفقد أصحابه مخافة أن يغفلوا أو يميلوا.. فعلى المؤمن أن ينظر من خلال ما لديه من أرقام هواتف المؤمنين، مَنْ يمكن أن يدخل عليه السرور بكلمة واحدة، أو يفرج عنه.. فعندما يتصل به متفقداً لأحواله، لا يطلبه للدنيا ولا لغير ذلك، فإن ذلك الشخص سيدرك أن اتصاله معه كان قُربةً إلى الله عزّ وجل، فيقوم بشكره على هذه المكالمة التي لم يرِدْ منها إلا وجه الله عزّ وجل.. فكم تقع موقعاً جميلاً!.. وخاصةً مَن كان يعيش في قلبه بعض المشاعر السلبية تجاه هذا المتكلم.. فهل تأسينا بهذه الصفة؟..

كذلك من صفات النبي (ص)، أنه كان عندما يجلس يعطي كلَّ جلسائه نصيبهم.. فعندما كان يتحدث مع القوم، لا يركز على إنسان دون آخر، لئلا يكون ظالماً حتى في نظراته.. وعندما كان يجلس مع المسلمين، فإن كل مسلمٍ جليس كان يعتقد بأنه أقرب الناس إلى المصطفى (ص).. فكان لا يحسب أحدٌ من جلسائه أن أحداً أكرم عليه منه.. ومَن سأله حاجة لم يرجِع إلا بها أو بميسورٍ من القول، كما في الحديث: (...أكرم السائل ببذلٍ يسيرٍ، أو بردٍّ جميلٍ).

وكان (ص) دائم البِشر، سهل الخُلق، لينَ الجانِب، ليس بفَظ ولا صَخابٍ ولا فحاش، ويكفي وصفُ رب العالمين في هذا المجال: {وإنك لعلى خلقٍ عظيم}.. فمن أراد أن يكون مصفطوياً ونبوياً في أخلاقه، مُحمدياً في سيرته، فليحاول أن يجعل حياته كلها تطبيقاً عملياً لحركة النبي (ص) وسيرته.. وليراجع المؤمن كتاب سُننن النبي للعلامة الطباطبائي صاحب تفسير الميزان، ليرى بأن النبي (ص) في كل شأن من شئون الحياة كان له موقف، وكانت له سُنة، فليستن بهذه السنة. وقد قيل للصادق (ع): كيف نصلي على محمد وآله؟.. قال (ع): تقولون: (صلوات الله وصلوات ملائكته وأنبيائه ورسله وجميع خلقه على محمد وآل محمد، والسلام عليه وعليهم ورحمة الله وبركاته).. فقيل: فما ثواب مَن صلّى على النبي وآله بهذه الصلاة؟.. قال: (الخروج من الذنوب والله كهيئة يوم ولدته أمه!..).. ولا غرابة في ذلك، فإن ربُّ العالمين يعتق رقاباً من النار، ببركة التوسل والإلتفات وإرسال الصلوات إلى النبي وآله.
 

 

 

(1) تعليقات

معنى الرحمة الالهية مقالة كتبها فضيلة الشيخ فؤاد دبوس العاملي

معنى الرحمة الإلهية

"الرحمة" انفعال خاص يعرض على القلب عند مشاهدة النقص أو الحاجة، فيندفع الإنسان إلى رفع ذلك، فعندما يشاهد الإنسان يتيماً يرتجف من البرد أو فقيراً أضناه من الجوع أو مظلوماً يتلوى تحت سياط الظالمين تعرضه حالة الرقة، فيندفع لتغيير هذا الواقع، وهذه هي الرحمة.

ولكن الله سبحانه ليس محلاً للحوادث - كما ثبت في علم الكلام، فإذا أطلقت هذه الكلمة على الله سبحانه أريد بها العطاء والإفاضة لرفع الحاجة، ومن هنا قيل: "خذ الغايات واترك المبادئ،" فالرحمة لها "مبدأ" وهو الوصف الانفعالي الخاص الذي يعرض على القلب و"منتهى" وهو العطاء والإفاضة، فإذا أطلق هذا الوصف على الله سبحانه أريد بهم "غايته" لا "مدؤه" (وهكذا بالنسبة إلى الصفات الأخرى التي هي من هذا القبيل).

وقد ورد في الحديث الشريف عن الإمام الصادق (عليه السلام): "وأما الغضب فهو منا إذا غضبنا تغيرت طبايعنا، وترتعد أحياناُ مفاصلنا، وحالت ألوننا، ثم نجيء من بعد ذلك بالعقوبات، فسمي غضباً، فهذا كلام الناس المعروف، والغضب شيئان أحدهما في القلب، وأما المعنى الذي هو في القلب فهو منفي عن الله جل جلاله، وكذلك رضاه وسخطه ورحمته على هذه الصفة."1

وفي نهج البلاغة أن أمير المؤمنين قال: "رحيم لا يوصف بالرقة"2، وعن الإمام الصادق (عليه السلام) أنه قال: "إن الرحمة وما يحدث لنا منها شفقة ومنها جود، وإن رحمة الله ثوابه لخلقه، وللرحمة من العباد شيئان، أحدهما يحدث في القلب: الرأفة والرقة لما يرى بالمرحوم من الضر والحاجة وضورب البلاء، والآخر ما يحدث منا بعد الرأفة واللطف على المرحوم والمعرفة منا بما نزل به، وقد يقول القائل: 'انظر إلى رحمة فلان'، وإنما يريد الفعل الذي حدث عن الرقة التي في قلب فلان، وإنما يضاف إلى الله عز وجل من فعل ما حدث عنا من هذه الأشياء، وأما المعنى الذي في القلب فهو منفي عن الله كما وصف عن نفسه، فهو رحيم لا رحمة رقة."3

الرحمن الرحيم

يذهب بعض المفسرين إلى أن "الرحمن" هو ذو الرحمة الشاملة، فتعم المؤمنين والكافرين والمحسنين والمسيئين وكل موجود في هذه الحياة الدنيا، بينما "الرحيم" هو ذو الرحمة الدائمة، وذلك ما يختص بالمؤمنين وحدهم، ومن هنا قسموا الرحمة إلى رحمة "رحمانية" تعم الجميع ورحمة "رحيمية" تختص بالمؤمنين فقط. ويستدلون على ذلك:

أولاً: إن كلمة "رحمن" على وزن فعلان، وهذه الصيغة تدل على الكثرة والمبالغة4، بينما كلمة "رحيم" على وزن فعيل، وهي صفة مسبة فتدل على الثبات والدوام5.

ثانياً: ما روي عن الإمام الصادق (عليه السلام) حيث قال: "الرحمن بجميع خلقه، والرحيم بالمؤمنين خاصة."6، وري عنه أيضاً انه فقال: "الرحمن اسم خاص لصفة عامة، والرحيم اسم عام لصفة خاصة"7

وقد فُسر ذلك بأن "الرحمن" اسم مختص بالله سبحانه فلا يطلق على غيره، لكنه يعبر عن صفة عامة وهي الرحمة الشاملة التي وسعت كل شيء، و"الرحيم" اسم عام لأنه يطلق على غير الله تعالى أيضاً، لكنه يعبر عن صفة خاصة وهي الرحمة الثابتة الخاصة بالمؤمنين فقط.

وعن النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) أن عيسى (عليه السلام) قال: "الرحمن رحمن الدنيا، والرحيم رحيم الآخرة."8

ولعلنا نجد في بعض الآيات تلميحاً إلى هذه الحقيقة، فقد قال سبحان<ه>: ((وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيمًا))9، وقال سبحان<ه>: ((إِنَّهُ بِهِمْ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ))10، وقال تعالى: ((قُلْ مَن كَانَ فِي الضَّلَالَةِ فَلْيَمْدُدْ لَهُ الرَّحْمَنُ مَدًّا))11، وقال تعالى: ((الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى))12.

الرحمة الخاصة والرحمة العامة

وسواء تم هذا الفرق أو لم يتم من الناحيتين اللغوية والاصطلاحية، فالذي يهمنا أن الرحمة الإلهية على نوعين:

النوع الأول: رحمة عامة تشمل كل الموجودات بلا استثناء من الجماد والنبات والحيوان والإنسان والمؤمن والكافر والمنافق والصالح والطالح، فلولا هذه الرحمة لم يفض الوجود على هذه الماهيات "الحقائق"، ولم تنتقل من ظلمات "العدم" إلى نور "الوجود"، ولم يتعهدها الله سبحانه بالإمداد المستمر والعناية الدائمة.

وقد أشار القرآن الكريم إلى هذه الحقيقة حيث قال: ((وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ))13، وقال أيضاً: ((رَبَّنَا وَسِعْتَ كُلَّ شَيْءٍ رَّحْمَةً))14، وقال: ((فَقُل رَّبُّكُمْ ذُو رَحْمَةٍ وَاسِعَةٍ))15، وقال: ((وَلَوْ أَنَّمَا فِي الْأَرْضِ مِن شَجَرَةٍ أَقْلَامٌ وَالْبَحْرُ يَمُدُّهُ مِن بَعْدِهِ سَبْعَةُ أَبْحُرٍ مَّا نَفِدَتْ كَلِمَاتُ اللَّهِ))16.

ونجد في الأحاديث الشريفة عينات تكشف عن جوانب من هذه الرحمة، فقد روي عن الإمام العسكري (عليه السلام) قال: "قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): 'إن إبراهم (عليه السلام) - لما رفع في الملكوت وذلك قول ربي: ((وَكَذَلِكَ نُرِي إِبْرَاهِيمَ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَلِيَكُونَ مِنَ الْمُوقِنِينَ)) - قوّى الله بصره لما رفعه دون السماء حتى أبصر الأرض ومن عليها ظاهرين مستترين، فرأى رجلاً وامرأة على فاحشة فدعا الله عليهما بالهلاك، فهلكا، ثم رأى آخرين فدعا عليهم<ا> بالهلاك، فهلكا، ثم رأى آخرين فدعا عليهما بالهلاك، فهلكا، ثم رأى آخرين فهمّ بالدعاء بالهلاك، فأوحى الله إليه: 'يا إبراهيم اكفف دعوتك عن عبادي وإمائي، فإني أنا الغفور الرحيم الجبار العليم، لا تضرني ذنوب عبادي، كمل لا تنفعني طاعتهم، ولست أسوسهم بشفاء الغيظ كسياستك، فاكفف دعوتك عن عبادي، فإنما، أنت عبد نذير لا شريك في المملكة ولا مهيمن عليّ ولا على عبادتي، وعبادي معي بين خلال ثلاث: إما تابوا فتبت عليهم، وغفرت ذنوبهم، وسترت عيوبهم، وإما كففت عنهم عذابي لعلمي بأنه سيخرج من أصلابهم ذريات مؤمنون، فأرفق بالآباء الكافرين، وأتأنّى بالأمهات الكافرات، وأرفع عنهم عذابي ليخرج أولئك المؤمنون من أصلابهم، فإذا تزايلوا حق بهم عذابي وحاق بهم بلائي، وإن لم يكن هذا ولا هذا فإن الذي أعددته لهم من عذابي أعظم مما تريدهم به.'"17

ونقل أيضاً - ما مضمونه - أن ضيفاً جاء إلى إبراهيم (عليه السلام) فلما مُدّت المائدة لم يقل الرجل "بسم الله"، فسأله إبراهيم (عليه السلام) عن ذلك. فقال الرجل: "إنني لا أؤمن أصلاً بوجود الله." فلم يرض إبراهيم (عليه السلام) أن يواكل الرجل، فقام الرجل وخرج، فأوحى الله إليه: "يا إبراهيم، إنني لم أقطع رزقي ورحمتي عن هذا الرجل منذ أن خلقته، ولم يمنعني كفره عن ذلك، أفلم تستطع أن تضيفه يوماً واحداً؟"

فقام إبراهيم (عليه السلام)، وذهب خلف الرجل ليرجعه، فسأله الرجل عن السبب، فذكر له إبراهيم (عليه السلام) ما أوحى الله سبحانه إليه، وكانت لحظات عاد فيها الرجل إلى وجدانه، ليسلم على يدي إبراهيم (عليه السلام) لله رب العالمين. ومن هنا نقرأ في الدعاء: "يا من يعطي من سأله، يا من يعطي من لم يسأله ومن لم يعرفه تحنناً منه ورحمة."18

وأما النوع الثاني: فهي الرحمة الخاصة، وهي - كما سبق - تختص بالمؤمنين فقط.

(1) نور الثقلين - ج 1 - ص 24
(2) المصدر ص 13
(3) نور الثقلين - ج 1 - ص 14
(4) وذلك نحو "غضبان" الذي يقال لمن امتلأ غضباً
(5) مثل "كريم" ونحوه
(6) بحار الأنوار - ج 79 - ص 229 -، وروي نظيره في نور الثقلين - ج 1 - ص 12، والبرهان - ج 1 - ص 45 (ط مؤسسة الوفاء)
(7) مواهب الرحمن - ج 1 - ص 23 ( الطبعة الثالثة) وراجع مجمع البيان - ج 1 - ص 21 - ونور الثقلين - ج 1 - ص 14 (8) التبيان - ج 1 - ص 29 - (ط دار إحياء التراث العربي) (9) الأحزاب - 43 (10) التوبة - 117(11) مريم - (12) طه - 5 (13) سورة الأعراف - 156 (14) سورة غافر - 7 (15) سورة الأنعام - 147 (16) سورة لقمان - 27 75
(17) بحار الأنوار - ج 12 - ص - 60 - وراجع أيضاً النور المبين - ص 131 (ط 8)
(18) مفاتيح الجنان - الدعاء الثامن من الأدعية العامة لشهر رجب



 

 

(0) تعليقات

تعرف على فوائد الزنجبيل




 

 




        
 
الزنجبيل
 
 

               الكنز الذي لانعرف قيمته ، أين نحن منه ؟

              : قال تعالى

               ويسقون فيها كأساً كان مزاجها زنجبيلا
             عيناً فيها تسمى سلسبيلا
              
                يكفيه فخراً أن الله ذكره في كتابه الكريم
 
 
 
 

               محاضرة عن هذه النبتة العجيبة

               : قال الطبيب المحاضر

               إنه أكسير الشباب ورونق الجلد ومنوم ومهديء
               لو عرف الناس حقيقته ما استعملوا العلاجات الكيميائية
               إنه سلاح الأكسدة المسببة للسرطانات
               وماتخلفه المقليات والنباتات الملوثة
 
 
 
 انالجاف المطحون أشد فعالية من الطازج
 وخير فترة لتناوله بعد أي وجبة بساعتين
وأن يكون بمفرده ولايضاف له شيء
 
 
 
        وأضاف : لي قريبة أرهقهاالأرق
وكان الليل بالنسبة لها عذابا
ولايعرف عذاب الأرق إلا من عاشه
ناولتها كأس من مغلي الزنجبيل المطحون
  ورفضته في البداية ، خوفاً من حديته ، لكني أجبرتها عليه
كانت تلك الليلة مدعوة لمسابقات مدارس طيبة
وكان الحفل بعد المغرب
 رجعت في الساعة العاشرة وقد ذهلت
 قالت كنت اغالب النعاس أثناء الحفل
ونامت تلك الليلة نوما عميقا
ومن بعد ذلك أصبح الزنجبيل في بيتها 
 رقم واحد في العلاج
 
 

               لنتعرف أكثر عن هذا الكنز

           : بعض مما ذكر عن الزنجبيل في كتاب
           شفاء العليل في عجائب الزنجبيل
            تأليف : أبي الفداء محمد عزت محمد عارف
 
 
 
 
 
             الزنجبيل في الطب النبوي
 

        وقال ابن القيم رحمه الله في كتابه الطب النبوي

         الزنجبيل معين على الهضم -
        مليّن للبطن تليينا معتدلا -
نافع من سدد الكبد العارضة عن البرد والرطوبة -
ومن ظلمة البصر الحادثة عن الرطوبة كحلا واكتحالا -
 معين على الجماع -
 وهو محلل للرياح الغليظة الحادثة في الأمعاء والمعدة -
وهو بالجملة صالح للكبد والمعدة -  
 
 
وروى أبو مقاتل عن أبي صالح عن سعد
عن أبى سهل عن الحسن رضى الله عنه قال
: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
 
 
  أربع عيون في الجنة
 عينان تجريان من تحت العرش
 إحداهما التي ذكر الله
 
يفجرونها تفجيرا
 
 والأخرى الزنجبيل
 
 
والأخريان نضاختان من فوق العرش
إحداهما التي ذكر الله
 
 عينا فيها تسمى سلسبيلا
 
 
والأخرى التسنيم
 
ذكره الترمذي
 الحكيم في نوادر الأصول 
 
 
 
                أصل الزنجبيل
 
 
 
               هو نبات ينبت تحت التربة وهو عروق عقدية -
               ولونه إما سنجابي أو أبيض مصفر -
               وله رائحة نفاذة مميزة طيبة يعرف بها -
             وهو حار الطعم ، لاذع ، وهو كدرنات البطاطس -
              ولا يطحن إلا بعد تجفيفه -
             وتكثر زراعته بالصين والهند وباكستان وجامايكا -

 

        والزنجبيل له زهور صفراء ذات شفاه أرجوانية -
       ولا يستخرج الزنجبيل إلا عندما تذبل أوراقه الرمحية -
 ولابد من وضع أوزمات الزنجبيل في الماء ليلتين -
      ويتشبع بالماء لكيلا يغزوه السوس سريعا
 
 
 
        ولحفظ الزنجبيل أطول فترة ممكنة -
       يخزن في أماكن غير مغطاة مع نبات الزعتر
        الذي تغطيه به
       أو يوضع مع الفلفل الأسود

           وأفضل أنواع الزنجبيل الجامايكي بجامايكا -

           
 
             فوائده
 
              
               لتطييب نكهة الطعام -
               طارد للغازات والرياح -
           يدخل في تركيب أدوية توسيع الأوعية الدموية -
          معوق وملطف للحرارة -
           يدخل في تركيب وصفات زيادة القدرة الجنسية -
يدخل في علاج آلام الحيض -
يقوى المعدة -
ويبعث الهضم -
ويتغرغر به -
ويقوي الأعصاب -
يقوى الجهاز المناعي بالجسم لتنشيطه الغدد -
اي انه مضاد حيوي طبيعي
يقوي الهرمونات والدم -
يفتح السدد ويطرد البلغم إذا مضغ مع المستكة -
منشط لوظائف الأعضاء مسخن مطهر مقوي -
ويجلو الرطوبة عن الرأس والحلق -
جيد لظلمة البصر كحلا وشربا -
ينفع من سموم الهوام -
وينفع من الهرم / الشيخوخة -
ينفع الكلي والمثانة والمعدة الباردة -
ويدر البول -
جيد للحمّى التي فيها برد -

              

               طريقة الاستعمال

                تغلى ملعقة صغيرة من مسحوق الزنجبيل
             في نصف كوب ماء ويحلى بالسكر
              ويشرب بعد الفطور أو بعد العشاء
 
 
 
               أنواعه
 
         زنجبيل بلدي ، زنجبيل شامي ، زنجبيل العجم
        زنجبيل فارسي ، زنجبيل الكلاب 
                                         زنجبيل هندي وهوالمعروف  المستعمل                        

 : ويسمى

                 بالإنجليزي : ginger 

               وبالفرنسي : le gingebre 
               
 
 
 
          : ملاحظات مهمة قبل استعماله
 
 
              الزنجبيل تضعف فاعليته بعد سنتين
              لأنه يصاب بالتسوس لرطوبة فيه
            ويمكن حفظه بوضعه في فلفل أسود
                          فينبغي مراعاة استعمال زنجبيل جديد
          وذلك بجميل رائحته النفاذة
            ورونق لونه الموتار الفاتح المقارب للسمني المصفر
              ويكون خاليا من العيدان والشوائب إذا كان مطحونا
      
       
        طريقة العلاج
         : من بعض الأمراض التي يعالجها الزنجبيل
 
 
 
                لتقوية الذاكرة وللحفظ وعدم النسيان
 
 
 
              يؤخذ من الزنجبيل المطحون قدر 55 جرام
              ومن اللبان الدكر (الكندر) 50 جرام
             ومن الحبة السوداء50 جرام
           تخلط معا وتعجن في كيلو عسل نحل
            وتؤخذ منه ملعقة صغيرة على الريق يوميا
         مع صنوبر وزبيب
 
 

              لعلاج الصداع والشقيقة

               يعجن الزنجبيل المطحون قدر ملعقة صغيرة
              في فنجان زيت زيتون ويدلك منه مكان الألم
 
              مع شرب مغلي الزنجبيل مع النعناع وحبة البركة
               من كل ملعقة صغيرة ويشرب كالشاي

 

Zingiber officinale

 


(0) تعليقات

مخاطر الشرق الاوسط الجديد على عروبة القدس


مخاطر النظام الشرق أوسطي على عروبة القدس

أبحاث الندوة السادسة "هوية القدس العربية والإسلامية"
د. كامل عمران

مقدمة:

تعود مكانة القدس عند العرب والمسلمين إلى ثلاث دلالات غاية في الأهمية يرتبط بعضها ببعض، الأولى، أنها مدينة الرسل والأنبياء، والثانية أنها المكان الذي أسري بالرسول العربي محمد صلى الله عليه وسلم إليه، ومنه كان معراجه والثالثة أنها قبلة المسلمين الأولى. هذه الدلالات جميعها تمنح القدس منزلة عربية وإسلامية رفيعة .

وإبراز مكانة القدس هذه لا يعني التقليل من أهمية أي مكان في فلسطين ولا فصلها عن باقي الوطن المحتل، فكل شبر من الأرض الفلسطينية مقدس، بل إنها تمثل رمزاً لقدسية الأرض والشعب وتجسيداً لهما. ولأن ما أصابها من تهويد يعادل ما أصاب الوطن الفلسطيني برمته. من هنا نرى أن القدس أكثر من مجرد مدينة مقدسة. إنها كينونة الأمة العربية والإسلامية ونواتها المركزية في آن معاً. وإذا كان بن غوريون قد اختزل فلسطين بكاملها بالهيكل فقط عندما قال: لا معنى لفلسطين بدون القدس ولا معنى للقدس بدون الهيكل(1).

فإننا نقول: إن عروبة القدس وإسلاميتها رهن بعروبة فلسطين وإسلاميتها، وأي ضرر يلحق بالمحيط العربي والإسلامي، يهدد عروبة القدس وإسلاميتها، وتهدف هذه الدراسة إلى إيضاح مخاطر "النظام الشرق أوسطي" على العرب والمسلمين، وبالتالي على عروبة القدس، الأمر الذي يتطلب إطلالة سريعة على وضع مدينة القدس في التاريخ، ثم نستعرض جذور العلاقة بين الحركة الصهيونية والمشروع الاستعماري الغربي، وأخيراً تبين دلالات النظام الشرق أوسطي، الذي يروج له، كنظام إقليمي جديد في المنطقة والقوة الدافعة وراء إنشائه، ليكون مدخلاً لحل الصراع العربي الإسرائيلي .

والدراسة لا تهدف إلى إثبات عروبة القدس وإسلاميتها، فتلك حقيقة تدركها إسرائيل جيداً، وكذلك العالم الغربي الذي أوجدها، فمعرفة الحقيقة تدركها إسرائيل من احتلال فلسطين، وضم القدس إلى كيانها الصهيوني، ومحاولة تهويدها بشتى السبل، وعلى مرأى من العالم المتحضر بل إنها تقترف اليوم جريمة جديدة في حق العرب والمسلمين بمصادرتها مساحات واسعة من أراضي القدس، لإسكان المهاجرين اليهود فيها. وإنما تريد هذه الدراسة تبين المخاطر التي تلحق بالقدس وفلسطين والعرب والمسلمين. جراء وضع جديد يراد له أن ينشأ، ويقضي على الهوية العربية والإسلامية ومرتكزاتها، من خلال إدراج المنطقة في مفهوم سياسي غير واضح .

أولاً: مدينة القدس في التاريخ

تؤكد البحوث التاريخية أن القدس الأولى أسسها العموريون في الألف الثالث قبل الميلاد. وإن أول اسم ثابت لها، هو أوروسالم أو أوروشاليم .

وهذه الكلمة مكونة من مقطعين أورو وتعني "أسس" وسالم أو شالم وهو اسم إله، فيكون معنى أوروسالم، "أسسها سالم" وهو إسم عموري (2)، كذلك فإن أول اسمين لأميرين تاريخيين من القدس هما –ياقر عمو وسز عمو – وهما اسمان عموريان .

ويرى بعض المؤرخين أن العموريين هم سكان كنعان الأصليون، واللغة العمورية هي الكنعانية. وقد انبثق الكنعانيون من العموريين (3) ، كما تعني أرض الموريا، أرض العموريين أو الأموريين، وهي أحد مرتفعات القدس الوارد في سفر التكوين (22 :2) (4) .

وتلا العموريين في سكني المدينة خلال النصف الأول من الألف الثاني قبل الميلاد اليبوسيون، وهم بطن من الكنعانيين. فأطلق على أوروسالم اسم "يبوس". وهو الاسم الثاني لمدينة القدس الذي ظهر في التاريخ. وقد بنى اليبوسيون هيكلاً لإلههم شالم في مدينتهم، قبل هيكل العبرانيين بأكثر من ألف عام، وهم أول من جعل المدينة مقدسة، كما بنوا في يبوس قلعتها التي سموها قلعة صهيون. وصهيون كلمة كنعانية تعني مرتفع. ولذلك نجد الاسم يطلق على أكثر من مرتفع في سوريا القديمة .

وحوالي القرن العشرين قبل الميلاد، استوطن الكنعانيون – وهم قبائل عربية – السهول الساحلية، وبنوا المدن والقرى، واهتموا بتنمية ثقافتهم الخاصة. وتروي لنا التوراة في سفر الخروج ( 3: 7) أن البلاد كانت تسمى أرض كنعان (5) .

وعندما غزا العبرانيون أرض كنعان في أوساط القرن الثالث عشر قبل الميلاد، بقيادة يشوع، كانوا قبائل بدوية بلا حضارة همها الفتك والنهب، ولم يكن من الغريب أن يأخذوا الحضارة التي وجدوها في أرض كنعان عندما استقروا فيها (6)، وتؤكد الوقائع التاريخية أن غنى الإنتاج الثقافي الذي كان في فلسطين ولبنان وسوريا هو في الواقع المورد الذي نهل منه كتاب التوراة. كما أن الدين العبري طراز خاص من الدين الكنعاني (7) .

ويقول هنري كتن:

ولم يحدث قط أن أذعن الفلسطينيون للغزاة إذعاناً كاملاً، إذ أنهم استبقوا سيطرتهم مفروضة على سهولهم الساحلية الواقعة على طول البحر المتوسط. أما بقية البلاد فقد احتلها الإسرائيليون وقطنوها وأنشئوا فيها مملكة إسرائيل في الشمال ومملكة يهوذا في الجنوب (8) .

أما مدينة يبوس فقد ظلت مستعصية عليهم حوالي 250 سنة بعد غزوهم أرض كنعان إلى ان احتلها النبي داود حوالي سنة 1000 ق.م وبين عامي 733-721 ق.م اجتاح الآشوريون أقاليم المملكة الشمالية واندثرت إسرائيل عام 721 ق.م اندثاراً سياسياً، ولم يحدث أبداً ان استردت استقلالها الكامل مرة أخرى، لأنه لم يكن لليهود بعد ذلك أي في زمن الحثيين وحلفائهم آل هيرودوس، إلا سلطة محلية محدودة. ويبدو أن اليهود في يهوذا نفسها قد اندثروا تقريباً. وإن عاش فريق منهم بعد ذلك في الجليل(9).

وبالرغم من تعاقب الآشوريين والبابليين والإغريق والرومان على فلسطين، فإن المؤرخ الاسكتلندي الشهير جيمس فريزر James Frazer يقول إن الناطقين بالعربية في فلاحي فلسطين هم من ذريات القبائل التي استوطنتها قبل الغزوة الإسرائيلية لها في عهد داود، وأنهم ما زالوا متصلين بالأرض لم ينتقلوا عنها ولم يقتلعوا منها وإن طلعت عليهم موجات من الفتوح فإنهم ثبوا وأقاموا(10) .

ويقول الباحث والمؤرخ ويلز H.G.Wells في كتابه معالم الإنسانية: إن أرض فلسطين هي أرض الكنعانيين والفلسطينيين (11) وبلادهم .

وفي القرن السابع بعد الميلاد وقع الفتح العربي الإسلامي لفلسطين، واعتنق كثير من سكانها الدين الإسلامي، وفي القرن السادس عشر للميلاد فتح الترك فلسطين وظلوا فيها إلى سنة 1917، غير أن هذا الفتح لم ينطو على استعمار ولم يترتب عليه أي تغيير في قوام الشعب. فبقي السكان عرباً، لسانهم عربي عاداتهم وثقافتهم عربية خالصة (12) .

كذلك أقرت دول الحلفاء بأن فلسطين عربية وعدتها ضمن البلاد العربية التي وعدت العرب في مراسلات الشريف حسين – مكماهون عام 1915 باستعادتها (13) .

وفي هذا الصدد يقول المؤرخ العالمي أرنولد تويبني A. TOYNBEE: ((إن إقامة العرب بفلسطين بدأت منذ الألف الرابعة قبل الميلاد)) (14).

استناداً إلى تلك الحقائق السابقة تكون مدينة القدس عربية منذ فجر تاريخها. أما التركيب السكاني لعرب فلسطين اليوم، فيتألف من جزء من العرب قدموا إلى فلسطين واستقروا فيها بعد الفتح العربي الإسلامي في القرن السابع الميلادي، وما بعده، وهذا الجزء العربي الخالص ربما يشكل النسبة الصغرى من التركيب الديمغرافي لعرب فلسطين. أما النسبة الكبرى منهم فقوامها السكان الذين ظلوا مقيمين في فلسطين، لم يبارحوها ولم يقتلعوا منها منذ أكثر من 3000 سنة قبل الميلاد. وبعد الفتح العربي استعرب هؤلاء، واعتنق أكثرهم الدين الإسلامي، واتخذوا العربية لساناً وهؤلاء هم سكان البلاد وأصحابها الأصليون .

ثانياً: الحركة الصهيونية والمشروع الاستعماري

تصعب دراسة مخاطر النظام الشرق أوسطي على القدس خارج إطار الأطماع الصهيونية والمشروع الاستعماري الغربي الرامي إلى السيطرة على فلسطين والمنطقة العربية بكاملها .

وتعود بدايات المشروع الاستعماري الغربي إلى ظروف الثورة التجارية التي شهدتها أوروبا. بدءاً من القرن الخامس عشر، وما رافق تلك الثورة من مساع محمومة بذلته بريطانيا والدول الأوروبية التجارية الأخرى. من أجل التوسع واقتسام التجارة العالمية، خاصة مع الهند، عبر المشرق العربي وغيره .

ففي عام 1694 رفع اثنان من "البيوريتان" التطهريين الإنكليز المقيمين في هولندا عريضة إلى حكومتهم يطالبونها بالسماح بعودة اليهود إلى بريطانيا، والعمل مع هولندا من أجل إعادة توطينهم في فلسطين (15)، وفي عام 1655 سمح لليهود بالعودة إلى بريطانيا في ظل أوليفر كرومويل الذي أدرك فائدة استخدام اليهود أداة لتحقيق الخلاص منهم أولاً، وبسبب نفعهم للاقتصاد الإنكليزي واستخدامهم كجواسيس (16)، وقدم التاجر الدانماركي أوليغربولي سنة 1695 إلى ملك بريطاني وليام الثالث، وملك فرنسا لويس الرابع عشر وغيرهما، خططاً مفصلة بهذا الشأن لإعادة اليهود إلى فلسطين. واقترح نابليون بونابرت إقامة دولة يهودية في فلسطين، لاتخاذها ذريعة للتدخل في شؤون الدولة العثمانية خدمة لمصالح الغرب التوسعية. كما وجه إعلاناً في 20 نيسان 1799 خلال حصاره عكا دعا فيه جميع يهود آسيا وأفريقيا للانضواء تحت لوائه من أجل إعادة تأسيس أورشليم القديمة (17). وخلال مرحلة الثورة الصناعية اكتسب الخطاب الصهيوني بعداً علمانياً، بل وتجارياً جغرافياً، عندما اقترح أحد  رجال الدين ضرورة توطين اليهود في فلسطين لتحقيق الخلاص ولحماية الطريق إلى الهند(18) .

كما عبر الفلاسفة عن ذلك في كتاباتهم مثل جون لوك، اسحق نيوتن، دافيد هارتلي، بريستلي، وروسو، وأصبحت فكرة الشعب العضوي التي تعود إلى الفكر الألماني الرومانسي، الأساس الفلسفي للفكر الصهيوني ولفكر معاداة اليهود، أي ما يسمى Anti Semitism معاداة السامية معاً .

تدل هذه الملاحظات أن البعد الجغرافي الكامن وراء الفكر الصهيوني بين غير اليهود، أخذ يصبح أكثر حدة بل أصبح البعد الرئيسي، بسبب قرن المفكرين الصهاينة من غير اليهود من صانع القرار. أمثال هنري إنس Henry Innes  وزير البحري البريطانية، جورج غولر حاكم استراليا، واللورد شافتسبري السابع أخ زوجة رئيس وزراء بريطانيا بالمرستون الذي تبنى فكرة الشعب المنبوذ في خدمة الإمبراطورية ومصالحها والعالم الغربي (19)، والمدقق لهذه الأفكار التي طرحت قبل عشرين عاماً من ميلاد هرتزل يلاحظ أنها تتضمن ملامح المشروع الصهيوني، كما ورد في برنامج بازل مما يؤكد أن المشروع الصهيوني نتاج المشروع الإمبريالي الغربي، وإحدى تجلياته لكن المشروع الصهيوني بقي حبيس وهم الاستقلال اليهودي عن المشروع الإمبريالي، فلم يتمكن أن ينجز إلا القليل، وبقي في إطار التصورات النظرية .

أدرك هرتزل منذ البداية التلاقي بين الرؤية الصهيونية لليهود والرؤية المعادلة لهم. ورأي الإمكانات الكامنة للتعاون بين الطرفين، وأنه لن يتأتى لليهود تحقيق مشروعهم القومي إلا من داخل مشروع استعماري غربي. عندما قال ((سنقيم هناك في آسيا جزءاً من حائط لحماية أوروبا يكون عبارة عن حصن منيع للحضارة الغربية في وجه الهمجية)) (20) .

لقد التقت الأحلام الصهيونية في العودة إلى القدس وتأسيس دولة يهودية في الأراضي المقدسة مع أطماع الاستعمار الغربي ومشاريعه التوسعية. وتآمر الفريقان على إقامة كيان بشري غريب يفصل عرب أفريقيا عن عرب آسيا، ويكون قاعدة قوية ومساندة للاستعمار والإمبريالية في وسط الأقطار العربية الساعية للتطور، وعرقلة نموها واستقلالها واتحادها، مما أدى إلى صدور وعد بلفور بتاريخ 2 تشرين الثاني 1917، الذي شكل الحقيقة الأساسية في تاريخ الحركة الصهيونية، وكان تجسيداً عملياً لما دعا إليه هرتزل، بتأسيس وطن قومي لليهود في فلسطين في مقابل حماية المصالح الاستراتيجية الغربية في المنطقة مما يؤكد وجود علاقة عضوية بين إحلالية الاستعمار الصهيوني ووظيفته الاستراتيجية. ولا يزال إدراك الإسرائيليين لدورهم، وإدراك العالم له يدور في هذا الإطار .

ولعل الاتفاق الاستراتيجي الذي تم توقيعه بين الولايات المتحدة وإسرائيل عام 1984 تتويج لهذا الإدراك لطبيعة دور الدولة الصهيونية وعلاقتها بالعالم الغربي، الذي ينظر إليها باعتبارها الحليف الذي يمكن التعويل عليه إلى المغانم الاستراتيجية الأساسية الهائلة التي يجنيها (21) ومن هنا نفهم أن المساعدات الأمريكية لإسرائيل هي في جوهرها مساعدة لخدمة المصالح الأمريكية الاستراتيجية .

ثالثا: دلالات "النظام الشرق أوسطي"

تعد قضية المفاهيم، وما تنطوي عليه من معان، من أهم قضايا التحلي العلمي، فالمفاهيم التي تستخدم وتردد دون تمحيص تتحول بمرور الوقت إلى حقائق غير قابلة للنقاش، كما هو حاصل اليوم مع مفهوم "النظام الشرق أوسطي" الذي مر بمرحلتين: مرحلة تثبيت مفهوم الشرق الأوسط في الأذهان، عبر استعمال متكرر مدروس، ومرحلة تهيئة الظروف المناسبة لقيام نظام لهذا الشرق الأوسط .

ولمعرفة حقيقة تطور مفهوم الشرق الأوسط، لا بد من العودة إلى عصر الاكتشافات الأوروبية الكبرى التي بدأت في القرن الخامس عشر بالمحاولات البرتغالية للوصول إلى طريق جديد إلى "الشرق لا يمر بالمنطقة العربية، وفي هذا السياق سميت الهند والصين "الشرق الأدنى" .

وأطلق اسم الشرق الأدنى على البلاد الواقعة شرق البحر المتوسط بين أوروبا وهذه المنطقة، وفي الوقت الراهن قلما يستخدم مفهوم الشرق الأدنى بينما يشيع استخدام مفهوم الشرق الأوسط .

وقد ارتبط مفهوم الشرق الأوسط تاريخياً، بالفكر الاستراتيجي البريطاني، على الرغم من أن ثيودور هرتزل استخدام هذا المفهوم أمام مؤتمر بازل الصهيوني، عندما ربط بين إمكانية حل مسألة الشرق الأوسط والمسألة اليهودية (22) .

ويبدو أن الصهيونية تنبهت مبكراً إلى ضرورة إلغاء أية إشارة إلى فلسطين، أو إلى الشعب الفلسطيني، أو على الأقل طمسها من الذهنية العربية والدولية، لما يمكن أن تطرحه من تساؤلات في الوعي واللاوعي فصاغت تعبيراً غامضاً يحل محل "قضية فلسطين" هو "قضية الشرق الأوسط" القصد من ورائه طمس حقيقة هذه القضية، وما ترمز إليه، ومحو معالمها وأصولها الكلية. ولكثرة ترديد هذا التعبير، تفشى استعماله لدينا نحن العرب، فبتنا نكرره بسذاجة وجهل،بدون أن نفطن إلى مقاصده الخفية. وكتب فالنتاين شيرول مراسل الشؤون الخارجية لصحيفة التايمز من تشرين الأول 1902 إلى نيسان 1903 سلسلة مقالات بعنوان "المسألة الشرق الأوسطية" وصدر في لندن عام 1909 كتاب هاملتون بعنوان "مشاكل الشرق الأوسط". وأشار اللورد كيرزون حاكم الهند عام 1911 إلى المفهوم نفسه في حديث عن الشرق الأوسط كمدخل إلى الهند. وأنشأ ونستون تشرشل وزير المستعمرات البريطاني في آذار 1921 "إدارة الشرق الأوسط" للإشراف على شؤون فلسطين وشرق الأردن والعراق (23)، كما أنشأت بريطانيا خلال الحرب العالمية الثانية عام 1940 "مركز تموين الشرق الأوسط وفي عام 1942 أضيفت إليه إيران وبعض الدول الأخرى .

أصبحت الولايات المتحدة بعد الحرب العالمية الثانية، القوة الدافعة وراء هذا المفهوم وارتبطت باستراتيجيتها عن المشرق العربي مضافاً إليه بعض الدول الإسلامية. ولا حاجة إلى الإشارة إلى المحاولات المتكررة التي قامت بها الولايات المتحدة من أجل إقامة "نظام شرق أوسطي" ليكون بديلاً للنظام الإقليمي العربي، وحسبنا أن نذكر بمشروع قيادة الشرق الأوسط وحلف بغداد، ومشروع ايزنهاور. وفي عام 1977 أنشئ في جامعة هارفرد، معهد الشرق الأوسط ووضع برنامجاً عملياً هدفه تمكين الاتصالات بين الباحثين الأكاديميين لباحثين مصريين وإسرائيليين وشخصيات عامة أمريكية، وفي عام 1988 أصبح المعهد يدعى "معهد جامعة هارفرد للسياسة الاجتماعية والاقتصادية في الشرق الأوسط" ويتبع كلية جون ف. كيندي للإدارة الحكومية. ووضع فريق بحثي في إسرائيل والولايات المتحدة وأوروبا، في نهاية الثمانينات، بعض التصورات التي تحدد معالم "النظام الاقتصادي الشرق أوسطي الجديد" برئاسة الأستاذ حاييم بن شحار بتمويل من "صندوق هامر لأبحاث السلام"ونشاطات، "معهد جامعة هارفرد للسياسة الاجتماعية والاقتصادية في الشرق الأوسط" و "معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى" و"الأمانة العامة للمفوضية الأوروبية" في بروكسيل، ومؤخراً البنك الدولي والمعهد الدولي لبحوث وسياسات الغذاء في واشنطن، وبين عامي 1988-1993 نُفّذ برنامج زمالة، حول قضايا الصحة والرفاه الاجتماعي والتعاون الاقتصادي. ونشر المعهد مجلداً بعنوان "اقتصاديات السلام" ساهم فيه باحثون مصريون وإسرائيليون وأردنيون وفلسطينيون ولبنانيون وسوريون، حول العوائد التي يجلبها السلام على المنطقة، وأشرف على هذا المجلد : ستانلي فيشر، داني وردريك، وإلياس توما، كما نشر المعهد مجلداً آخر عن "اقتصاديات هجرة اليد العاملة في الشرق الأوسط بإشراف ريتشارد إيكوس".

دشنت قمة مالطا في كانون الأول 1989، انهيار النظام العالمي الذي أرست قواعده قمة مالطا عام 1945، وظهرت الولايات المتحدة دولة مهيمنة على العالم، تسعى إلى إعادة صياغة إقليمية تتناسب مع الأوضاع الجديدة، وخاصة في المنطقة العربية، تساعدها على حماية مصالحها الاستراتيجية "النفط وإسرائيل" وزيادة نفوذها، وهذا ما عبر عنه العالم الأمريكي توماس كون عندما رأي المرحلة التاريخية التي يمر بها النظام العربي في الوقت الراهن. تتسم بانهيار النموذج الإرشادي (النظام الإقليمي العربي)، ودخوله في مرحل أزمة عميقة تمهيداً لخلق نموذج إرشادي جديد (النظام الشرق أوسطي)، أو صيغة تعاونية بين النظام الشرق أوسطي والنظام العربي (في حال وجود مقاومة عربية كافية) .

وعملت التطورات في المنطقة العربية أيضاً، على تهيئة الظروف المناسبة للحديث عن ضرورة إيجاد نظام جديد يمثل مجموعة القواعد والاتجاهات العامة التي تشترك في اتباعها أفراد أو دول، ويتخذونها أساساً لتنظيم حياتهم الجماعية وتنسيق العلاقات التي تربط بعضهم ببعض وتربطهم بغيرهم، وكذلك ما يجري بينهم من تفاعلات، وما يحكم عملهم المشترك من آلية فالحرب اللبنانية التي مزقت شعب لبنان، والحرب العراقية – الإيرانية التي قضت على إمكانات البلدين، وجعلت انتصار أحدهما أمراً عسيراً، واجتياح الكويت، وما نتج عنه من تصدع النظام العربي جعلت القوى الخارجية والداخلية، تجد فرصتها المناسبة، لإعادة ترتيب الأوضاع في المنطقة لإقامة "نظام شرق أوسطي" متناغم مع النظام العالمي الجديد ومتوافق معه، بديل عن النظام الإقليمي العربي الموروث عن النظام العالمي السابق، وهذه التطورات دفعت شمعون بيريز إلى القول: (( إن الشرق الأوسط الجديد هو فكرة قد حان وقتها وتستطيع المؤسسات والشركات الكبيرة في العالم أن تساعدنا في تحقيق حلمنا)) (24) .

وأول هذه الترتيبات الترويج لما يسمى بعملية "سلام الشرق الأوسط" التي بدأت في تشرين الأول 1991 في مدريد، في ظل تفوق ميزان القوى لصالح إسرائيل، مما يجعلها غير معنية بالسلام الشامل، بل "السلام مقابل التطبيع الكامل" لأن إسرائيل هي القادرة على تهديد أمن العرب وعليه فإنها مستعدة لأن تعطيهم السلام مقابل أن يطبعوا علاقاتهم معها في المجالات كافة. والتطبيع الذي تريده إسرائيل هو فعل قصري ضد إرادة الأمة العربية بقصد ترويض هذه الأمة وإذلالها بالاعتراف بوجود إسرائيل والقبول بها سيدة المنطقة. وبالتالي فلا أهمية لانسحاب إسرائيل من أرض عربية، ما دامت ستحتل الأرض العربية كاملة. وتشكل عملية "السلام" الجارية، خطوة هامة في بلورة "النظام الشرق أوسطي" لأنه "لا تسوية دون قيام نظام شرق أوسطي" (25) يعيد صياغة المنطقة على أسس جيوسياسية اقتصادية جديدة تتناسب ومصالح الولايات المتحدة دون أن يعبر عن مسار تطور عربي تستدعي قيامه، وهذا النظام لن يقوم على أساس سياسي فقط، لأن ذلك لن يدوم، بل هناك أسس أخرى اقتصادية واجتماعية. (26) حيث يجري التركيز فيه على المجال الاقتصادي، وبالتالي على فكرة "السوق الشرق أوسطية" (27) كونها الحلقة الأضعف في النظام الإقليمي العربي، بهدف إلغاء دور العرب في تاريخ المنطقة الجديد، والقفز فوق العوامل الفكرية والروحية والعقائدية والحضارية مما يؤدي إلى تهميش المنطقة اقتصادياً وليس تطويرها، لأن المشروعات المطروحة تتركز أساساً على موضوعات تهم إسرائيل، وتجعلها في مركز هذه المشروعات .

وقد أشار إلى ذلك شمعون بيريز في حديث له عام 1991 إلى أن المعادلة التي تحكم "الشرق الأوسط الجديد" سوف تكون عناصرها كما يلي: النفط السعودي، والأيدي العاملة المصرية، والمياه التركية، والعقول الإسرائيلية .

وتنبع خطورة "النظام الشرق أوسطي" (28) لأنه ينطبق من المنظومة الفكرية التي يحملها الفكر الغربي عموماً، والفكر الصهيوني خاصة عن الإنسان العربي والأرض العربية ويحاول تحييدها، إذ ((ليس هناك من شعب .. له صورة سلبية في ضمير الأمريكيين والغرب عموماً بالقدر الذي للعالم الإسلامي))(29) . فالعربي شخصية هامشية لا هوية له. متخلف لا يرقى إلى صفات الإنسان يتصف بصفات غير سوية. والهدف من هذه المنظومة الفكرية التي تبدأ بإدراك العربي كمتخلف، وتنتهي بتغييبه تماماً هو أن يغيب العربي وخاصة الفلسطيني، ويتوارى عن الأنظار تماماً، ليحل محله اليهودي، ويبلغ هذا الموقف ذروته عندما يعلن بعض قادة إسرائيل أنهم الفلسطينيون وليس غيرهم .

أما العربي الهامشي، فيظهر في النظرة الإسرائيلية إليه على أنه شخص ليس له سوى بعض الحقوق المدنية يمكنه ممارستها من داخل مجالس البلديات ومجالس القرى، ولكنه ليس له حقوق سياسية أو قومية يعبر عنها من خلال مؤسسات سياسية. ويدور المفهوم الإسرائيلي للحكم الذاتي في هذا الإطار، ومفهوم الإدارة الذاتية هو في جوهره تعبير عن ذلك فهو مفهوم يفصل الإنسان عن الأرض، ويحقق الرؤية الصهيونية في مرحلة أصبحت الإبادة فيها شبه مستحيلة، وأصبح تفريغ الأرض من سكانها أمراً صعباً، ويظهر التهميش كذلك، في إصرار إسرائيل على التعامل لا مع العرب، بل مع أقطار عربية. وجماعات إثنية وقومية مختلفة. ويظهر العربي هنا بشكل اقتصادي محض، تحركه الدوافع الاقتصادية المباشرة، التي يمكن تحقيقها بإنشاء "سوق شرق أوسطية مشتركة" (30) .

وتصبح عملية التهميش هنا مقصورة على الضحية المباشرة، أي الشعب الفلسطيني، دون حاجة إلى استجلاب عداء الآخرين، انطلاقاً من الفلسفة التنشوية التي تشكل حجر الأساس في الفكرة الصهيونية، ومن هذا المنظور، كان في وسع الصهاينة أن يطوروا مشروعأً استيطانياً، يفترض مسبقاً اختفاء جماعة إنسانية أخرى، ويقبل هذا الفكر في العالم الغربي باعتباره فكراً معقولاً، حتى وإن لم يكن عقلانياً .

وتعد هذه المحاولات تعبيراً عن النزوع الصهيوني نحو إخفاء العربي الذي يصل إلى ذروته، في إنكار وجود العربي بشكل تام، فيتم إغفاله تماماً فلا يذكر بخير ولا بشر، ويلتزم الصمت حياله، وإظهار عدم الاكتراث الكامل به، وهذه الرؤية للآخر مرتبطة برؤية الذات، وهي رؤية اليهودي الخالص، أي اليهودي المطلق ذو الحقوق المطلقة الخالدة التي لا تتأخر بوجود الآخرين أو غيابهم، بل إن وجود الحقوق اليهودية الخالصة يجعل  حقوق الآخرين مجرد حقوق خارجية عرضية مؤقتة .

والعربي المهمش، كائن غائب عن الحضور، فلا وجود للأرض العربية وبالتالي الفلسطينية منها، بل يتم الحديث عن "الأرض المقدسة" و"أرتس – يسرائيل) و"صهيون" و"أرض الميعاد"، استناداً إلى افتراض غياب الأرض الفلسطينية والعربية، وكل ما يمت للعرب من مقدسات وغيرها وكان هذا الافتراض القاسم المشترك الأعظم والهدف الذي اتفقت عليه كل الاتجاهات داخل الحركة الصهيونية: نقل ما يمكن نقله من اليهود في أوطانهم وتوطينهم في فلسطين، على أن يتم التخلص من سكان فلسطين، وهي الفكرة التي ترجمت نفسها إلى شعار (الأرض الجديدة القديمة). وما تحدث به أمام مؤتمر بازل عام 1897 : ((… إذا حصلنا يوماً على القدس وكنت لا أزال حياً وقادراً على القيام بأي شيء فسوف أزيل كل شيء ليس مقدساً لدى اليهود فيها وسوف أدمر الآثار التي مرت عليها القرون)) (31). وهو ما فعلته إسرائيل، نوما ستفعله من تغيير معالم القدس وتهويدها وإزالة كل ما يمت للعرب بصلة، ومنع غير اليهود من العيش في القدس، وعدم السماح لغير اليهود أن يتحولوا إلى أغلبية في الدولة الصهيونية (32) .

تشير هذه الدلالات إلى أن النظام الشرق أوسطي الذي يراد له أن يكون بديلاً عن النظام الإقليمي العربي – رغم هزالة هذا الأخير الذي يعبر عن الاتجاه القطري – سوف يعمل على تحقيق ما يلي:

تبرير شرعية الوجود الصهيونية واحتلاله الأرض الفلسطينية بما فيها مدينة القدس الشريف، وجعلها عاصمة أبدية لدولته العتيدة، من خلال التسليم بالأمر الواقع، وما يترتب عليه من تنازل إجباري عن الأرض الفلسطينية، وطمس هوية الشعب العربي الفلسطيني، وجعل إسرائيل طرفاً مرغوباً في صداقته والتحالف مع، والاستقواء به لصد أي طرف عربي آخر .

تحقيق حلم إسرائيل في الامتداد إلى الأرض العربية المجاورة لأن "مطمع الصهيونية لا يتوقف عند حد إقامة دولة عادية صغيرة بل يتعداها إلى تصورها وقد سيطرت على مواقف المنطقة الاستراتيجية، ومواردها وأسواقها وإيراداتها السياسية، بحيث تصبح الدولة الصهيونية المرتجاة زعيمة الشرق بلا منازع (33)، الأمر الذي يجعل الوجود الصهيوني خطراً ليس على الشعب الفلسطيني فحسب بل على الشعب العربي كله .

يأتي "النظام الشرق أوسطي" في مرحلة ضعف بيّن يمر بها النظام العربي، تنذر بانفراط عقده، الأمر الذي يدفع الدول العربية أن تدخل هذا النظام فرادى، وليس في إطار عربي متماسك، مما يعني نفي النظام الإقليمي العربي والقضاء على هياكله الأساسية، خصوصاً جامعة الدول العربية، ومؤسساتها المختلفة وتحقيق الهيمنة الأمريكية الصهيونية الإستراتيجية في جميع المجالات .

يمزق هذا المفهوم أوصال الوطن العربي، ولا يتعامل معه كوحدة متميزة، أرضاً وشعباً وحضارة، فيلغي من الوجود والوعي مفهوم "الوطن" و"الشعب العربي" وغياب هذين المفهومين للوجود الاجتماعي العربي، يلغي بالضرورة مفهومي الثقافة والحضارة العربيين، وما قد ينشأ عنهما من وعي قومي، ويحول هذه الأمة إلى جماعات متناحرة ممزقة لا رابط بينهما، ولا تملك مقومات الأمة وسماتها التي تميزها عن غيرها من الأمم مما يعني القضاء مستقبلاً على أي أمل بتبلور قومي عربي، وتحويل الإنسان العربي إلى كائن هلامي لا شخصية له ولا هوية ولا ماض وبالتالي لا حاضر ولا مستقبل .

خاتمة:

من المتفق عليه أن الوضع العربي العام شديد التأزم والتعقيد. وأن استمرار الحال العربية على ما هي عليه، يؤدي إلى تدهور الأوضاع العربية عموماً. وأن الكارثة الناشئة عن هذا التدهور ستصيب الحكومات والشعوب معاً الأمر الذي يوّلد اليأس حيناً، والإحباط حيناً آخر لكن اليأس والإحباط لن يسعفنا في الخروج من المحنة التي نعيشها، بل يزيدها شدة ويعيد إنتاجها بأشكال مختلفة بهدف شل قدرتنا على مواجهة التحديات التي تهدد وجودنا، وتمنع هذه الأمة من النهوض من كبوتها التي طالت وإذا كانت دروس التاريخ تبين أن هذه الأمة، تجاوزت كل الصعاب التي اعترضت طريقها، فإن المواجهة الحالية تكتسب بعداً نوعياً جديداً، تتطلب منا إدراك خطورتها وامتلاك الإرادة في التصدي له وتجاوز كل الخلافات العربية الهامشية، لكي نكون أمة تشارك في صناعة تاريخها بنفسها وفق حاجاتها وتطلعاتها، وتبني الإنسان العربي الذي يصون المقدسات ويحافظ على هويته القومية من الضياع وتشارك على قدم المساواة مع الأمم الأخرى في بناء حضارة إنسانية وإذا عجزت الأمة عن إدراك الخطر الذي يهددها وفقدت الإرادة القومية عندها تكف أن تكون أمة وتغدو جماعة يصنع تاريخها خارج حدودها، تلبية لحاجات الآخر وتطلعاته فتبني الكائن الهلامي الذي يعجز عن الارتقاء إلى مرتبة الإنسان ويفقد هويته القومية وثقافته ووطنه ويصبح همه الوحيد تأمين استمرار حياته بعيداً عن أي قيمة إنسانية .

 

الهوامش

  1. د. خيرية قاسمية قضية القدس – دار القدس، بيروت 1979، ص 13.
  2. H Franken Jerusalem 3000-1000 (Manuscript in the possession of the author) P8.
  3. محمد أديب العامري، عروبة فلسطين في التاريخ، المكتبة العصرية، بيروت، صيدا 1972، ص 55 .
  4. H Franken P 9
  5. هنري كتن، فلسطين في ضوء الحق والعدل، مكتبة لبنان، بيروت، 1970، ص 3 .
  6. د. كامل العسلي، مكانة القدس عربياً وإسلامياً عبر التاريخ، الموسوعة الفلسطينية، القسم الثاني المجلد السادس، بيروت 1990، ص 74 .
  7. نسيب الخازن، أوغاريت، دار الطلبة، بيروت 1961،  74 .
  8. هنري كتن، مرجع سابق، ص 3 .
  9. Encyclopedia Britannica VOL 17 University of Chicago 1966 p 16.
  10. الموسوعة الفلسطينية، القسم الثاني، المجلد الخامس، بيروت، 1990، ص 6 .
  11. اسماعيل أحمد ياغي، الجذور التاريخية للقضية الفلسطينية، دار المريخ، الرياض 1982، ص 8 .
  12. هنري كتن، مرجع سابق، ص 5 .
  13. أنظر الرسالة رقم 4/ 5957 تاريخ 24 تشرين الأول 1915.
  14. اسماعيل أحمد ياغي، مرجع سابق، ص 10 .
  15. أمين عبدالله محمود، مشاريع الاستيطان اليهودي منذ قيام الثورة الفرنسية حتى نهاية الحرب العالمية الأولى، سلسلة عالم المعرفة، رقم 74، الكويت 1984، ص 10 .
  16. ريجينا الشريف، الصهيونية جذورنا في التاريخ الغربي، ت أحمد عبدالله عبدالعزيز، سلسلة عالم المعرفة، الكويت 1985، ص 58، 59 .
  17. Conhen, Israel, THE Zionist Movement Frederick Muller LTD, London 1945.
  18. Sokolow, Nahum, History of Zionist, 1660 – 1918 (1vol), klar publishing house.
  19. Tuchman, Barbara, W. Bible, and Sword England and Palestine from the Bronze Age to Balfour, Alvin Redman London, 1957, p 113, and passim.
  20. أنيس صايغ، الفكرة الصهيونية، النصوص الأساسية، مركز الأبحاث، منظمة التحرير الفلسطينية، بيروت، 1970، ص 120 .
  21. انظر: ريتشارد نيكسون: أمريكا والفرصة التاريخية، ت. د. محمد زكريا إسماعيل مكتبة بيسان، بيروت، 1992 .
  22. أنيس صايغ، مرجع سابق، ص 126 .
  23. جميل مطر، د. علي الدين هلال، النظام الإقليمي العربي: دراسة في العلاقات السياسية العربية ط4، دار المستقبل العربي، القاهرة 1983، ص 26 .
  24. شمعون بيريز: الشرق الأوسط الجديد، ت. محمد حلمي عبد الحافظ، الأهلية للنشر والتوزيع، عمان 1994، ص 127 .
  25. انظر تصريحات شمعون بيريز المتكررة بعد مؤتمر مدريد .
  26. شمعون بيريز، مرجع سابق، ص 111 .
  27. حول فكرة السوق الشرق أوسطية راجع: د. غسان سلامة، أفكار أولية عن السوق الشرق أوسطية، في التحديات "الشرق أوسطية" الجديدة والوطن العربي، مركز دراسات الوحدة العربية، بيروت 1994، ص 2-58، أحمد صدقي الدجاني: هذا النظام شرق الأوسطي وسوقه، دار الشروق القاهرة "د.ت" .
  28. د. أحمد يوسف أحمد، العرب وتحديات النظام الشرق أوسطي، مناقشة أولية لبعض الأبعاد السياسية في التحديات" الشرق أوسطية" الجديدة والوطن العربي، مركز دراسات الوحدة العربية، بيروت 1994، ص 17-31 .
  29. ريتشارد نيكسون: مرجع سابق، ص 187 .
  30. شمعون بيريز، كلمة أمام البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ 9 آذار 1993 .
  31. أنيس صايغ، مرجع سابق، ص 113 .
  32. Rubenstein, Ammon the Zionist Dream Revisited from herzel to Gush. Emuim and back, Schoken books, New York 1984, p 116.
  33. فايز الصايغ، الدبلوماسية الصهيونية، مركز الأبحاث، منظمة التحرير الفلسطينية، بيروت 1967، ص 195 .

(0) تعليقات

الشيخ عباس المحمد النصار باني مدينة صور في القرن السابع عشر

الشيخ عباس النصار المحمد باني مدينة صور في القرن السابع عشر الميلادي .

نسبه: هو عباس بن محمد بن مشرف بن نصار بن حسين بن علي الصغير ابن الامير محمد هزاع الوائلي وهذا الاخير هو اول حاكم في الاسرة الوائلية لامارة جبل عامل (الجنوب اللبناني حالياً) بعد زوال حكم آل بشارة في سنة 1618م في عهد السلطان صلاح الدين الايوبي.

شخصيته: لقد امتاز الشيخ عباس برجاحة العقل وصباحة الوجه والشجاعة والاخلاص في العمل الدؤوب لإعلاء شأن (مقاطعة صور وساحل قانا ومعركة) اثناء حكمه عين لها والياً من قبل الدولة العثمانية.

اعماله: تسلم مدينة صور مدمرة تدميراً شبه كاملٍ بعد ان انتصر السلطان المملوكي الاشرف خليل بن قلاوون على فلول الصليبيين في المدينة واجلاهم عنها نهائياً وقام بعدها بهدم صور لكي لا تكون ثغراً ينفذ منه الصليبيون ويتحصنون بأسوارها ومبانيها، وذلك سنة 1393 م.
لقد بقيت هذه المدينة التاريخية اطلالاً ودماراً لا يسكنها سوى بضع عشرات من العمال مع عائلاتهم يعملون في الملاحات لاستخراج الملح وفي فاخورة لصناعة الجرار والاباريق الصورية وذلك حتى العام 1750م.
تسلم الشيخ عباس منصبه كحاكم لمقاطعة صور عام 1750م، عندها دخل المدينة يجيل الطرف في ارجائها الخربة، وينتقل بين اطلالها الدارسة فيشده التاريخ المجيد لتلك الحضارات الفينيقية الغابرة التي مرت على هذه المدينة الراسية في البحر كصخرة لا تزعزها الاعاصير، فهي حاضرة فينيقيا واعظم مملكة لهم على ساحل المتوسط.
لقد عزم هذا الرجل على ان يعيد الحياة لهذه المدينة بأن شرع بتجديد بنائها، فشيد فيها داراً للحكومة (سراي) لم تزل واقفة على بوابة المدينة حتى اليوم، ثم مسجداً وكنيسة هي تحفة في فن البناء مستعيناً بمهندسين من اصل يوناني هما مخايل واخيه جرجس مشاقة اللذين أشرفا على بناء المدينة واصبحا من سكانها فيما بعد، ثم شرع ببناء سوق كبير فيه مئات المحلات التجارية وعشرات الاقبية والخانات لاستقبال التجار وتخزين البضائع. ثم اشاد بيوتاً بقرب الميناء الصيدوني لسكن البحارة وصيادي الاسماك ويسمى الآن ( حارة النصارى)، ثم اعاد بناء الجهة الجنوبية الغربية من شبه الجزيرة وجعلها احياء لسكن التجار والعمال الذين استقدمهم من ساحل صيدا ومينائها من العائلات المصرية وخصهم بأعمال التجارة واستقدم من ساحل فلسطين وساحل جبيل البحارة وخصهم بأعمال البحر والاشراف على ميناء المدينة، ثم توجه نحو فلاحي القرى المحيطة وهم اصحاب خبرة في الزراعة فأوكل اليهم زراعة سهل صور الخصيب.
وهكذا بدأت الحياة تدب في مفاصل المدينة بعد ان كانت جثة هامدة لا حياة فيها، لقد حقق هذا الرجل انجازاً حضارياً بأن جمع لها هذا الخليط من السكان الذين تجمعهم العروبة والمواطنة رغم تعدد المذاهب والطوائف حيث شكلوا فريق عمل واحد بقيادته، فأزدهرت التجارة والزراعة واصبح ميناء المدينة يعج بجركة الزوارق والسفن وبالصيادين والتجار الذين يأتون من الموانئ القريبة حيث ازدهرت التجارة بشكل خاص مع مصر ليتم تبادل السلع بين صور والاسكندرية.
اقام الشيخ عباس مع عائلته وحاشيته في قصرٍ بناه على تلة تقع شمال شرق صور سمي بالعباسية والذي اصبح فيما بعد نواة لبلدة العباسية العامرة.
توفي الشيخ عباس النصار سنة 1767م الموافق 1187هـ ودفن في حجرة (مقام) كان قد بناها في حياته ليدفن فيها بقرب مقام ومزار النبي المعشوق على تلة شرقي مدينة صور ولم يزل قبره محفور على بلاطه ابيات من الشعر تؤرخ وفاته.

 

 

 

(0) تعليقات

ندوة سياسية بذكري الشهيد القائد محمد سعد في ثانوية الشهيد محمد سعد

صور – قاسم صفا

الدكتور قبلان في ندوة بعنوان موقع لبنان في الصراع العربي الاسرائيلي

نتمسك بمشروع المقاومة لآنه طريق العزة و الكرامة و السيادة.

 

اقامت مؤسسات امل التربوية (ثانوية الشهيد محمد سعد ) ندوة بعنوان موقع لبنان في الصراع العربي الاسرائيلي وذلك لمناسبة ذكرى استشهاد قائدي المقاومة محمد سعد وخليل جرادي وكوكبة من المقاومين في قاعة الثانوية بحضور عضو هيئة الرئاسة في حركة امل الدكتور قبلان قبلان ومدير الثانوية عباس عباس والمسؤول التربوي في جبل عامل جميل حجيج وعدد من قيادات حركة امل وطلاب الثانوية بعد النشيد الوطني ونشيد حركة امل تلا آيات من القر ان الحكيم التلميذ يوسف حجازي فقدم للندوة الطالب حسن محمد حجازي .

-        قبلان قبلان  استعرض التسلسل  التاريخي للإنهزام العربي  حيث كانت الدول الكبرى تخطط لبناء الكيان الصهيوني فيما كان العرب يتلهون بتركيب اماراتهم وممالكهم التي قامت على عقود سرية مع الدول الكبرى ابرزها تمرير مشروع بناء الدولة الصهيونية .

-        واعتبر قبلان ان بيروت شكلت الملاذ والملتقى للمعارضة العربية ولحرية التعبير فبات لبنان الاقوى في حركة الصراع مع اسرائيل وبداية المقاومة الفلسطينية والى جانبه مصر العربية التي اسقطت  مؤخراً من اركان الممانعة والمقاومة للكيان الصهيوني بعد اتفاقية السلام عام 1978 .

-        واضاف قبلان لقد سعت اسرائيل الى اخراج لبنان من دائرة الصراع عبر الاجتياحات تارةً والفتن بين اللبنانيين والفلسطنيين وبين اللبنانيين انفسهم تارة اخرى وكانت حرب اسرائيل على لبنان عام 1982 و التي سبقها عدد من الحروب ثمرة لبنك اهداف ابرزها اخراج لبنان من الصراع العربي الاسرائيلي ولكنّ المقاومة الابية التي اسس لها الامام القائد السيد موسى الصدر استطاعت ان  تواجه هذا المخطط وتقوم بعمليات ضد الاحتلال وتقدمه العسكري وابرزها في خلدة عندما اسرت حركة امل ممللة اسرائيلية وقتلت من بداخلها .

-        ورأى قبلان ان كل المحاولات السياسية والعسكرية ومنظومة السابع عشر من ايار ودخول المارينز الى بيروت اسقطت ليرتفع علم حركة امل الى جانب مشروع عصر المقاومة وفي قلبه ووجدانه الامام الصدر والشهيد محمد سعد والعديد العديد من الشهداء اللذين كتبوا ابجدية المقاومة واسقطوا الحاجز النفسي عند العرب واللبنانيين  تجاه قوة الجندي العبري وصنعوا مجد المقاومة وعزتها وكرامة الوطن وسيادته حيث لا سيادة لوطن تهدده اسرائيل يومياً فنحن لم نعد نخاف من التهديدات الاسرائيلية بل تزيدنا اصرار  على المواجهة والصمود والممانعة .

-        واشار قبلان ان الجنوب ولبنان على مر تاريخ الصراع مع اسرائيل تحمل اثار هذا الصراع فيما يغرق العرب بذكرايات النكبات ويلهث وراء المعاهدات ولكن الامام الصدر والاخ دولة الرئيس نبيه بري استطاعوا ان يحولوا لبنان من ضعيف مذلول امام اسرائيل الى قوي وعزيز حيث بات لبنان الاكثر تأثيراً وخطراً على اسرائيل رغم احكام اسرائيل  السيطرة على معظم العالم العربي باستثناء لبنان سوريا وفلسطين .

-        ودعى قبلان الى اليقظة الدائمة مهما كانت الظروف والى التمسك بمشروع المقاومة لانه طريق العزة والكرامة . 

-        بعدها رد قبلان على اسئلة الطلاب التي عالجت عدد من الملفات السياسية المحلية مبديا وجهة نظر حركة امل منها و خاصة قانون خفض سن الاقتراع

-        كما جال قبلان على بانوراما سمعية بصرية و ضوئية تحكي قصة ابجدية المقاومة و تجسد حركة الممانعة و المواجهات المدنية للاحتلال الاسرائيلي و سيرة الشهيد القائد محمد سعد.


 

(0) تعليقات

مقالة يشارك من خلالها الصديق حسن اسعد عيسى كتبها رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري

"الردة" على الوطن القادم

رئيس مجلس النواب اللبناني

نبيه بري

كما تتألم الاشجار وهي واقفة عندما يستحيل الليل جرحاً في اضلاعها.

كما يتقلب الكلام على جمر الشفاه التي تباع في السلال على ارصفة الوطن.

كما ترتجف حالياً الساحات التي استقبلت شباب لبنان من كل جهات وفصول آذار مشككة وقلقة، بعد تمرد الكبار على وعودهم بوطن يتسع لكل الاعمار.

هكذا لم تعد بيادرنا غلال احلام في خواطر حواكير الشباب.

حدث ذلك في محصلة نهار الاثنين الشاق في 22/2/2010، حين جلست امام مرآة نفسي ممسكاً قلمي لأكتب على اوراقي التي بدت مرتبكة صورة مشهد حفلة اعدام مشروع القانون الرامي الى تعديل المادة 21 من الدستور بخفض سن الاقتراع الى 18 سنة، في الوقت الذي كنت قد الزمت نفسي ان اكتب شهادتي ومشهديتي الى "نهار الشباب" فأحسست اني لست على بعضي، وانه قد اصابني شيء من الاحباط، وسألت نفسي: "ما عدا ما بدا" لتكون نتيجة الاقتراع على النحو المخيب لآمال الشباب؟ وانتهيت الى نتيجة واقعية مؤسفة، هي انه لم يبق من طموحات الشباب واحلامهم بالمشاركة في كل ما ينتج حياة المجتمع والدولة سوى مجلة "نهار الشباب" تمتص اوجاعهم وتشرب امانيهم الوطنية وتتحمل نصوصهم الخشبية وهي مجردة من الاحساس بالوقت الذي يمر على حساب الاجيال.

انتبهت في هذه اللحظة الى ابنائنا الذين يضرسون وقد اكل نظام الآباء الكهل كل الحصرم.

انتبهت كيف ان اعمارنا المريرة، وهواجسنا ومخاوفنا تجعل الآباء لا يعترفون بابنائهم، ويتنكرون لحقيقة شبابهم، وكيف يصل الآباء الى حد رفض الاعتراف بالآخر بل الى حد الاعتقاد ان "لا آخر بعد الآن".

انتبهت كيف ان اكثرية في مجلس النواب انكرت ثلاثاً قبل صياح الديك اقرارها في المجلس السابق خفض سن الااقتراع، وكيف اننا نتنكر لابنائنا وهم يعدون في سهول الوقت نحو الوطن القادم، وكيف وكيف؟

انتبهت وربما سينتبه آخرون من الذين "اضربوا" عن الاقتراع، بأن السلطة المتعاقبة تجرأت على الاستدانة على مستقبل الاجيال التي تمنع عنها المشاركة في العملية السياسية المتمثلة سواء بالانتخابات المحلية اليوم والنيابية بالامس وغداً.

انتبهت الى عمق مباغتتنا للاجيال بهذه الطعنة في اعمارهم.

انتبهت الى ان الدولة التي تحرم اجيال الشباب في وطنهم ممارسة حقوقهم وفي طليعتها حقوقهم السياسية، تفتح امامهم الابواب للهجرة، فيغادرون وهم يحملون شهادتهم الجامعية الى غربة الروح، حيث يخطفهم الومض ويستحيلون محرومين وطنهم.

انتبهت، وها انا اقرع الاجراس لأنبه الجميع، الى ان الدولة التي لا توجد فرصاً للعمل، والى ان الدولة التي تجعل الوطن مساحة عقارية مفرزة للبيع، والى ان الدولة التي تمنع عن مواطنيها حق المشاركة، والى ان الدولة التي تعاقب المرأة بـ"الكوتا"، والى ان الدولة التي يعتبر البعض فيها ان النسبية تحتاج الى معلم في وقت لا تتسع مناهجها للتربية على الديموقراطية – هذه الدولة – سوف لا تترك لمواطنيها غير رمادهم او رمادها.

انتبهت وها انا اناشد – والمناشدة وسيلة ديموقراطية تسبق الدعوة الى الاجتماع والاحتجاج – اناشد الجميع ان يفسحوا المجال امام الشباب الذين يهبون دائماً للمقاومة والدفاع عن الوطن والشهادة ليتمكنوا في ما بعد من ممارسة حقهم في الحياة.

انتبهت، وها انا اصارحكم بأن الوطن ليس رقعة شطرنج لا تتوجع عليها البيادق حين تقتل، ولا تصهل عليها الخيول وتموت عليها الملوك بصمت دون دماء.

انتبهت وها انا اصرخ في بريتكم بأن الوطن ليس كتاباً للنهايات، وان الشباب لو ارادوا لقلبوا السحر على الساحر، وكتبوا نهارهم ناضجاً بالضوء، وكتبوا وطناً نظيفاً لا يشوه بالافكار المتجمدة لـ"وطن الطائفية"، وكتبوا وطناً مسكوناً بالورد، واستعادوا اليه حرية الحلم، وكسروا خلف اقتراعنا ضد اعمارهم جرة مواويل الحزن، وجرة مواويل الاسف، وجرة مواويل الكلام الملتبس عن العبور الى الدولة، ولكسروا كل جرار الطائفية السياسية التي هي اول الداء.

الآن انبهكم الى ان نحلة الشباب تسكن ازهار عمري الذي يحمل الكثير من التجربة، وانا اعدكم بأني سأعرضكم دائماً للتجربة، واني لن ادعكم تنجون بفعلتكم، وها انا إذاً اكتب اول الكلام وادخل من باب "نهار الشباب" الى بيتكم، حيث الوطن يزدهر بالامل.

هل يسمع اهل الردة... أقلوبنا مع الشباب وسيوفنا عليهم؟!

 

(0) تعليقات

لقاء صحفي مع الامام علي عليه السلام اعده الكاتب و الاديب رياض نجيب الريس

لقاء صحفي مع الامام علي (ع)

 

 

من إعداد الكاتب المعاصر والصحافي المتميز : رياض نجيب الريس في عام 1983 .

حيث كان يستفسر فيه من الإمام علي (ع) عن شؤون معاصرة في حياتنا اليومية وشغلت بال الجميع .

وقد مهد لموضوعه بمقدمة نفسية وتاريخية , اجتذبت الكثيرين من مفكري أوروبا واسيا وقتها .

حتى إن أسئلة مختلفة من وزراء إعلام عرب وردت للمجلة حول هذا اللقاء الصحفي الأكثر من رائع ..

 

وهذا هو نص اللقاء كاملاً :

 

في زمن الأبواب المغلقة , ليس أمام الصحافي خيارات كثيرة . وفي زمن البحث عن طريق امن وسط ظلمة هذه الأيام , ليس هناك من يجرؤ أن بتباسط مع صحافي عن مدلولات اليوم طموحا للوصول إلى معالم الغد داخل هذا الزمن العربي الرديء , وفي أشهر التمزق الذي عاشه المواطن العربي منذ الغزو الإسرائيلي للبنان , وسقوط الأمة العربية من محيطها إلى خليجها , باعترافها ومن دون اعترافها , تحت ظلال" السلام الإسرائيلي " , لم أجد أحدا اعرفه في العالم فأطرق بابه لأسأله عن الذي يجري , ولماذا جرى وكيف يمكن أن يقف؟ صار اليأس كلمة نكررها صباح أو مساء كل نهار.

 

لذا رحت ابحث عمن يقول لي شيئا. قلت لنفسي : ليس في هذا العصر من هو على استعداد لان يمد رأسه من أية كوة مهما صغرت . حاولت أن اطرق بابا أساسيا من أبواب المعرفة , لعل صاحبه يجيب السائل الحيران . وقررت أن ازور الإمام علي بن أبي طالب (ع) خليفة رسول الله وأمير المؤمنين . ولم يسبق لي أن عرفت علي بن أبي طالب من قبل . كانت معرفتي به سطحية تاريخية , كمعرفة المئات من المسلمين أمثالي . فكان لابد أن اطرق كتاب السيد الشريف الرضي ليقودني إلى باب علي بن أبي طالب ويفتحه لي في ( نهج البلاغة) وهو الذي اختاره من كلام أمير المؤمنين (ع).

 

وفتح السيد الشريف الرضي الباب في (نهج البلاغة) على مصراعيه , وكان هذا الباب بالنسبة لي في ساعات الظلمة الكثيرة التي مرت علينا : نورا ساطعا . ومن أنقاض الذل الذي تمسحنا فيه كلنا ومن بين دركات العار التي وصلناها , أتاح لي الشريف الرضي عبر أسابيع طويلة , راحة كبرى ساعدني فيها شرح الأستاذ الشيخ محمد عبده. وتوالت الأسئلة , وما كان أكثرها , وطالت الأجوبة وما كان أسخاها . ولأن الأسئلة كانت من واضع اليوم فلم أشأ أن اجرح سيدي الإمام بأن أضع أجوبته في أيدي رقباء هذا العصر .

 

. وكما يقول سيدي الإمام : " من تذكر بعد السفر استعد " , فقد استعددت بأن يكون حديث بعيدا عن مزالق أيامنا المعاصرة هذه . ولعل أهم ما في أرائه غير المنشورة هو إنها تختصر الزمن كله . وكأن التاريخ لم يغير من طبائع هذه الشعوب ولم يعلمها درسا واحدا. وكان لابد من بداية لحديثي مع الإمام علي بن أبي طالب (ع) . فأستأذنه بسؤالي الأول:

 

1 –سيدي أمير المؤمنين . ما هذا الزمان الذي تعيشه أمتك ؟.

-"يأتي على الناس زمان لا يقرب فيه إلا الماحل , ولا يظرف فيه إلا الفاجر , ولا يضعف في إلا المنصف . يعدون الصدقة فيه غرما . وصلة الرحم منا . والعبادة استطالة على الناس . فعند ذلك يكون السلطان بمشورة النساء , وإمارة الصبيان , وتدبير الخصيان .(...لكن) إذا تغير السلطان تغير الزمان.(... و) صاحب السلطان كراكب الأسد يغبط بموقعه وهو اعلم بموضعه ...(... و) آلة الرياسة سعة الصدر .(... لكن) من ملك استأثر."

 

2 – لكن كيف يواجه المرء , يا أمير المؤمنين , آلة الحكم , وسلطان الحاكم , والوضع العربي كما نعرفه اليوم عاجز ومشلول ؟ .

- " لا خير في الصمت عن الحكم كما انه لا خير في القول بالجهل " .

 

3 – وهل يعمل الحاكم بمشورة المحكومين يا أمير المؤمنين ؟

- " من استبد برأيه هلك , ومن شاور الرجال شاركها في عقولها .(...و) من استقل وجوه الآراء عرف مواقع الأخطاء ".

 

4 – لقد أصبح الظلم من معالم أمتك يا سيدي الإمام . أليس لهذا الظلم نهاية ؟ .

- " الظلم ثلاثة : ظلم لا يغفر , وظلم لا يترك , وظلم لا يطلب . (... ) ويوم المظلوم على الظالم , اشد من يوم الظالم على المظلوم .

(...) ويوم العدل على الظالم , اشد من يوم الجور على المظلوم " .

 

5 – لكن سلطان هذا الزمان يضيق صدره بالعدل يا سيدي ؟

- " من ضاق عليه العدل فالجور عليه أضيق " .

 

6 – أليس لهذا السلطان يا سيدي أمير المؤمنين من مواصفات ؟

- " لا ينبغي أن يكون الوالي (...) البخيل , فتكون في أموالهم نهمته . ولا الجاهل , فيضلهم بجهله . ولا الجافي , فيقطعهم بجفائه .

ولا الحائف للدول فيتخذ قوما دون قوم . ولا المرتشي في الحكم , فيذهب بالحقوق ويقف بها دون المقاطع " .

 

7 – أين الوطن يا سيدي الإمام , وقد أصبحنا كلنا نعيش في غربة قاسية ؟

- " ليس بلد بأحق بك من بلد , خير البلاد ما حملك (...) الغنى في الغربة وطن , والفقر في الوطن غربة "

 

8 - لكن الفقر يا أمير المؤمنين , ليس هو غربتنا الوحيدة . يكاد الفقر يكون مقيما معنا في عصر الغنى العربي ؟ .

- ألم اقل لابني محمد بن الحنفية : يا بني أني أخاف عليك الفقر فأستعذ بالله منه . فأن الفقر منقصة للدين

مدهشة للعقل داعية للمقت .(...) الفقر هو الموت الأكبر (...) ولو كان الفقر رجلا لقتلته .

 

9 – لقد شح عطاؤنا يا أمير المؤمنين . حتى يوم كثر مالنا ؟.

- " لا تستح من إعطاء القليل فأن الحرمان اقل منه . (...) ومن كثرة نعم الله عليه كثرت حوائج الناس إليه (...) وإن إعطاء المال في غير حقه تبذير وإسراف , وهو يرفع صاحبه في الدنيا ويضعه في الآخرة , ويكرمه في الناس ويهينه عند الله . (.... لكن) ما أقبح الخضوع عند الحاجة والجفاء عند الغنى (...) فالمال لا يبقى لك ولا تبقى له " .

 

10 – لكن الحاجة تدفع إلى الطلب أحيانا كثيرة يا سيدي الإمام ؟

- " أن حفظ ما في يديك أحب إلي من طلب ما في يد غيرك . ومرارة اليأس خير من الطلب إلى الناس "

 

11 – والطمع ؟

- " الطمع رق مؤبد "

 

12 – والعلم يا سيدي , أين منه المال ؟

- " العلم خير من المال . والعلم يحرسك وأنت تحرس المال . المال تنقصه النفقة والعلم يزكو على الإنفاق (...)

العلم حاكم والمال محكوم عليه .(...) أن المال من غير علم كالسائر على غير طريق " .

 

13 – أحوال العبادة في عالمنا قد ساءت يا سيدي الإمام . لم تعد تدري كيف يتعبد الناس يا أمير المؤمنين , وبماذا تؤمن ؟

- " إن قوما عبدوا الله رغبة فتلك عبادة التجار . وان قوما عبدوا الله شكرا فتلك عبادة الأحرار "

 

14 – ما الفرق بين العاقل والأحمق يا أمير المؤمنين ؟

- " لسان العاقل وراء قلبه , وقلب الأحمق وراء لسانه " .

 

15 – والأحمق ماذا يريد عادة ؟

- " انه يريد أن ينفعك فيضرك "

 

16 – والبخيل ؟

- " فأنه يبعد عنك أحوج ما تكون إليه " .

 

17 – والفاجر ؟

- " فأنه يبيعك بالتافه "

 

18 – والكذاب ؟

- " فأنه كالسراب يقرب عليك البعيد ويبعد عليك القريب " .

 

19 – والمرأة يا أمير المؤمنين , أين هي من كل هذا ؟

- " أن البهائم همها بطونها . وان السباع همها العدوان على غيرها .

وان النساء همها زينة الحياة الدنيا " .

 

20 – والغيرة ؟

- " غيرة المرأة كفر وغيرة الرجل إيمان "

 

21 – أليس من الصعب الحكم على النوايا يا سيدي الإمام ؟

- " وما اضمر احد شيئا إلا ظهر في فلتات لسانه وصفحات وجهه " .

 

22 – كيف نعامل الناس يا أمير المؤمنين في ظل هذه الظروف الصعبة ؟

- " خالطوا الناس مخالطة إن متم معها بكوا عليكم , وان عشتم حنوا إليكم .(...)

ولا يمكن لك إلى الناس سفير إلا لسانك ولا حاجب إلا وجهك . (... لقد ) هانت عليه نفسه من أمر لسانه " .

 

23 – وأعداؤنا ؟

- " إذا قدرت على عدوك فأجعل العفو عنه شكرا للقدرة عليه " .

 

24 – وهل نصالح أعداءنا يا سيدي الإمام ؟

- " لا تدفعن صلحا دعاك إليه عدوك ولله فيه رضا , فأن الصلح دعة لجنودك , وراحة من همومك , وأمنا لبلادك

ولكن الحذر كل الحذر من عدوك بعد صلحه . فأن العدو ربما قارب ليتغفل , فخذ بالحزم واتهم في ذلك حسن الظن " .

 

25 – كيف نسعى يا سيدي أمير المؤمنين بين الحق والباطل ؟

- " الباطل أن تقول سمعت والحق أن تقول رأيت . (...و) الراضي بفعل قوم كالداخل فيه معهم , وعلى كل داخل في باطل أثمان : إثم العمل به وإثم الرضا به (...و) من صارع الحق صرعه " .

 

26 – وكيف نعمل إذن يا أمير المؤمنين ؟

- " احذر كل عمل يعمل به في السر ويستحي منه في العلانية . واحذر كل عمل إذا سئل عنه صاحب أنكره أو اعتذر منه " ..

 

27 – والحياة , كيف نواجهها والحالة هكذا يا سيدي ؟

- " ليس من شيء إلا ويكاد صاحبه يشبع منه ويمله , إلا الحياة فأنه لا يجد له في الموت راحة "

 

28 – والدهر كيف نعامله يا مولاي الإمام ؟

- " الدهر يومان : يوم لك ويوم عليك . فإذا كان لك فلا تبطر , وإذا كان عليك فأصبر " .

 

29 – لكن اللؤم يكاد أن يطغي على دهرنا هذا يا سيدي ؟

- " احذروا صولة الكريم إذا جاع واللئيم إذا شبع " .

 

30 – بل كيف ندفع التهمة عنا ؟

- " من وضع نفسه مواضع التهمة لا يلومن من أساء له الظن " .

 

31 – والإصرار على الجهل . كيف نحترس منه يا سيدي ؟

- " من كثر نزاعه بالجهل دام عماه عن الحق " .

 

32 – حتى لو أصبحنا اليوم من غير أصدقاء ؟

- " اعجز الناس من عجز عن اكتساب الإخوان , واعجز منه من ضيع من ظفر به منهم .(...)

لكن لا تتخذن عدو صديقك صديقا فتعادي صديقك " .

 

33 – أين الأمل في كل هذا يا أمير المؤمنين ؟

- " من وثق بماء لا يظمأ "

 

34 – أليس من مسك لختام حديثنا هذا يا سيدي أمير المؤمنين ؟

- " ما أكثر العبر واقل الاعتبار " .

 

( اعتمد هذا اللقاء على ماورد في كتاب ( نهج البلاغة ) بأجزائه الأربعة.

وهو مجموع ما اختاره الشريف الرضي من كلام الإمام علي بن أبي طالب (ع)

وكما شرحه الأستاذ الشيخ محمد عبده مفتي الديار المصرية) .

 

(0) تعليقات

رسوم في غاية الروعة و الجمال اختارها لنا الصديق رضا علي صفا




???? ???????? ????? ????? | www.Persian-Star.org

???? ???????? ????? ????? | www.Persian-Star.org

???? ???????? ????? ????? | www.Persian-Star.org

???? ???????? ????? ????? |
 www.Persian-Star.org

???? ???????? ????? ????? | www.Persian-Star.org

???? ???????? ?????
 ????? | www.Persian-Star.org

???? ???????? ????? ????? |
 www.Persian-Star.org

???? ????????
 ????? ????? | www.Persian-Star.org
???? ???????? ????? ????? | www.Persian-Star.org

????
 ???????? ????? ????? | www.Persian-Star.org

???? ???????? ????? ????? | www.Persian-Star.org

???? ???????? ????? ????? | www.Persian-Star.org

???? ???????? ????? ????? | www.Persian-Star.org

???? ???????? ????? ????? | www.Persian-Star.org

???? ???????? ????? ????? | www.Persian-Star.org

???? ???????? ????? ????? | www.Persian-Star.org

???? ???????? ?????
 ????? | www.Persian-Star.org

???? ???????? ????? ????? | www.Persian-Star.org

???? ???????? ????? ????? | www.Persian-Star.org

???? ???????? ????? ????? | www.Persian-Star.org


 


(0) تعليقات

هذه الفتاوى طبقا لفتاوى المرجع الديني سماحة السيد علي السيستاني دام ظله الوارف



الفقه للمغتربين (جمع وفق فتاوی سماحته دام ظله) : شؤون الشباب

< الزواج| الفهرس| شؤون النساء >

مقدمة

يكثر ورود الشباب المؤمن للدول غير الإسلامية ، وبخاصة منها الدول الأوروبية والأمريكية لغرض الدراسة أو الإقامة المؤقتة أو الدائمة. وكنتيجة لالتزام الشاب المسلم بإسلامه ، تتكثر همومه ومشاكله وأسئلته واستفساراته عن بعض ما يعانيه.

حرمة النظر بشهوة للنساء

ينصّ الفقهاء على حرمة النظربريبة وتلذذ للنساء ، ويقصدون بحرمة النظر بتلذذ: حرمة النظر اليهن بشهوة ، ويقصدون بالريبة: خوف الوقوع في الحرام.

النظرإلى النساء اللاتي لا ينتهين إذا نهين عن التكشف

يجوز النظر الى النساء اللاتي لا ينتهين إذا نُهين عن التكشُف من دون شهوة ، فيجوز النظر الى وجه المرأة وكفيها وقدميها ، وكل ما جرت عادتهن على كشفه من سائر أعضاء البدن ، دون ما تكشفه بعضهن على غير المعتاد بينهن ، بشرط أن لا يكون النظر بتلذذ جنسي ، وأن لا يخشى الناظر من الوقوع في الحرام.
سؤال : هل يجوز النظر الى ما اعتادت النساء غير المسلمات على كشفه في الصيف؟
جواب : إذا لم يكن النظر بتلذذ شهوي أو مع الريبة ، فلا بأس به.

حرمة اللواط والسحاق والعادة السرية

لا يجوز للرجل أن ينظر الى الرجل بشهوة ، ولا يجوز للمرأة أن تنظر الى المرأة بشهوة كذلك. يحرم اللواط ، وهو ممارسة الفعل الجنسي للذكر مع الذكر ويسمى أحيانا بالشذوذ الجنسي ، كما تحرم ممارسة الجنس بين الأنثى والأنثى وهو المعروف بـ (السحاق). يحرم الإستمناء الذي يسمى أحيانا بـ (العادة السرية) بأي وسيلة كانت.
سؤال : ما حكم عناق الرجل للرجل بشهوة ، وتقبيل بعضهم البعض مع الإلتذاذ الجنسي ، وماذا لو زاد الأمر عن هذا الحد ، فدخل في خانة الفعل الشاذ؟
جواب : يحرم ذلك كله وإن تفاوت في درجات الحرمة.

حرمة النظرإلى الصور والأفلام الخليعة حتى من دون شهوة

الأحوط وجوبا ترك النظر الى الصور والأفلام الخليعة ، وإن كان النظر اليها من دون ريبة وتلذذ وشهوة.
سؤال :
1. هل يجوز النظر الى صور غير المسلمات العاريات أو شبه العاريات في التلفزيون وشبهه ، لاشباع غريزة ا لإطلاع والاستئناس ، مع عدم الاطمئنان بحصول اللذة الجنسية؟
2. وهل يجوز النظر لهن في الشوارع لا للغرض المتقدم بل لغرض إثارة الزوج على زوجته؟
جواب : لا يجوز النظر بشهوة الى المناظر الخلاعية مباشرة ، أو في التلفزيون ونحوه ، بل الأحوط لزوماً ترك النظر اليها مطلقاً.
سؤال : هل يجوز مشاهدة اللقطات المثيرة مع الاطمئنان بعدم حصول الإثارة؟
جواب : إذا كانت من اللقطات الخلاعية ، فالأحوط ترك النظر اليها.
سؤال : هل يجوز مشاهدة الأفلام الجنسية دون تلذذ؟
جواب : لا يجوز مطلقاً على الأحوط.
سؤال : هناك محطات تلفزيونية تقبض اشتراكات شهرية مقابل التقاط برامجها غير المختصة بالفساد ، وحين ينتصف الليل تعرض أفلاماً خلاعية ، فهل يجوز الاشتراك فيها؟
جواب : لا يجوز ، إلاّ إذا وثق من نفسه وغيره عدم مشاهدة البرامج الخلاعية.

حرمة استعمال الأجهزة التناسلية الاصطناعية للجنسين

أنتجت دور الفساد جهازا يحمل مواصفات جهاز المرأة التناسلي ، يمكن للرجل أن يأنس بوضعه فوق جهازه التناسلي عند النوم ، فالأحوط وجوبا ترك استعماله ، حتى وإن كان استعماله لا بقصد الإنزال ، من دون فرق بين الرجل المتزوج وغيره.
سؤال : تصنع بعض الشركات جهازاً يشبه مهبل المرأة يضعه بعض الرجال على أجهزتهم التناسلية أثناء النوم للذة ، فهل يعد هذا من أنواع الإستمناء المحرم؟
جواب : حرام إذا استتبع الإمناء مع كونه مقصوداً له ، أو كان من عادته ذلك ، بل الأحوط لزوماً الاجتناب عنه حتى مع الإطمئنان بعدم حصول الإمناء.

حكم استعمال الغطاء الواقي أثناء الجماع

يجوز للرجل استعمال الغطاء الواقي (الكبوت) للحدً من الانجاب ، والأحوط وجوباً استحصال موافقة زوجته على استعماله ذاك الغطاء الواقي.

حكم الذهاب إلى المسابح المختلطة

لا يجوز للرجل المسلم الذهاب الى المسابح المختلطة ، وبقية الأماكن الخلاعية الأخرى إذا استتِبع حراماً ، بل الأحوط وجوباً تركه حتى لولم يستتبع حراماً.

مصافحة المرأة من دون حاجز

لا يحق للرجل المسلم مصافحة المرأة من دون حاجب أو عازل كالكفوف ، إلا إذا كان ترك المصافحة يوقعه في ضرر معتدّ به ،أو حرج شديد لا يتحمل عادة ، فيجوز له حينئذ المصافحة بمقدار ما يرفع الضرورة فقط.
سؤال : في بعض الدول يصافح القادم كل الجالسين حتى النساء دون تلذذ ، ولو امتنع عن مصافحة النساء أثار سلوكه الاستغراب ، وغالبا ما يعد إساءة للمرأة واحتقاراً لها ، مما ينعكس سلباً على نظرتهم اليه ، فهل يجوز مصافحتهن؟
جواب : لا يجوز ، وليعالج الموقف بترك مصافحة الجميع أو بلبس الكفوف مثلاً ، ولو لم يتيسر له ذلك ووجد أن الإمتناع عن المصافحة حرجاً شديداً لا يتحمل عادة ، جازت له عندئذ ،هذا كله على فرض ضرورة تدعو للحضورفي مجلسً كهذا ، وإلاّ فلو لم يمكنه اجتناب الحرام لم يجز له الحضور.
سؤال : تعتبر المصافحة من وسائل التحية والسلام في البلدان الغربية ، وقد يؤدي تركها الى الطرد أو الحرمان من فرص العمل أو الدراسة أحياناً ، فهل يجوز للمسلم مصافحة المرأة؟ أو المسلمة مصافحة الرجل في الحالات الاضطرارية؟
جواب : إذا لم يكن التخلص من الملامسة بلبس الكفوف أو نحوه جازت حيث يؤدي تركها الى ضرر معتد به أو حرج شديد لا يحتمل عادة.

جواز تقبيل الشاب لأخته من باب المحبة

يجوز للشاب تقبيل أخته الشابة أو خالته أو عمته أو بناتهن الصغيرات من باب الإلفة والمحبة والودِّ ، ولا يجوز له تقبيلهن إذا كان التقبيل يثير الشهوة.

ألعاب محرمة

يحرم اللعب بالشطرنج سواء أكان اللعب بها بمال أم بدون مال ، ويحرم كذلك اللعب بها بواسطة جهاز الكومبيوتر إذا كانا لاعبين ، والأ حوط وجوباً ، الترك إذا كان الجهاز أحد طرفي اللعب. يحرم اللعب بسائر اَلات القمار كالورق إذا كان اللعب بمال ، والأحوط وجوباً ترك اللعب بها إذا لم يكن بمال أيضاً.
سؤال : هل يجوز لعب القمار بأنواعه في الحاسوب الآلي (الكمبيوتر) دون رهن ، وهل يجوز مع الرهن؟
جواب : لا يجوز ، وحكمه حكم القمار بالآلآت المتعارفة.

جواز ممارسة الألعاب الرياضية المختلفة ومشاهدتها

تجوز ممارسة الألعاب الرياضية الكروية ، ككرة القدم والسلة والطائرة والمنضدة وكرة اليد وغيرها ، ويجوز مشاهدتها في الملاعب الرياضية أو على شاشات العرض المختلفة بدفع مال أوبدونه ، شرط أن لا يستلزم ذلك حراما كالنظر بشهوة ، أو ترك واجب كترك الصلاة. تجوز ممارسة المصارعة والملاكمة بدون رهان إذا لم تؤد الى وقوع ضرر بدني بليغ.

حكم حلق اللحية للرجال

لا يجوز للرجل حلق لحيته على الأحوط وجوبا ، كما لا يحق له إبقاء شعر الذقن وحده وحلق ما عداه على الأحوط وجوبا كذلك. يجوز حلق اللحية إذا أكره المسلم على حلقها ، أو إذا اضطر الى حلقها لعلاج ونحوه ، أو إذا خاف الضرر على نفسه إذا لم يحلقها ، أو إذا كان ترك الحلق يوقع المسلم في الحرج ، كما إذا كان يوجب سخرية ومهانة شديدة لا يتحملها المسلم عادة.
سؤال : من ارتكب محرما ، فحلق لحيته بالموس أول يوم ، فهل يحق له إمرار الموس عليها في اليوم الثاني والثالث والرابع وهكذا؟
جواب : الأحوط لزوماً ترك ذلك.
سؤال : ربما تميِّز الشركات الكبيرة - في أوروبا - بين المتقدمين للتوظيف بها ، بين حليق اللحية وبين عدم الحليق ، فهل يجوز حلق اللحية من أجل التوظيف لو صدق هذا القول؟
جواب : حلق اللحية بناءً على حرمته - كما هو الأحوط -لا يسوغه مجرد الرغبة في التوظف لدى هذه الشركات.
سؤال : هل يحرم حلق العارضين وإطلاق شعر الذقن؟
جواب : حلق اللحية المحرم على الأحوط ، يشمل حلق الشعر النابت على اللحيين ، وأما النابت على الوجنتين فلا بأس بإزالته.

كشف الأسرار

سؤال : أب يوصي صديق ابنه بتقويم سلوك الابن ، ثم يسأله بعد فترة عنه ليتعرف على سلوك ابنه ، فهل يجوز للصديق كشف خصوصيات الابن للأب بما فيها تلك التي لا يرضى الابن بكشفها لأحد؟
جواب : لا يجوز ، إلاّ إذا كانت من المنكر الذي يجب ردعه عنه ، مع عدم تيسر الردع بما هو دون الكشف إيذاء أو هتكاً له.

النظرة أو اللذة المحرمة

سؤال : ما المقصود بالقول المأثور (النظرة الاولى لك والثانية عليك)؟ وهل يجوز إطالة النظرة الاولى للمرأة والتمعن بها بحجة أنها لا زالت نظرة أولى جائزة كما يدَّعي البعض؟
جواب : الظاهر أن المقصود بالقول المذكور هو التفريق بين النظرتين من حيث كون الأولى اتفاقية عابرة فتكون بريئة ولا يقصد بها التلذذ الشهوِي ، بخلاف الثانية فإنها تكون مقصودة وهادفة طبعاَ فتقترن بنوع من التلذذ ، وبذلك تكون ضارة ، ومن هنا ورد في بعض النصوص عن أبي عبد الله الصادق (ع) أنه قال «النظرة بعد النظرة تزرع في القلب الشهوة وكفى بها لصاحبها فتنة».
وكيف كان فمن الواضح أن القول المذكور ليس في مقام تحديد النظر السائغ على أساس العدد بحيث يعني تجويز النظرة الأولى وأن كانت هادفة وغير بريئة في أول حدوثها ، أو انقلبت الى ذلك في حالة بقائها واستمرارها ، لأن الناظر لا تطاوعه نفسه من غمض النظر عن المنظور اليها ، وتحريم النظرة الثانية وأن كانت للحظة واحدة بلا تلذذ أصلاً.
سؤال : في حرمة النظر للمرأة ترد عبارات غير واضحة الحدود عند الكثيرين ، فما معنى الريبة والتلذذ والشهوة؟ يرجى إيضاح ذلك للمكلفين ، وهل هذه كلها بمعنى واحد؟
جواب : التلذذ والشهوة يراد بهما التلذذ الجنسي الشهوي ، لا مطلق التلذذ ، ولو التلذذ الجبلّي للبشر الحاصل من النظر الى المناظر الجميلة ، واَلمراد بالريبة خوف الافتنان والوقوع في الحرام.
سؤال : ما هو حد اللذة المحرمة؟
جواب : أدنى حدِّها - إن أريد بالحد المرتبة - هو أول درجة من الإحساس الجنسي.

التربية الجنسية، والغزل

سؤال : بالمدارس البريطانية الرسمية ، وربما في غيرها من الدول الغربية ، يدرس الطالب فتى وفتاة مادة تهتم بالتربية الجنسية يصاحبها شرح توضيحي بالرسوم مجسمة وغير مجسمة للأعضاء التناسلية ، فهل يجوز للطالب الشاب حضور درس كهذا؟ وهل يجب على الوالدين منع الشاب من حضوره إذا رغب الشاب بذلك مدعياً أنه درس نافع له مستقبلاً؟
جواب : إذا لم يكن حضوره مصحوباً بشيء من المحرمات كالنظر بتلذذ شهوي ، وكان بمنأى من الإنحراف الخلقي جراء تعلُّم هذه المادة ، فلا بأس به.
سؤال : هل يحق إنشاد الشعر الغزلي أمام النساء دون قصد التغزل بهن ، أو بقصده إذا كن غير متزوجات ، وممن يؤثر فيهن انشاد كهذا؟
جواب : لا يجوز ذلك.
سؤال : هل يجوز التحدث مع النساء حديثاً غزلياً دون تلذذ أو ريبة أو دعوة لمحرم؟
جواب : لا يجوز على الأحوط.
سؤال : هل يجوز التغزل نظماً أو نثراً بامرأة غير معينة ، أو بالنساء عموماً؟
جواب : إذا خلا عن تمني الحرام ونحوه ، ولم تترتب عليه مفسدة أخرى ، فلا بأس به.
سؤال : هل يجوز التحدث مع النساء دون تلذذ قصد الاقتناع بواحدة منهن ، ثم طلب عقد الزواج المؤقت منها؟
جواب : إذا خلا الحديث عمّا لا ينبغي التحدث بشأنه مع المرأة الأجنبيّة ، فلا مانع منه.

أحكام أخرى متفرقة

سؤال : هل يجوز النظر لصورة امرأة محجبة معروفة ظهرت في الصورة دون حجاب؟
جواب : الأحوط ترك النظر الى ما سوى الوجه والكفين منها ، أما هما فيجوز من دون ريبة أو تلذذ شهوي.
سؤال : مسلم يعيش في الغرب ، هل يحق له الزواج من غير المسلمات ، إذا عزت عليه المسلمة ، رغم خطورة ذلك على الأ بناء ، لاختلاف اللغة والدين وطرائق التربية والقيم والعادات الاجتماعية ، مما يتسبب في حصول مشاكل نفسية للأبناء؟
جواب : لا يجوز له الزواج من الكتابية دواماً على الأحوط. وأما الزواج منها مؤقتاً فهو وان كان جائزاً ، ولكن ننصحه بعدم استيلادها ، هذا إذا لم تكن له زوجة مسلمة ولو غائبة عنه ، والاّ فلا يجوِز من دون إذنها ، بل حتى مع إذنها على الأحوط وجوباً.
سؤال : تنتشر في أوروبا موضة جديدة يلبس فيها الرجل الأقراط النسائية بإحدى أذنيه أو كلتيهما ، فهل يجوز له ذلك؟
جواب : لا يجوز ، إذا كانت ذهبية ، بل مطلقاً على الأحوط.
سؤال : بعض اللعب المحللة يدخل فيها الزار(الزهر) فهل يجوز لعبها.
جواب : إذا لم تكن الزار من الآلات المختصّة بالقمار فلا مانع من اللعب بها في الألعاب غير القمارية.
 
 

(0) تعليقات

المفتي الشيخ احمد قبلان حاضر في القاهرة حول مقاصد الشريعة و قضايا العصر .

 سياسة - المفتي قبلان حاضر في القاهرة عن "مقاصد الشريعة وقضايا العصر"لرسالات الإلهية شكلت رأس الضمانة البشرية واجمعت على المعاني الحقوقية للحقوق والموجبات أصول قرآنية كثيرة وطابقها الإعلان العالمي لحقوق الانسان 
- قدم المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان في المؤتمر السنوي المنعقد في القاهرة، بعنوان "مقاصد الشريعة الإسلامية وقضايا العصر"، برعاية رئيس جمهورية مصر العربية حسني مبارك وبدعوة من وزارة الأوقاف في جمهورية مصر العربية، بحثا بعنوان "حصانة النفس البشرية والوثيقة الدولية لحقوق الإنسان".
وقال: "لا شك أن الإنسان شكل محل الكرامة الإلهية، وفق نموذجين: تكوني وحقوقي. وعن الأول قال الله تعالى: "يا أيها الإنسان ما غرك بربك الكريم* الذي خلقك فسواك فعدلك"، وعن الثاني قال: "فإما يأتينكم مني هدى فمن اتبع هداي فلا يضل ولا يشقى* ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة أعمى". واضاف: "بهذا بدا أن المحور الكوني مضطر بنحو لازم للمحور الحقوقي، لتأمين الحيثية الوجودية بشتى منافعها المرجوة، خصوصا أن الشريعة أكدت القيمة البشرية كمركز ضابط للمنظومة الحقوقية، ما يعني أن حصانة الذات شكلت مركز القيم وضرورة المنافع التي يجب أن تفسر لصالحها وترد إليها بفرديتها وبرامجها".
واردف: "باختصار شديد: فإن الرسالات الإلهية التي شكلت رأس الضمانة البشرية للإستخلاف القرآني، أجمعت منذ أول لحظة لهبوط آدم إلى خاتم النبيين على المعاني الحقوقية التالية: 1- الإنسان "كائن مخلوق كريم" له بعدان: كوني وتشريعي، وله مسار بدأ بهبوط آدم، ويستمر في طول الدورة الوجودية نحو القيامة ثم قسمة الجنة والنار.
2- الإقرار بحاجة هذا الإنسان الكريم لتمكينه من إشباع حاجاته المتنوعة والكثيفة في طول ذلك المسير، وهذا يعني الحاجة الماسة جدا إلى "ضمانات تشريعية" لتحقيق الغايات الوجودية للفرد والجماعة والإجتماع، على أن ضمانات الذات هي رأس الغايات التشريعية.
3- تأكيد "الفقه الإشتراعي" لتلك الرسالات السماوية على الدين والنفس والعقل والمال والنسل كمركز في رأس الغايات الضابطة للمنظومة.
4- تصريح تلك الرسالات على "الأنسنة" كمحل للكرامة البشرية، ومحور للحقل الحقوقي بما فيه "فقه الكونيات والوجوديات" ضبطا على حيثية الدنيا والآخرة ]ولقد كرمنا بني آدم.
وتابع المفتي قبلان: "هذا يعني وفق مشروعات الفرد والدولة والأمة، وضبطا على حصانة النفس كأصل نوعي: ضرورة أن يتشكل الإنسان والثروة والسلطة على محور حقوقي شامل للمصالح والمنافع يكون قادرا على تنظيم الفعل البشري باتجاه هذين الهيكلين على قاعدة حاجة الإنسان دنيا وآخرة. وقد أولت الشريعة هذا المعنى "قمة الضرورة"، لما يعنيه الإنسان الذي شكل مركز الإستخلاف الرباني، فأقرت جملة واسعة من الحقوق الأصيلة، منها: 1- حق الحياة، وهو أصل الحقوق وجذعها، قال تعالى: "من قتل نفسا بغير نفس أو فساد في الأرض، فكأنما قتل الناس جميعا، ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا {5/32}". 2- نوعية الحياة وهذا يعني أن الإشتراع كمادة علمية يجب أن يحيط بالعالمين: الدنيوي والأخروي كضرورة ملحة لفقه الحاجات المادية. 3- النفس البشرية والحيثية الحقوقية "المحضة" في التكريم القرآني، قال تعالى "ولقد كرمنا بني آدم"، أي أن الإنسان بالأصل الأولي هو مركز القيمة التكريمية من الله تعالى. 4- الإنسان مركز التسخير الكوني، قال تعالى: "وسخر لكم الشمس والقمر دآئبين وسخر لكم الليل والنهار، وآتاكم من كل ما سألتموه وإن تعدوا نعمت الله لا تحصوها {14/34}". 5- الإنسان والخلافة الربانية. قال تعالى: "إني جاعل في الأرض خليفة" وعليه طائفة كبيرة من الآيات، وهو يعني أن للإنسان أدوارا استخلافية كبرى، يراد له فيها أن يعمر الأرض. 6- سلطنة الإنسان على الثروات والطاقات. قال تعالى: "هو الذي خلق لكم ما في الأرض جميعا"، فقوله "ما في الأرض جميعا"، يعني السعة للأرض بما فيها وعليها من إمكانات وموارد وطاقات، وهو وفق المدرك الشرعي لحصانة النفس الإنسانية. 7- الشراكة النوعية في "ناتج المهارات" ولازمه: حرمة إحتكار المنافع والتقنيات، وضرورة تعميم الفائدة والخيرات، وهو مبدأ تشريعي "حاكم على السياسات العامة".
وقال المفتي قبلان: "بهذا يتحصل لدينا أن مقاصد الشريعة ترتكز على ضرورات مختلفة، منها: ضرورة الدين، ضرورة النفس، ضرورة العقل، ضرورة النسل والسلالات.
واضاف: "أما على مستوى المقارنة، فإليك التفصيل التالي، مع الإشارة إلى ان إعلانات الشريعة أقرت في زمن لم تكن البشرية تعترف فيه بأي ميثاق له بعد إجتماعي أو صيغة حقوق مدنية: وحدة البشرية وتمام السلالة، وعليها كافة الحيثيات القرآنية التي وردت لبيان المن الرباني تحت قوله تعالى "يا أيها الناس.."، وهذا ما قاله الإعلان العالمي بعد 1400 سنة على اشتراعه في منظومة الإسلام في المادة رقم واحد. وفي هذا، قرر مجمع الفقه الإسلامي أن من مقاصد الشريعة الكلية المحافظة على النسب، حرمة النفس البشرية، أو الإنسان في "دمه وعرضه وماله"، وهذا ما طابقه الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، وهذا ما قالته المادة 3 من الأعلان العالمي، لكل فرد الحق في الحياة، حرية الإنسان: وهي محور المطلب القرآني وأعم معانيه، وقد شاع قول أمير المؤمنين علي بن أبي طالب "لا تكن عبد غيرك وقد ولدك الله حرا". وهذا ما طابقته المادة 1من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان".
وتابع: "الأصل في الحقوق والموجبات أنها لبني آدم كافة، ولهذا المعنى أصول قرآنية كثيرة، منها قوله تعالى "ولقد كرمنا بني آدم، وقد طابقها الإعلان العالمي في المادة رقم واحد أيضا، وقد أقرت كافة القوانين بضرروة الإستثناء عن الأصل المحضي بالوصف الطارئ، نزولا على منهجية الشريعة في بيان الأصل والهيكل، وهذا من مفاخر الشريعة، حق التمتع بالحقوق والحريات المشروعة، الحرية الشخصية، والسلامة البدنية كما تواتر أن أول من أصل "أصل البراءة في النفس والذمة والسلامة والحرية" هو رسالات الأنبياء، تحت مبدأ: "لا موجب أو قيد أو إلزام دون نص، ولا عقاب أو احتراز ولا حد او تعزير وشبهه دون نص"، وهذا ما قربت منه المادة الرابعة من الإعلان العالمي إلا أنها اقتصرت على المنظومة الوضعية دون المصالح المعنوية والحيثيات التي لها دخالة بفقه المعارف المعنوية.
وفي الشريعة قال المفتي قبلان: "منع العقوبة والتعذيب والضرر والتعسف والقبض أو نفي أي إنسان وشبه ذلك أمر ممنوع كعنوان أولي، لا تخرج عنه الإ بالإستثناء المنصوص، وهذا ما حاولت أن تقوله المادة الخامسة من الإعلان العالمي. الشخصية الطبيعية و المساواة الحقوقية والكفالات الموضوعية و مبدأ التقاضي. أصل البراءة: بحيث تظل ذات الإنسان محترمة، وقد أقر بها الإعلان العالمي كأصل بياني، كل شخص متهم بجريمة يعتبر بريئا إلى أن تثبت إدانته قانونا بمحاكمة علنية، محاكمة المتهم هي حق للمتهم وضمان له، وهي أصل رئيس في الشريعة، وهذا ما قاله الإعلان العالمي مجتزءا عن عبارة الضمانات الضرورية في المادة 11، تؤمن له فيها الضمانات الضرورية للدفاع عنه".
الحياة الشخصية والأسرية: ضمانات الذات في السكن، واختياره، ومحل الإقامة، والتنقل. وقد تتبعت الإعلان الحقوقية هذا المنهج فخرجت بالإستثناء طوائف كثيرة، نعم الإعلان العالمي اكتفى ببيان الأصل(يقول في المادة ال13 لكل فرد حرية التنقل وإختيار محل إقامته داخل حدود كل دولة. ويحق لكل فرد أن يغادر أية بلاد بما في ذلك بلده، كما يحق له العودة إليه).
حق الزواج الرضائي وتكوين الأسرة وحمايتها ورعايتها وضمان التناسل، هو محور المكارم في الشريعة، وضرورة محمية في غاية الحماية، قرنه النبي، بإتمام نصف الدين، وحثت عليه الأخبار، وقد أقرته الإعلانات الوضعية بما فيها الإعلان العالمي. إلا أن الإعلان العالمي أقره محضيا دون اي دخالة للدين.
الثروة، والتملك، محوران رئيسان في أصل مفادات حق صيانة النفس بالشريعة، ولهما أكبر الحماية، وهو من أكبر ميزات المذهب الإقتصادي الإسلامي، بخلاف الراسمالية والإشتراكية.
الأطر والجمعيات، والتجمعات وشبهها والمشاركة فيها، أمر له أصل موصول بأصل الحرية الفردية والجماعية، وفي هذا مثال على التجمعين اليمنيين اللذين أمضاهما الإمام علي (ع) بين قبيلتين في اليمن، فقد أقرهما على شرط الكتاب والسنة النبوية ونبذ ما خالفهما. وهذا ما حاول الإعلان العالمي أن يقرره في المادة 21، ولكن بشكل مجتزأ. والنظام الإجتماعي وحصانة النفس و حق العمل والعيش الكريم.
وختم المفتي قبلان: "كل هذه التفاصيل تعرضنا لها في البحث ربطا على هذه المقولة التي تفرد بها الشرع الحنيف في بيان محل الذات الحقوقي من الوجود مرة، وموجبات الدولة والجماعة والإجتماع والفلسفات الدولية مرة أخرى، عل الله تعالى يوفقنا لبيان أهم المفاصل الهيكلية في هذا البحث المهم للغاية، وسط موجة التفاضل الحضاري ضبطا على مقاسات الفقه والحيثيات الفكرية للأصول القانونية. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته". 

(0) تعليقات

التسامح و الاعتراف بالمعروف






 

هناك صديقان يمشيان في الصحراء
خلال الرحلة تجادل الصديقان
فضرب أحدهما الآخر على وجهه 

 

الرجل الذي انضرب على وجهه تألم و لكنه دون أن ينطق بكلمة واحدة


كتب على الرمال : اليوم أعز أصدقائي ضربني على وجهي

 

إضغط على الصورة لمشاهدتها بالحجم الطبيعي


استمر الصديقان في مشيهما إلى إلى أن وجدوا واحة فقررا أن يغتـسلا
الرجل الذي انضرب على وجهه علقت قدمه في الرمال المتحركة

 
وبدأ في الغرق و لكن صديقه أمسكه وأنقذه من الغرق
و بعد ان نجا الصديق من الموت قام
و كتب على قطعة من الصخر: اليوم أعز أصدقائي أنقذ حياتي
 

إضغط على الصورة لمشاهدتها بالحجم الطبيعي 
الصديق الذي ضرب صديقه و أنقده من الموت سأله  

لماذا في المرة الأولى عندما ضربتك كتبت على الرمال ؟

 

و الآن عندما أنقذتك كتبت على الصخرة ؟  
فأجاب صديقه : عندما يؤذينا أحد علينا ان نكتب ما فعله على الرمال> >

حيث رياح التسامح يمكن لها أن تمحيها !!

و لكن عندما يصنع أحد معنا معروفاً فعلينا ان نكتب ما فعل معنا على الصخر


حيث لا يوجد أي نوع من الرياح يمكن أن يمحيها !!